المقالات

انه زمن المقاومة .. وإنهاء دور الاحتلال الأمريكي


عبدالامير الربيعي 
مثل داعش باحتلاله مساحات واسعة، من الأراضي العراقية قبل اربعة سنوات، التحدي الأخطر الذي مر به العراق بعد عام 2003 من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها، وسبقها الاقتتال الطائفي المقيت، الذي ذهب ضحيته كواكب بآلاف من الشهداء من مناطقنا الجنوبية والوسطى، والبعض من مختلف إنحاء العراق ، هذه الأزمات، ألتي كانت ترمي إلى تمزيق وحدة التراب العراقي، وشكلت تهديداً خطيراً للنسيج العراقي .
هذا النسيج الذي دفع الثمن على مر ٤٠عاما، بسبب التقسيم الطائفي، الذي خلقه النظام البعثي وقسم المجتمع إلى فئات، حيث خلق عبارة من صنيعة مخابراته إن ذاك، والتي لم تفارق ذهني منذ طفولتي، وهذا العبارة تطلق علينا عندما نتلكم اللهجة الوسطى والجنوبية،وعندما نتعامل مع المجتمع بفطرتنا التي تربينا عليها، فينادوننا ^بالمحافظات^، وكان سكان تلك المناطق المحرومة ، يعيشون كمواطن درجة ثانية، وهم يشكلون اكثر من 65 بالمائة من النسيج المجتمعي العراقي ،ومازال الثمن يدفع الى هذه اللحظة، لان التحالف الصهيوأمريكي ، بات على يقين إن من يقاومهم هم أبناء تلك المناطق الجنوبية والوسطى،الذين لا يساومون على كرامتهم.
إن التطوّرات العسكريّة والسياسيّة في المشهد العراقي في هذه الظروف الحساسة التي تعيشها البلاد، وبعد نهاية المعركة العسكرية على الأرض في مواجهة تنظيم الدولة، هي بداية المعركة في الحقيقة وليس نهايتها، حيث ستبدأ المعركة الأكبر، ألا وهي معركة المواجهة واقتلاع العقل المفكر والمخطط، وأشير هنا بتحرّك المقاومة لطرد القوّات الأمريكية، المتمركزة في بعض مناطق العراق، والتحالف السعودي الصهيوامريكي يريد عكس ذلك، واشرنا لخطورتها، لما سيقوم به التحالف الصهيو امريكي، من صناعة أزمات جديدة ، وان الحكومات المتعاقبة، فشلت بإدارة الأزمات أو منع حدوثها، الحكومات المتعاقبة التي زادت الطين بلة ، والتي لم تقف بوجه المتآمرين، وجعلتهم شركاء في الحكم.

عندما أقول انه زمن المقاومة، فلا بد أن يكون ذلك، لان الحكومات التي تكون ردت فعل ولن تكون هي الفعل،والحكومة التي تعمل بمبدأ اكذب اكذب حتى يصدقك الناس، فهي فاشلة، لذلك انه زمن المقاومة التي حفظة كرامة العراقيين ، وهي من تقدر على إن تصفع ولا تنتظر ان ترد الصفعات، وهذا المقاومة الوحيدة التي لها حرقة القلب، على الحفاظ على الانتفاضة التي قامت بها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك