المقالات

العلاقة بين البدو الرحل ومرتزقة السياسة..!

422 2017-04-20

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

في الأخبار أن مفوضية الأنتخابات، وهي مؤسسة موضع شك لدى كثيرين، وموضع جدل لدى البقية الباقية، منحت إجازات تأسيس عدد من الأحزاب، يربوا على ثلاثين حزبا وحركة سياسية؛ والحبل مازال ممدودا على الجرار!

للأنظمة السياسية آجال من العمر تمر بمراحل عدة؛ تشابه الى حد كبير، المراحل التي يمر بها الأنسان في رحلة عمره.

يبدأ النظام السياسي عمره بمرحلة الطفولة، وهي مرحلة التأسيس وبناء قواعد؛ تؤهلها لتحمل عبيء المراحل اللاحقة، ثم تتوالى المراحل، لكنها جميعها تعتمد على البنيان الأساس، أي على بدايات التأسيس.

إذا كانت تلك البدايات صحيحة، وسليمة قوية، ونشطة، فاعلة ليست متعثرة، يكون فيما يلي من وقت؛ مفتاحا يسهل المضي قدما في بقية المراحل.

ما حصل عندنا؛ أننا أمضينا أاربعة عشر سنة وفوقها عدة أيام، ولم تكتمل لدينا عملية التأسيس، بل ما زلنا في مرحلة طفولة النظام السياسي، ومن المعلوم أن مرحلة التأسيس؛ ميدان رحب للفساد وجني المنافع، للفاسدين والمنتفعين من الساسة الطارئين، ولذلك تراهم يعملون بلا كلل على إطالة زمن هذه المرحلة؛  بغية الإستمرار في حلب الوطن.

لقد أتقن مرتزقة السياسة أساليب الخداع، وباتوا خبراء في فن التثعلب، فقد توفروا في السنوات الأربعة عشر المنصرمة على مهارات عجيبة، إكتسبوها بعضهم من بعض، وأكسبوها بعضهم بعض، ومن بين أكثر تلك المهارات إثارةً للقرف والإشمئزاز، تبقى "مهارة" تبديل الجلود في المقدمة..!..

في قضية تشكيل الأحزاب السياسية، وبأعداد ضخمة كما هو متوقع، فإنه رافق ذلك تبديل كثير من المنخرطين في الحقل السياسي جلودهم، بعض عمليات نزع الجلود؛ تحركها دوافع موضوعية أو اضطرارية، كغياب الديمقراطية داخل الأحزاب والقوى السياسية، أو عدم انسجام قناعاتهم السياسية؛ مع خطط الكتلة أو الحزب السياسي  الذي ينتمون إليها.

نازعو الجلود؛ كانوا ومازالوا بدوا رحلا،  طلبا للعشب والكلأ لجمالهم، فهم تحركهم دوافع انتهازية، لا علاقة لها بالمصلحة العامة، التي  يكثرون الحديث عنها بمناسبة أو بغيرها، وهم لكل مكان ينتقلون اليه؛ يرتدون ثوبا يلائمه، لكنهم سرعان ما يرمونه، ويلبسون ثوبا آخرا، اشتروه من سوق البالات السياسية، دون الخوف من أن يصابون؛ بالجرب السياسي والفطريات السياسية، لأنهم أنفسهم بالحقيقة فطريات سياسية.

كلام قبل السلام: هذا واقعنا فليفهمه من له بقية عقل..!

سلام..

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.14
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 320.51
ريال سعودي 311.53
ليرة سورية 2.27
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
Abdal Mahdi Hamad : Please I need to send my ducoment as a resident of rafha camp in suadia Arabia kingdom ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
احمد حسن الموصلي : كردي اخر من الاكراد الذين ظللهم. مسعود بالمملكة الكردية او الجمهورية الكرديه بدأ بالانهيار بعد ما تركه ...
الموضوع :
باسلوب حاقد وشوفيني كوسرت رسول يصف الذين انضموا الى الصف الوطني بالمنحرفين ودخلوا التاريخ من بوابة العار
فاطمة هادي مرزوك : خريجة معهد اداري تقني اداري قسم سياحه ...
الموضوع :
فتح باب التعيين على ملاك مطار النجف الدولي
فرحان القلعاوي : هل لدعبل كتاب صدر عن الامام الرضا ع ؟ ماهو اسم هذا الكتاب ان وجد ؟ ...
الموضوع :
دعبل الخزاعي ..شاعر قلما يجود الزمان بمثله .مرفق فيديو
عباس حيدر : كم عمر شريفه بنت الحسن ...
الموضوع :
طبيبة العلويين السيدة شريفة بنت الامام الحسن (ع)
منتظر : احسنت عاشت ايدك لبيك ياحسين ع ...
الموضوع :
ثورة الإمام الحسين عليه السلام ثورة الحرية والكرامة والإباء.
نور صفاء عبدالحسين : خريجه معهد اداره قسم اداره مواد أتخرجت سنه 2014 اطلب من وزاره العمل وشؤون الاجتماعيه أتعين بيهه ...
الموضوع :
التخطيط العراقية تعلن عن إطلاق تعيينات 117 الف درجة وظيفية خلال الشهر المقبل
حسن صبري : الحقيقة أغبط الأستاذ الجليل صاحب القلم الشريف والفكر النظيف الأستاذ مختار الأسدي حيث رموه بما رموا به ...
الموضوع :
هل مثل مختار الاسدي نفسياً مؤهل لأن يكتب عن أزمة العقل الشيعي!!؟
ابومحمد : متى يقر قانون تعديل ابراتب الاسمي لمنتسبي الداخليه ظلت بس المواعيد وبدون قبض على أساس من الدوره ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
فيسبوك