المقالات

ما ادين به الى الله في السياسة


 

معتقدي في السياسة هو: انها وسيلة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وجلب الخير للناس او دفع الضرر عنهم او تخفيفه اذا ما وقع ليس الا.

وعندي ان السياسة التي تنمّي المصلحة الخاصة او تلهث وراء المناصب والوجاهة او الزعامة او المكاسب لاغراض تتعلق بالانانية الذاتية او الحزبية دون استحقاق او ما الى ذلك ، لا يمكن ان تجد لها غطاءً شرعيا وبالتالي فانها القاء للنفس بالتهلكة بين يدي الله تعالى.

ولهذا اعتبر ان التحزب لاغراض الحزب قد يرقى في بعض الاحيان الى درجة الشرك بالله تعالى او على الاقل سيحدد ولاءات او براءات لا اساس شرعي لها.

ولذلك كان الموقف الديني دوما هو معرفة الحق من خلال الحق وليس من خلال الرجال او واجهاتهم مهما بلغ شانهم، فلا معصوم في البين، ونحن حينما نتحدث عن ضرورة الاهتداء بالمرجعية الهادية فليس الا لانها ممثلة صادقة لهذا الحق.

اما غير المرجعية فلهم من الحق نصيبهم مما يتبعوه، ولا حق لهم فيما خالفوه، وبالتالي يمكن ان ياتي الخلل الذي يوجب البراءة من اقرب الناس اليك، وقد ياتي الصالح الذي يوجب الولاء من ابعد الناس عنك، ولربما ابغضهم اليك. ومن يتصور ان الزعامة تعطي للانسان حقا متميزا على الاخرين متوهم تماما، فالزعامة انما تكون بمقدار تمثلها للحق وانصياعها له ومخالفتها للباطل من اي كان، صديقاً كان او عدواً، قريباً كان او بعيداً، حليفاً كان او رقيباً، فالحق اولى ان يتبع، والباطل اولى ان يبتعد عنه، وهذه هي العقيدة والمسلكية التي ادين بها الى الله واهل بيت النبي صلوات الله عليه وعليهم اجمعين.

 

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
علي الانباري : اللهم صلي على محمد وال محمد اللهم انصر الاسلام المحمدي الأصيل شيعة أهل البيت عليهم السلام واللعن ...
الموضوع :
عدد الشيعة في العالم يرتفع إلى أكثر من 400 مليون نسمة أي مايعادل ربع عدد المسلمين في العالم
البصرة : اليوم في شخص اصدر يبان عند قراءته يضحك الثكلى يطالب بخصخصة الكهرباء ولا كأن العشرات من التظاهرات ...
الموضوع :
التظاهرات الجارية مالها وماعليها
مقداد : مع شديد احترامي لك. لا تفعلوا كما فعل حكام البلاد التي حل بها البلاء والحرب. لو ترك ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
أحمد : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هذه التعليق على البعثية والداعشية لاتسمن ولاتغني ولاتحل مشاكل العكس تزيدها ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
ابو حسنين : من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل ...
الموضوع :
أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة
حسن : اخ العزيز خلي اثبتلك انو فكرة حور العين باطلة وان الشي الحرام اذا كان موجود بزمانة الي ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم علية السلام ..وكيف تزوجوا ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء 1
محمد سلمان هادي : اسمي محمد سلمان ابن الشهيد سلمان هادي سالم رقم القرار 1598/8 في مؤسسة شهداء الديوانية . حاصل ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
مصطفى : خطية بس المالكي يتحمل المسؤولية أنتم ما منعتم تسليح الجيش قبلها ما دمرتوا البلد ما منعتم اي ...
الموضوع :
مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا تحالف مع المالكي وهو يتحمل ما جرى بالموصل
عبود خريبط : يكفي فخر لانه من جنود الأمام المنتظر المهدي عجل الله فرجه من العدد 313 وإنشاء الله احنا ...
الموضوع :
كلمة وفاء ... الى القائد قاسم سليماني 
مدين غازي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلومات عن دواعش في المنافذ الهيئة العامة للكمارك اسماء الذين وظفهم داعش ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
فيسبوك