المقالات

انه زمن المقاومة .. وإنهاء دور الاحتلال الأمريكي


عبدالامير الربيعي 
مثل داعش باحتلاله مساحات واسعة، من الأراضي العراقية قبل اربعة سنوات، التحدي الأخطر الذي مر به العراق بعد عام 2003 من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها، وسبقها الاقتتال الطائفي المقيت، الذي ذهب ضحيته كواكب بآلاف من الشهداء من مناطقنا الجنوبية والوسطى، والبعض من مختلف إنحاء العراق ، هذه الأزمات، ألتي كانت ترمي إلى تمزيق وحدة التراب العراقي، وشكلت تهديداً خطيراً للنسيج العراقي .
هذا النسيج الذي دفع الثمن على مر ٤٠عاما، بسبب التقسيم الطائفي، الذي خلقه النظام البعثي وقسم المجتمع إلى فئات، حيث خلق عبارة من صنيعة مخابراته إن ذاك، والتي لم تفارق ذهني منذ طفولتي، وهذا العبارة تطلق علينا عندما نتلكم اللهجة الوسطى والجنوبية،وعندما نتعامل مع المجتمع بفطرتنا التي تربينا عليها، فينادوننا ^بالمحافظات^، وكان سكان تلك المناطق المحرومة ، يعيشون كمواطن درجة ثانية، وهم يشكلون اكثر من 65 بالمائة من النسيج المجتمعي العراقي ،ومازال الثمن يدفع الى هذه اللحظة، لان التحالف الصهيوأمريكي ، بات على يقين إن من يقاومهم هم أبناء تلك المناطق الجنوبية والوسطى،الذين لا يساومون على كرامتهم.
إن التطوّرات العسكريّة والسياسيّة في المشهد العراقي في هذه الظروف الحساسة التي تعيشها البلاد، وبعد نهاية المعركة العسكرية على الأرض في مواجهة تنظيم الدولة، هي بداية المعركة في الحقيقة وليس نهايتها، حيث ستبدأ المعركة الأكبر، ألا وهي معركة المواجهة واقتلاع العقل المفكر والمخطط، وأشير هنا بتحرّك المقاومة لطرد القوّات الأمريكية، المتمركزة في بعض مناطق العراق، والتحالف السعودي الصهيوامريكي يريد عكس ذلك، واشرنا لخطورتها، لما سيقوم به التحالف الصهيو امريكي، من صناعة أزمات جديدة ، وان الحكومات المتعاقبة، فشلت بإدارة الأزمات أو منع حدوثها، الحكومات المتعاقبة التي زادت الطين بلة ، والتي لم تقف بوجه المتآمرين، وجعلتهم شركاء في الحكم.

عندما أقول انه زمن المقاومة، فلا بد أن يكون ذلك، لان الحكومات التي تكون ردت فعل ولن تكون هي الفعل،والحكومة التي تعمل بمبدأ اكذب اكذب حتى يصدقك الناس، فهي فاشلة، لذلك انه زمن المقاومة التي حفظة كرامة العراقيين ، وهي من تقدر على إن تصفع ولا تنتظر ان ترد الصفعات، وهذا المقاومة الوحيدة التي لها حرقة القلب، على الحفاظ على الانتفاضة التي قامت بها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك