المقالات

مجلس التعاون الخليجي في خبر كان

617 2017-06-20

تأسس مجلس التعاون الخليجي في 25 أيار عام 1981, من ست دول خليجية غنية, تجمع بينها تركيبة سكانية واجتماعية متجانسة, وحدود جغرافية مشتركة ووفاق سياسي بين حكامها, سيطر الدافع الأمني على تأسيسه, لمواجهة قيام جمهورية إيران الإسلامية على الجانب الآخر من الخليج, وتداعيات الحرب العراقية -الإيرانية, والحرب الباردة بين الاتحاد السوفييتي (سابقا) والولايات المتحدة الأمريكية . 

جاء هذا المجلس ليمثل انسلاخا من الجامعة العربية, بعد ما اعتراها من تفرقة بين دولها, وانتقالها للعاصمة التونسية بعد اتفاقية كامب ديفيد, وغياب القرار السياسي الموحد والصراعات السياسية والأمنية بين دول الجامعة العربية, وغياب القواسم المشتركة بين دول المغرب والمشرق العربي, تبعه تأسيس مجلس التعاون العربي الذي جمع مصر والأردن والعراق وفلسطين, الذي ما لبث إن انتهى بغزو صدام حسين الى الكويت . 

ولأن علاقة العراق الذي لم يتم دعوته لهذا المجلس, والجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت جيدة مع الاتحاد السوفيتي, فقد اتجه مجلس التعاون الخليجي الى تقوية أواصر العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية, والوقوف بالضد من وصول الاتحاد السوفيتي للمياه الدافئة في الخليج العربي, نتج عن ذلك اتفاقات سياسية واقتصادية وأمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية, تمخض عنها صفقات للتسليح بمئات المليارات من الدولارات . 

وهكذا استخدم هذا المجلس, الذي كانت تهيمن على قراراته المملكة العربية السعودية, كونها الدولة الأقوى جغرافيا واجتماعيا وسياسيا في الصراع بين الغرب والشرق, فكان نتيجة ذلك حرب الخليج الثانية التي اجتاح فيها صدام الحسين الكويت عام 1991, ثم اجتياح القوات الأمريكية والتحالف الدولي للعراق عام 2003, عن طريق أراضي ومطارات دول مجلس التعاون الخليجي, التي لازالت توجد في معظمها قواعد للقوات الأمريكية . 

ثم تطور تدخل دول المجلس التعاون الخليجي وتبعيتها للقرارات الخارجية, خلال أحداث الربيع العربي الذي اجتاح ليبيا وتونس وجمهورية مصر العربية, حيث شهدت تدخلا مباشرا من السعودية وقطر والإمارات في دعم ما يجري على الأرض, من عمليات عسكرية وأحداث دامية شهدتها هذه البلدان, وصولا الى الصراع على الأراضي السورية, ودعم فصائل مسلحة حولت الأراضي السورية الى خراب بدعوى إسقاط النظام السوري, وانتهى بدعم وتمويل داعش والعصابات الإرهابية في العراق . 

ثم ما لبث أن تحول الصراع بالوكالة الى صراع بالأصالة بين دول مجلس التعاون الخليجي, بعد غياب الرعيل الأول من الحكام واستلام دفة الحكم من قبل جيل شبابي غابت عنه الحكمة, والاختلاف في المشاريع السياسية والأمنية بين دوله, كان نتيجته التوجه الى محاصرة قطر بدعوى دعمها للإرهاب, في تحالف تقوده السعودية والإمارات والبحرين, جعل الجميع يتفاجأ بحجم الضغينة والعداء بين هذه الدول, التي لم تدع مجالا للتراجع في خطواتها التي اتخذتها ضد قطر, التي أصبحت ترزخ تحت حصار إقتصادي شديد . 

صراع دق المسمار في نعش مجلس التعاون الخليجي وأعلن وفاته, ولن تنفع معه جرعات الإنعاش والوساطة, فقد ذهب ولن يعود الى سابق عهده, بل ربما سيشهد صراعا مسلحا بين أطرافه, التي شمرت عن سيوفها ورفعت رماحها, وإستعرت النيران التي كان يغطيها الرماد . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك