المقالات

يوم القدس و"الردح" الفيسبوكي..!

649 2018-06-11

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

ما إن يخفت خطاب التأزيم السياسي، إلا ويتصاعد مرة أخرى، الى مستويات أعلى من سابقاتها، ومن الأنصاف أن نذكر هنا، بأن الساسة يتصرفون على نحو أقل حدة من مريديهم، فساستنا يمارسون فيما بينهم، أقصى درجات ضبط النفس، لكنهم تركوا الحبل على ؛ لمريديهم ومحازبيهم ومحاسيبهم، ليصنعوا حلاوقة في قدر عتيق، يتحلق حولها الذباب الأليكتروني، الذي يقبل بالعمل بأبخس الأثمان، لأنه افضل على أية حال من البطالة,,!.

ما إن تفتح موقع التواصل الأجتماعي "الفيسبوك"، حتى تصدم بسيول من التعليقات الفجة، والشتائم الرخيصةـ والأتهامات لهذا الطرف أو ذاك؛ بالعمالة والخيانة..

آخر هذه الحملات او الحفلات، كان محورها رفع العلم الأيراني في أحد شوارع بغداد، في يوم القدس في الجمعة الفائتة، فقد أثار هذا العمل حفيظة كثيرين، وحظرت الكرامة والسيادة، والأمة العربية الواحدة ذات الرسالة الخالدة، وصوروه على أنه؛ إنتهاك صارخ للعراق وأمجاده، وأنه فعل يجب أن لاتقف الحكومة والقوى السياسية منه؛ موقفا اللامبالاة، لأنه مقدمة لإحتلال الفرس المجوس؛ للعراق حامي حمى الأمة العربية ، وحارس بوابتها الشرقية..

المدونين إياهم وفي حفلتهم؛ أسترجعوا القعقاع وسعد بن أبي وقاص، كما استرجعوا كسرى؛ وهزيمة رستم في قادسية العرب الأولى، وبعضهم إستحظر صدام وجبروته، وحربه ضد إيران كرما لعيون فريال!

لنسلم أن الحق كل الحق مع هؤلاء، لكننا نسألهم ماذا كان موقفكم، يوم كانت ترفع في بغداد رايات 22 بلدا "عربيا" بينها رايات جيبوتي وجزر القم،ر وأريتريا والصومال وتشاد، وهي دول ليست عربية؛ ولكن المال الخليجي والسعودي والصدامي، أرغمها على أن تصبح عربية، مع أن رؤسائها لايجيدون التحدث بالعربية، وقرأوا خطاباتهم في مؤتمر القمة العربية، الذي عقد في بغداد زمن الطاغية صدام باللغة الفرنسية!

العلم الإيراني رفع في تظاهرة يوم القدس، ضمن مجموعة أعلام دول محور المقاومة، سوريا ولبنان واليمن والعراق ،وفلسطين والجزائر والعراق طبعا، التي كانت جميعها تخفق في سماء بغداد؛ أضافة الى العلم الإيراني، لكن المعترضين المتباكين على سيادة العراق، لم يروا سوى العلم الأيراني، لأنه بالحقيقة أخافهم فعلا!

لقد شهدت ساحات الفيسوك؛ خلال اليومين الفائتين، مستوى من الشحن العدائي لا يلبس عليه رداء، وبعض المدونات  أعادت إسطوانات التخوين والعمالة، مشفوعة بسيول من الشتائم والفاهات، وهو أسلوب في الخطاب الإعلامي يعتمد الوقاحة وقلة الأدب، التي إن مارسها سياسي، فإنها تخرجه من صفة السياسي، وتلحقه بصفة رداحي الحواري..

الردح بات السمة الغالبة مع الأسف، لعدد كبير من المتعطشين لرؤية أنفسهم، على الفضائيات أو في صفحات الجرائد، أو واجهات المواقع الالكترونية.

الردح ميزة ليست من الإعلام السياسي في شيء، السياسة جاءت من فعل "ساس"،  ومضارعه " يسوس"، وهو فعل يدل على الرفق بالتعامل والهدوء، وطول الأناة والصبر على الأحداث ومواجهتها.

اليوم هذه الصفات مفقودة بشكل خطير، لدى من لا يستحقون أن نسيمهم ساسة، بل يستحقون أي أسم خلا هذا الاسم النبيل.

النبل أهم عناصر تشكيل شخصية الإعلامي السياسي، نبل الأخلاق نبل التصرفات، ونبل التصريحات أيضا، ه

كلام قبل السلام: "الردح" لن يؤدي إلا إلى؛ إتمام مشهد سقوط الإعلام  في أعين العراقيين...ومعظمهم قد سقط، إلا من نأى بنفسه عن المشاركة في عرس الثعالب...!

 سلام..!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك