المقالات

شذرات من اخلاقيات الاستقامة من سيرة شهيد المحراب رضوان الله عليه


في عام 1986 او الذي بعده تعرض شهيد المحراب قدس سره الى بلاء عظيم جدا وكان المتسبب بذلك بعض الاسماء المعروفة حالياً  والذين كادوا له ولاصحابه من بعده كيداً هائلا لا استطيع ان اكشف النقاب عن سره ولكني اعني كل كلمة وصفتها فلقد عشت الحدث بكل تفاصيله، ومع ان الصورة في بدايتها لم تتضح الا انه رضوان الله عليه بعد اربعة ايام من سريان سم هذا الكيد تحدث لنا مفصلا عن كل ما جرى ولكن بعد ان جعلنا نقسم على ان لا نبوح بالسر من جانبنا

ومع ان الجالسين هم صفوة اصحابه الا انه اصر على القسم واول من اقسم عزيز العراق رضوان الله عليه وحينما اختتم حديثه تكلم احد الاصحاب بكلام تناول به العقل المدبر لهذا الكيد فنهره شهيد المحراب رضوان الله عليه وقال له هذه غيبة!! ومع انه كان في فورة غضبه الا انه لم يتنصل عن التزامه الاخلاقي في وقتها انسابت دمعة ولاء لهذه المبادئ التي كان شهيد المحراب يحلق بها

واليوم في ايام ذكراه العطرة ترى كم علينا ان نذرف الدموع على اخلاقيات نفتقدها وعلى مواقف لو كانت لكانت بلسم جراح اليوم رضوان الله عليك يا ابا صادق ورزقك الله في هذه الايام الوفود على اجدادك الطاهرين وانزل عليك وعلى اخوتك وابيك شآبيب رحمته وامطار كرامته

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك