المقالات

عشرة الفجر؛ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ؛ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ

1444 2018-02-12

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

عشرة الفجر..وقبله الليل إذا عسعس وبعده الصبح إذا تنفس..!

عشرة الفجر..أيام غيرت وجه إيران وتغير العالم معها..فصرنا نؤرخ؛ تاريخ ما قبل عشرة الفجر وما بعدها..

في مثل هكذا أيام؛ وقبل تسعة وثلاثين عاما، بلغ المخاض ذروته.. وكان الامام الخميني(رض)؛ يقود المعركة بكفاءة القادة الإستثنائيين في الزمن الإستثنائي.

كانت اللحظة الفارقة؛ هي عودته الظافرة الى طهران.. وهكذا أيام؛ جاء نصر الله والفتح، ورأيت الشهداء أفواجا بعد أفواج يسبحون بحمد الله؛ على مذبح حريته وإنعتاقه من الطغيان الشاهنشاهي..

حينما تيقن الإمام الراحل بنصر الله؛ فاختار أن يقتنصه ليكون قريبا منه؛ ولقد كان دم شباب إيران سيّالا في كل الساحات؛ فلقدعزم جند الله؛ أن يزيحوا آخر حصون طغيان أريامهر؛ فكانت ثورة رواها الدم البار بدينه ووطنه وشعبه.

دعى الإمام منذ يوم ثورته الأول؛ الى اقامة نظام اسلامي عادل ،يعتمد في قوانينه على احكام الشريعة السمحاء، ورفض التبعية للاجنبي، وكان متأكدا ان تلك الثورة المباركة، لايمكن ان تبقى لوحدها، وان اليد الالهية الغيبية كانت دوما تدعمها.

في مثل هكذا أيام؛ بزغ الفجر الذي طال انتظاره؛ وأي بزوغ بزغ، فهو أمل الأحرار والمستضعفين في كل مكان..وكان أن اهتزت عواصم البغي، وبدأت معادلة جديدة، تترسخ في الأفق الدولي والأقليمي والإسلامي، وبات الإستكبار العالمي يحسب حسابه للصحوة الإسلامية، التي أتسعت دائرة تأثيرها بفضل الجمهورية الإسلامية في إيران، وبفضل القيادة الحكيمة للإمام الراحل روح الله الخميني "قد" ومن بعده حامل الراية ومتمم المسيرة قائد الثورة الإمام الخامنائي حفظه الله تعالى.

عشرة الفجر هي عشرة الثورة، وعشرة الرد الإستثنائي على الهزائم؛ التي منيت بها الأمة الإسلامية على يد الحكام المتخاذلين، فكانت إيذانا بشروع عصر جديد للأمة؛ تستعيد فيه مكانتها كأمة حيةبين أمم الأرض، ومن ثم لتتحول في الى مصدر قوة، وإشعاع للحق في كل مكان.

هنا في العراق كان الأثر كبيرا ومباشرا، فالفجر الذي بزغ في إيران، كانت تباشيره من هنا في النجف الأشرف، وعندما رحَلَ طاغية العراق صدام؛ الإمام الخميني "قد"، أتقدت جذوة الثورة فينا؛ لأننا لم نكن إستثناءا عن أثر الثورة، التي قادها الإمام المُرحل قسرا عن النجف أرض الثائرين.

عندما ثرنا على طغيان الصداميين في 1991، أحتظنت الجمهورية الإسلامية ثورتنا، وقدمت لنا كل أسباب القوة والصمود، وآوت ملايين العراقيين الذين شرتدتهم أجهزة القمع البعثية، وكانت إيران الإسلام؛ العرين الذي أنطلق من أسود المجاهدين، الذين أقضوا مضاجع النظام الصدامي البغيض.

اليوم؛ ومنذ عشرة الفجر عام 1979، ما فتيء الإستكبار العالمي؛  یحشّد قواه وأعوانه وأذياله،  ویجمع لنا ویطلق ادخنته لیحجب، ولو قلیلا من صفاء الفجر.

كلام قبل السلام: ها هو الفجر یفصح لهم في کل عام؛ عن بعض أسراره، وها هی إیران الاسلامیة تزداد إیمانا وإصرارا؛ وقوة وثباتا کالطود الأشم، تسفـّه أحلام الأميرکان وأتباعهم وأذیالهم.

 

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك