المقالات

أمريكا بعيون شيعية


يبدو ان المؤامرة التي تم الاتفاق عليها في الزيارات المتبادلة بين الرياض وواشنطن وطرفاها محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي ترامب , قد وصلت الى مراحل متقدمة , رغم بعض النكسات التي أصابت الخطة التي وضعت في اربيل وقادها فريق أمريكي إسرائيلي سعودي وبعض الإيرانيين من منظمة مجاهدي خلق الإرهابية , ولما أخفقت التظاهرات في ثلاث مدن إيرانية فقط , ولم تتمكن القيادة المركزية لقيادة المظاهرات في هذه المدن ناهيك عن توسيع قاعدة التظاهرات , لجأت أمريكا رفع مذكرة إلى مجلس الآمن لمناقشة " القلق الأمريكي " على حياة الشعب الإيراني ... 

انا متأكد تماما إن أمريكا لا تستطيع أن تجر العالم وإيران الى حرب تستباح فيها الدولة وتخرب البنى التحتية كما حدث في العراق وسوريا وليبيا , او ان تندفع مع محور التكفير لضرب البنى التحتية الإيرانية وبعدها إسقاط نظام الحكم في إيران , وذلك لعدة أسباب ...منها . 

1- لو قامت أمريكا او من ينوب عنها بضربة جوية كما حدث مع العراق أو ليبيا , عليها ان تنصب فاتحة على القوات الأمريكية في العراق , والمصالح التي تستحلب منها العراق منذ الاحتلال إلى اليوم . 

2- القوات الإيرانية وما تمتلكه من قوة صاروخية وبشرية ونووية لا يستهان بها , هذه القوات ستحول المناطق النفطية في دول محور التكفير ومن تساعد إسرائيل إلى مرجل متفجر .. 

3- لا يمكن لدرع الجزيرة وما تقوم به أمريكا ومن يساعدها إعلاميا ولوجستيا , لو غامرت بضربة جوية ان توقف الهجمات على إسرائيل والرياض وعواصم العمالة في المنطقة ... 

4- سبق وان قامت إسرائيل بميع قواتها المسلحة بهجوم بربري على حزب الله اللبناني في عام 2007 ومنيت إسرائيل وماكينتها العسكرية بهزيمة وانكسار لا زالت تلعق جراحها نفسيا لحد الان ..والزمن الذي يمكن لاسرائيل او قواتها وطيرانها ان تركع حزب الله , اليوم إسرائيل مضى عليها سنوات مع السعودية والإمارات تدك البيوت وترعب الأطفال في اليمن ولم تتمكن من تحقيق نصر , وال سعود يفكرون بطريقة تحفظ ماء وجه السعودية الذي تصخم من جراء تهور سلمان وولده محمد , الذي أصبح قرقوز أمريكا في المنطقة .. 

5- هناك قوات تابعة للغيرة الحسينية في العراق والمنطقة هذه جربتها امريكا في حرب داعش في سوريا والعراق , واثبت المجاهدون من خلال مواقفهم إنهم ينتمون للثورة الحسينية , وهذه القضية لا تغيب أبدا عن جنرالات أمريكا وأصحاب القرار , فلو شنت أمريكا حربا على إيران عليها ان تواجه الشيعة ومعهم ملايين السنة الذين لهم ثارات مع أمريكا من خلال خراب بلدانهم التي دمرتها أمريكا خلال القرن الحادي والعشرين .. هذه بعض الأمور الواضحة للعين من خلال النظرة الشيعية للولايات المتحدة الأمريكية . وما خفي كان أعظم .. وكل آت قريب ... 

الشيخ عبد الحافظ البغدادي 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك