المقالات

ظاهرة التسقيط

1546 2018-07-10

خالد غانم الطائي

ان أول من ادعى الأفضلية هو إبليس اللعين كما أخبرنا بذلك كتاب الله تعالى حكاية عنه عندما رفض السجود التكريمي لأبينا آدم(عليه السلام)...

وقد يلجأ البعض إلى حمل معاول الهدم من اجل الضرب في أركان شخصية الآخرين والحط والانتقاص من شأنهم ولعل الدافع النفسي الذي يضغط بشدة على صاحبه لمزاولة هذا السلوك هو الشعور بالنقص في بناء الشخصية أي إن هنالك خللا يحاول صاحبه تغطيته من خلال مهاجمة غيره ومحاولة الظهور بأنه الأفضل...

يقول علماء النفس: إن المرء ما هاجم غيره وانتقص منه إلا لشعوره بنقص، وثقافة تسقيط الآخرين هي بلا ادنى شك ثقافة مريضة وهذا التسقيط ينقسم إلى أقسام شتى منه التسقيط السياسي فالبعض يحاول إثبات أو ادعاء إن حزبه أو منظمته أو حركته أو غيرها من التسميات هو على الصواب والاستقامة أما غيره فلا، فيعمد إلى إتباع أسلوب التشنيع والاتهام والقذف بحق الآخرين جاعلا من ذلك سبيلا لهدم شخصية غيره (الحقيقية أو المعنوية) بهدف إلغاء للآخر والظهور بمظهر الأفضل والأقوى. وهناك ألوانا أخرى للتسقيط منها التسقيط الاجتماعي سواء أكان ذلك في الجانب الوظيفي أو الدراسي أو الثقافي، والتسقيط الديني والذي هو من أخطر وأبشع ألوان التسقيط الذي يهدف إلى فصل عوام الناس عن رجل الدين باعتباره قدوة صالحة للمجتمع وباستهداف شخصيته للحط منها وهو ضربة صميمية قاتلة للثقة التي تربطه بغيره،

ومن الأساليب المستخدمة لذلك هو البهتان والذي يقوم بإضفاء ونسبة الصفات والمعايب والمثالب غير الموجودة في شخصية الرجل المعاب عليه، وقد حذر الرسول الأقدس (صلى الله عليه وآله) من البهتان بالقول: (إن البهتان يوجب عذاب القبر).

وكذلك الكذب وهو الإخبار بما لا يطابق الواقع وهو من اشد المحرمات وكلها أساليب شيطانية تبعد الإنسان عن رضا خالقه سبحانه وتعالى وتحط من إنسانيته وتقذف به في مستنقع الرذيلة حتى يبتلعه ويختفي فيه مثال الإنسان الذي جعله الله عزوجل خليفة له في أرضه قال تبارك اسمه (وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة) سورة البقرة الآية 30.

بل على العكس تماما فأن الإنسان الذي تتجلى فيه قيم الإنسانية الحقة هو من يسعى للتغاضي عن عيوب غيره فالإنسان لا تخلو شخصيته من نقائص فإذا سعى إلى إصلاحها واشتغل بتقويم وتهذيب نفسه اشتغل عن عيوب غيره لكثرة ما يجده في نفسه من عيوب ونقائص ومثال ذلك من اشتغل بترميم وإصلاح بيته فأنه سينشغل عن الالتفات إلى نقائص بيوت غيره وكفى المرء اشتغالا بعيوبه وقد ورد عن النبي الأكمل (صل الله عليه وآله) قوله: (عظموا أنفسكم بالتغافل).

وعلى الإنسان إن يعلم إن إصلاح المجتمع يبدأ من الذات وقد قال العلي العظيم في قرآنه المجيد (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) الرعد الآية 11، وكذلك لابد للإنسان من أن يتبين مواطن الضعف والخلل في نفسه حتى يقوم بمحاربتها كي تضمحل شيئا فشيئا حتى تتلاشى وان يعزز مواطن القوة في نفسه ويبدأ بتعزيزها وتثبيت أركانها وبالتالي يكون قدوة صالحة لغيره وكما أوصانا أئمة الحق أئمة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام بقولهم (كونوا لنا دعاة صامتين) أي إن ندعو الناس إلى نهجهم الشريف من خلال تحويل النظرية وتجسيدها إلى واقع ملموس أي الخروج من حيز التنظير إلى حيز التطبيق العملي الذي يتبلور في مصاديق خارجية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 5882.35
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك