المقالات

الشعب العراقي ... والحرب النفسية 


 السيد محمد الطالقاني

إن الحرب النفسية هي اكثر خطورة من الحرب العسكرية لأنها تستخدم وسائل متعددة ، إذ توجه تأثيرها على أعصاب الناس ومعنوياتهم ووجدانهم ، وفوق ذلك كله فإنها تكون في الغالب مقنعة بحيث لا ينتبه الناس إلى أهدافها ، ومن ثم لايحطاطون لها. فأنت تدرك خطر القنابل والمدافع وتحمي نفسك منها . ولكن الحرب النفسية تتسلل إلى نفسك دون أن تدري .
لقد عانى الشعب العراقي طيلة خمس وثلاثون عاما من النظام البعثي المقبور حيث لقي كل انواع الابتلاءات والتي لم يعرف لها التاريخ مثيلا حتى سالت دماء وسبيت نسياء وهتكت اعراض وصودرت اموال , وبعد ان تخلص هذا الشعب المغلوب على امره من البعث الكافر استعاد انفاسه من جديد ولملم جراحه لترجع البسمة على شفاه اليتامى من ابناء الذين ضحوا من اجل هذا اليوم , ولتسعد الامهات الثكالى وهن يشاهدن عراقا جديدا خاليا من الظلم .
لكن هذا الشعب اصبح يعيش مظلوميتين , المظلومية الاولى هي ماجرى عليه من الحكم الظالم , والمظلومية الثانية هي مايجري عليه اليوم من الحكومة التي تربعت على كرسي الحكم بدماء ابناء هذا الشعب المظلوم .
ان حكومتنا غطائها مظلوم ومحتواها ظالم, فاغرقت البلاد بالويلات والمحن حتى سالت دماء جديدة لهذا الشعب على منحر الحرية بسبب الفتن التي ابتدعتها هذه الفئة المتسلطة فكانت جريمة سبايكر ,وجريمة بيع الموصل ,وجريمة بيع نفط العراق ,وجريمة الاسلحة الفاسدة وجريمة ضياع اموال هذا الشعب المحروم حتى اصبح العراق من بلد تتمنى ان تخدمه كل الدول لثرواته وامواله الى بلد يعيش ابنائه مهجرون في كل بقاع العالم يخدمون دولا ليست لهم ويمتهنون مهنا ليست باحقيتهم, كل ذلك من اجل الاستقرار المالي والاجتماعي .
واليوم بعد ان غرق العراق في بحور الديون والقروض واصبح المواطن العراقي يبحث عن لقمة العيش فلايجدها اخذت المشاكل تبرز الواحدة تلو الاخرى فجفاف الانهار بسبب اللامبالات من الحكومة في كيفية التصدي لهذه الازمة منذ سنوات حتى وصل الامر الى الجفاف حتى في مياه الشرب .
ومشكلة الكهرباء التي تعتبر اكبر حرب نفسية للامة فالكل يعيش متوتر بسبب عدم وجود الكهرباء والذي كان للحكومة دورا في هذا النقص بسبب الفساد المالي والاداري فبعد ان صرحوا بانهم سيصدرون الكهرباء عام 2008 , اصبحنا اليوم نستورد الكهرباء في 2018 .
ان الانفجار الذي تشهده البصرة اليوم وبقية المحافظات هو بسبب تلك الحرب النفسية التي مارستها وتمارسها الحكومة بقصد او بدون قصد , ان المتضرر الاول والاخير هو الشعب العراقي .
ان هذا الفشل الذي شهدته السلطة الحاكمة في العراق بسبب التسلط الفردي ورفض الاخر يجدر بها ان تقدم اعتذارها للشعب وتنسحب قبل فوات الاوان, لان احفاد علي والحسين (ع) لايخافون في الله لومة لائم وماتشهده البصرة وبقية المحافظات قد يتحول الى شرارة لاتحمد عقباها فاعداء العراق يتربصون لهذا الامر وايتام ازلام النظام الذين تسلقوا للحكم بفضل المناغمات السياسية للسلطة الحاكمة , عندها سوف ينقلب السحر على الساحر ولتكن لكم عبرة مما سبق وسيعلم الذين ظلموا هذا الشعب أي منقلب ينقلبون

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك