المقالات

حديث في الطريق


 

تمثل وسائط النقل بشقيها العام والخاص, وسيلة من وسائل اللقاء والتواصل المباشر مع الناس. 

هذا التواصل يكون نوعيا أحيانا وأحيانا أخرى يكون سمجا, بحسب الرفقاء الذين تجمعنا الصدفة معهم, ولا تخلوا الرحلات من فائدة معينة في جانب ما. 

كنت ذات يوم مسافرا إلى بغداد, بمعية الصديق الكاتب الأخ عباس الكتبي, ولأن طريق مدينتنا الشطرة في محافظة ذي قار يحتاج من 3 الى 4 ساعات للوصول إلى بغداد لذا خرجنا مبكرين, قبل آذان الفجر رغم برودة الطقس الشتوي وقتها. 

استقللنا سيارة تكسي أو ما تعرف (بالجارجر), وقد عرفني سائق السيارة, لكنني عرفت شكله ونسيت أسمه ولا أتذكر أين ألتقينا, لكنني تذكرت ذلك خلال الطريق. 

كنا نرغب باستغلال ساعات السفر للنوم خلال الطريق, لكن مع بدء انطلاقتنا بدا صاحبنا السائق متذمرا وممتعضا! وهو ينادي بصوت عالي "كلهم حرامية بهذلونة" وما إلى ذلك من هذه الإسطوانة المشروخة التي نكاد نسمعها عدة مرات يوميا. 

كنت أجلس بالمقد الأمامي قرب السائق, فألتفتُ إليه وقلت له "يا أخي أنت شبيك معصب من الصبح كول يا الله" وأكملتٌ " يا أخي ليس المسؤولون وحدهم لصوص وسرّاق فأنا وأنت سراق أيضا" إلتفت إلي مستغربا وقال "لا حاشاك" قلت له "أنا أقول لك كيف إننا سراق فانت كسائق حينما تأخذ الركاب من خارج "الكراج" كي لا تدفع "الدلالية" فأنت سارق, والموظف الذي لا يلتزم بوقت الدوام سارق أيضا, وصاحب المحل في السوق الذي يضع بضاعته على الرصيف ويعيق المارة سارق أيضا, ثم اضيف لمعلوماتك شيئا آخر أ لسنا ننقد السياسيين؟! لكن أستحلفك بالله لو أتى أحد المسؤولين إلى مناسبة عندكم كأن تكون مجلس فاتحة أو زواج, ألا يقوم أعمامك من الشيوخ والوجهاء بتقديره وتبجيله واستقباله بحفاوة؟! قال نعم! قلت له هذا عين الفساد, فلو تركنا الفاسد ليعرف قدره ولم نوله الاهتمام لما تجرأ ليفسد, فالفساد يا أخي هو صنيعة المجتمع, فرد علي صاحبي السائق قائلا "استاذ على حجيك هذا جا محد يكضيلي شغل وما تمشي هواي أموري". 

هنا توقفت وقلت له وصلنا للنتيجة, هو إننا من نعين على الفساد, ونجامل لحساب مصالحنا الشخصية, "إذ نرضى بالفاسد اللي يخلص شغلنا وننتقد الفاسد الما يخلصلنا شغل" والفساد منتشر! لكن بأشكال مختلفة, وما نراه من فساد السياسيين ما هو إلا نتاج تناقضات في المجتمع, أفضت إلى هذا الواقع الإداري والخدماتي المزري. 

بعدها سكت صاحبنا وخلدت انا للنوم.... 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (المقالات)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.71
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابوشمس : السلام عليكم ..انا سجين سياسي ..مدة السجن سنة واحدة..ولحد الان لم استلم قطعة ارض ولا ال٤٠ الف ...
الموضوع :
مؤسسه السجناء والمعتقلين مالها وما عليها؟؟؟!!!؟
ام احمد الوائلي : بسم الله الرحمن الرحيم اود البلاغ عن تلاعب من قبل المشرف في تربية كربلاء فريق حسن عبد ...
الموضوع :
دكتاتور في تربية كربلاء
احمد حسن الموصلي : لقد اعلن الدكتور العبادي خطاب النصر اول امس ولازلنا نقرأ ملاحقة داعش في بعض الاماكن اي ان ...
الموضوع :
انطلاق عملية أمنية من أربعة محاور لملاحقة "داعش" غربي كركوك
محمد كيوان : تصرف طبيعي من مسعود لانه يعتبر نفسه جزء من مشروع داعش لتدمير العراق فكيف يحتفل بهزيمة مشروعه ...
الموضوع :
حكومة اقليم شمال العراق لاتعترف بالنصر الكبير على داعش وترفض منح عطلة رسمية غدا الاحد
مهند عباس : السلام عليكم انة مواطن من البصرة الفيحاء منطقة ياسين خريبط نعاني من ازدحام شديد في مستوصف الغدير ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
مجيد حميد خضر : لم احصل على قطعة ارض مع العلم اني سجين سياسي لسنة 2014. ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
زينب البياتي : السلام عليكم نحنو منطقه الاعظميه م 302 ز 40 انشملنا بتيارالكهرباء المستمر ولكن اهل المولدات يفترون علينا ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Ali : اتفق مع الكاتب حول العقلانيه وردود الافعال علينيا ان نفكر بالعراق اولا وثانيا وثالثا والاحداث التي مرت ...
الموضوع :
القدس عزيزة ولكن على احرار الشيعة الحكمة واتباع التالي
بشير سرور : رئيس كوريا الشمالية ارجل راجل في هذا الوقت ومنتظرين إيران وتركيا ولا امل في الخليج والمستعبدين وكلنا ...
الموضوع :
زعيم كوريا الشمالية يعلن موقفاً تجاه القدس يعجز عنه حكام كُثر
ahmad imad kassir : السلام عليك يا انيس النفوس،أيها المدفون بارض طوس،و رحمة الله و بركاته. اجركم عظيم. ...
الموضوع :
القصيدة التي أکملها الإمام الرضا(ع) للشاعر دعبل الخزاعي
فيسبوك