المقالات

الأنتخابات القادمة؛ الصراع على موطيء قدم..!

1000 2017-12-05

قاسم العجرش qasimJ200@yahoo.com

إذا رأيت حربا يجبن شجاعها، ويجرؤ جبانها، فاصعد الى رابية وانظر جيدا، ترى في الأمر خيانة..هذه إحدى مآثر التراث قالها (قس بن ساعدة الأيادي)؛ وهو قُسُّ بن ساعدة بن حُذَافة بن زُهَير ابن إياد بن نِزَار الإيادي، من حكماء العرب قبل الإسلام، توفي حوالي عام 600 م (حوالي 23 قبل الهجرة)..

ما يجري اليوم على ساحتنا العراقية سياسيا، ينطبق عليه قول حكيم العرب أيما إنطباق..

ربما لم يفت على أي منكم أن المدن العتيقة، تنمو داخليا بشكل تراكمي، فبغداد هذه المدينة الموغلة بالقدم، حتى قبل أن يتخذها المنصور الدوانيقي عاصمة لملكه، هدمت وبنيت بيوتها وحاراتها عشرات وربما مئات المرات، وجيلا بعد جيل يهدم بيت أو عدة بيوت، أو ربما حي بأكمله تدريجيا، ليحل محلها وفوقها، بيوتا وأحياءا جديدة، بساكنين جدد يمتون بشكل ما الى سابقيهم، لكنهم يختلفون عنهم طباعا، وسلوكا، وآمالا ورغبات..

سنة الحياة هي الهدم وبعده البناء، ولا شيء الى ثبات إلا الثابت الأوحد خالق الأكوان، وفي السياسة أيضا تجري على الدوام عمليات هدم من أجل البناء..!

هذه الظاهرة السننية، تتسع قبيل الإستحقاقات الانتخابية، فبعض "البيوت السياسية" يتم ترميمها لكي تناسب ساكنين جدد؛ مع بقاء الآباء وربما بعض الأجداد..!

 بعض الكتل السياسية تتهدم ذاتيا، وتذهب مكوناتها كل الى طريق، بحثا عن بيت جديد..!

 بعضها الآخر، تتكوم على بعضها البعض ركاما بطموحاته ومشكلاته، ليشكل كتلة جديدة، هي عبارة عن كومة مشكلات.!

 بعضها الثالث يتشظى الى الأبد ولا تقوم له قائمة، مكتفيا بالذكريات، أو بما تحت يده من إمتيازات..!

وثمة بعض لا يجد له مكانا في أي بيت جديد، فيبقى محاولا طرق الأبواب عسى أن يسكنه أحد معه، ولكنه يفشل بالعثور على مسكن، لأن المساكن جميعها باتت مشغولة..!

أشباه الرجال ممن لا يجيدون إلا ركوب الموجة، علها توصلهم الى موجة أخرى، يتصدرون المشهد، إذ من موجة الى موجة، وإذا هم ربابنة سفينتنا التي نمخر بها عباب المستقبل..هذا حال كتلنا السياسية هذه الأيام، وهي تسير نحو الإنتخابات النيابية القادمة في نيسان من العام الآتي..

في مجلس النواب؛ صراع بين الساسة حول قانون الإنتخابات، يندرج تحت عنوان البحث عن أدوات تنفعهم؛ في عمليات الهدم والبناء، لتوفير مواطيء قدم في مجلس النواب القادم والحكومة القادمة..

حصل هذا بسببين؛ الأول لأنهم بهلوانات، إستطاعوا إجادة فن إستغفال قسم كبير من الشعب، وإستحمار قسم آخر منه، فتسلقوا على أكتافه، ليصلوا الى مبتغاهم، في مراكز المسؤولية والتمثيل النيابي.

الثاني، وهو ليس عيب فينا، ولكنه حقيقة؛ إذ أننا لا نتوفر إلا على حد بسيط من التجربة السياسية، ولأن الإنسان لا يتعلم مجانا، فقد أنفق شعبنا من عمره سنوات مهمة، وأموالا ضخمة، و..أيضا دماءا عزيزة غالية، لكي يتعلم اللعبة السياسية على أصولها.

بعد قرابة اربعة عشر عاما، اشتد ساعدنا، وقوى عودنا، وزادت معارفنا السياسية، وتراكمت الخبرة لدينا، كما أننا قمنا مرارا وتكرارا بمراجعة لما أنجزناه، ووجدنا أن ما أنفقناه من نفقات أشرت اليها، كان أجسم مما حصلنا عليه؛ من ناتج سياسي ومؤسساتي وأمني وخدماتي..

كلام قبل السلام: الحال هذا يتعين علينا أن نسترد بعضا مما أنفقناه، ممن لم يحسنوا التكليف، فكانوا مثل ما وصفهم الأيادي، وأمامنا في الفصل الأول من عام 2018، فرصة مثالية لتحقيق كل هذا الهدف أو معظمه..!

 

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 67.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك