المقالات

حتى لا تموت البذور

1481 2018-01-08

 

رغم تركي لمتابعة الرياضة, منذ فترة طويلة, خصوصا مع إنشغالات البيت والأولاد ومتطلباتهما, ومتطلبات الحياة ومسؤولياتها, لكن هذا لم يمنع متابعة, بعض المباريات أو جزء منها, وخصوصا مباريات المنتخب الوطني. 

لازلت أفرح بفوزنا, وأحزن لخسارتنا, ولكن ليس بإنفعالاتي وحماستي سابقا.. وهذا طبيعي بحكم تقدم العمر وإزدياد التجارب, وإختلاف المقاييس تبعا لذلك. 

كنت وولدي نتابع مباراة منتخبنا مع فريق الإمارات ,في بطولة الخليج الأخيرة, والتي خسرنا مباراتها شبه النهائية.. هو كان متوترا جدا ومنفعلا, ويقفز هنا وهناك, ويكاد يدخل شاشة التلفاز إقترابا, وقضم كل أظافره, أو ما تبقى منها قلقا.. وجاءت أمه لتشجعه, لكنه طلب منها الصمت! 

ما إن أعلن الحكم نهاية المباراة, معلنا خسارتنا لها, حتى أجهش بالبكاء الشديد, وهو يسب ويلعن وتركني وخرج... إستغربت بادئ الأمر, وتضايقت من رد فعله العاطفي جدا.. لكني حاولت تهدئته وإفهامه أنها مجرد مباراة لكرة القدم, وأن منتخبنا لعب بشكل جيد, وقدم كل ما لديه, وأن الخصم لعب جيدا أيضا, وأن الرياضة إستمتاع قبل أن تكون فوزا.. لكنه فاجئي بجوابه! 

قال وبطريقة عفوية طفولية, فهو بالكاد أكمل الثانية عشرة من عمره.. لا يهمني, أنا لا اٌقبل أن يخسر العراق.. ولماذا يفوزون علينا! أحنا العراق ما يصير نخسر.. وصار يكرر الكلام, ويزداد نحيبه, ويلوم أمه لأنها لم تدعوا لهم بالفوز! 

كان موقفه هذا , مفاجئا بالنسبة لي.. فأين لطفل بهذا العمر أن يفهم ما هي الوطنية؟ وكيف يعرف معنى حب الوطن؟ فأنا لم أتحدث معه بهكذا مواضيع, إلا ضمنا وبطريقة غير مباشرة, أو من خلال قصص وحكايات ما قبل النوم.. هل هي الفطرة؟ أم هو طيب ماء الفرات؟! 

رغم أني سابقا, كنت أضايقه مازحا, فإن شجع الريال, كنت أشجع برشلونة, ولكن هذه المرة سكتت قليلا.. فالقضية تتعلق بالمنتخب الوطني.. وحتى للممازحة, لم أستطع أن اشجع الفريق الخصم.. ورد فعله, كان غير متوقع بالنسبة لي. 

رغم أنها رياضة وفيها الفوز والخسارة, ورغم حزني لخسارتنا, وفرحي بأداء المنتخب, فقد كان ندا قويا, لكن فرحي الأكبر, هو ما رأيته من بذرة حب وتعلق شديد بالوطن, وكل ما يتعلق به, حتى لو كان رياضة ما. 

تلك البذور, بحاجة لحماية ورعاية, من الإنحراف والتأثر بالتشوهات, والهجمات والهدم الأخلاقي والإجتماعي.. فإن لم يتم رعايتها, وتوجيهها بشكل صحيح.. ستموت. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.14
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
اللي معجبنه : المراهق مقفتدى الصدر لم يستنكر حتى قصف قوات الحشد في البوكمال !!! اليس هذا الشء يثير الامتعاض ...
الموضوع :
الموسوي: سائرون هو من سيرشح رئيس الوزراء المقبل عبر تحالفه الاكبر.. وهذا ما يريده الصدر
د. عبد الرزاق حبيب : قبل شهرين وفي مصرف الرافدين في حي الشعب/بغداد تم استقطاع ألفين دينار شهريا من المتقاعدين. ...
الموضوع :
التقاعد تنفي وجود استقطاعات في رواتب المتقاعدين
بغداد : احسنتم كثيرا في الصميم ...
الموضوع :
ساعة واحدة فقط من الصدق والحقيقة..!
علي حسين باقر الوائلي : السيد رئيس الوزراء المحترم .. حفظكم الله .... السكوت المميت من قبل مسؤولي الحكومه بخصوص ظلم وغبن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
الحسيني ,, اساءل الله ان ترفعوا ندائي هذا للمرجعيه اولا ولاعلى قياده امنيه ثانيا : السلام عليكم ورحمته وبركاته ,, الى اخوتي في الايمان والعقيده ,,,اولا القصف ليس امريكي بل انها من ...
الموضوع :
الحشد يعلن تعرض مقر له على الحدود العراقية السورية لقصف أميركي
ثقوا بالله انتم متوهمين يااخوان : لمعلوماتكم هذه المره الرابعه يقصف افراد الحشد على يد طيارين طائرات اسرائيليه لذا ارجوكم عدم رمي اللوم ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
pleeeeeeeease show this video : salam brothers ,, could you pleease raise this video to the united nation ,, many countries have ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
حيدر حسين خيون : انامن المشاركين في الانتفاضة الشعبانيه في البصرة الزبير واسمي مسجل في ذالك الوقت مخيم سفوان للاجئين العراقيين ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
حيدر : الى متى تبقى هذه المناطق الطاىفيه المثبته تنتج النماذج العفنه من البعثيه والوهابية والقتله لم نسمع يوم ...
الموضوع :
أصغر أمراء العسكر في "داعش" الارهابي يكشف تفاصيل مثيرة عن أسرار التنظيم ويقول كنا نخشى الفرقة الذهبية وفرقة العباس القتالية
فيسبوك