المقالات

معالجة الفساد الاداري بتغيير الانظمة لا بشعارات فارغة ..

3787 2017-03-01

الجمع بين وظيفتين لايعد جريمة ...

جمال الاسدي

مظاهرة لطلبة جامعيين مسيسة او مدفوعة او ارتجالية ، في حرم جامعي وخلال زيارة لرئيس مجلس الوزراء لها ، والذي هو رئيس مجلس مكافحة الفساد ( مجلس غير دستوري برأيي الشخصي ) ، ويطلق فيها الطلبة شعارات اقل مايقال عنها انها شعارات تعبر عن سطحية الثقافة التي يتبنوها ، رغم وصولهم الى مرحلة عليا من التعليم العالي ، لا اوجه اللوم لهم بل اعذرهم لانهم وصلوا الى مرحلة اليأس من الحلول .

رئيس الوزراء هو المسؤول التنفيذي الاول بالبلد ويتحمل كامل المسؤلية عن منهج الدولة في اي قطاع ، وبما ان قطاع الفساد المالي والاداري الان ياخذ مساحة كبيرة من الشأن العراقي ، لذا ساورد موضوع يبين بأن الفساد بالانظمة الادارية بشكل مباشر وليس بالشخوص .

سياسة مكافحة الفساد في العراق ، سياسة ذو عقلية متحجرة محكومة بالاسلوب الامني المتوارث من ممارسات النظام السابق الاقصائية ، وتعتمد هذه السياسة على اسلوب تشخيص الفساد بالشخوص وليس بضرب الانظمة التي تولد الفساد ، هذه السياسة في ضرب الشخوص تعتمد على اسلوب الردع برعب الاحكام الجزائية والوسائل الجزائية الاخرى بالحجز والقاء الضبط ، وهذه السياسة استخدمت في كثير من الاحيان كوسائل للابتزاز والرشوة العكسية من الجهة الرقابية ضد الموظف ، مما يبين حقيقة بان هذه السياسة فاشلة بامتياز ، وفشلها واضح جداً بان الفساد في ازدياد متصاعد ، وياخذ اوجهاً متعددة تراوغ اساليب مكافحة الفساد الشخصية بسهولة .

سارجع الى موضوع مهم كاحد اوجه الفساد التي يفترض معالجتها بتعديل الانظمة ، والمقصود هنا بالانظمة هي كل شأن تشريعي او اداري يؤسس لحالات الفساد وهذا الموضوع هو الازدواج الوظيفي وما راي القانون العراقي في هذه المخالفة كنوع من انواع الفساد الاداري والمالي  .

ان الازدواج الوظيفي لا يعد جريمة اذ لا يوجد نص صريح يقضي بذلك في قانون العقوبات رقم (111) لسنة 1969 وان الدستور نص في المادة (19) منه على ان (لا جريمة ولا عقوبة الا بنص) وان الجمــــــع بين وظيفتين يعد مخالفة ادارية اشير اليها صراحة بالمادة (5/اولا) من قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام رقم (14) لسنة 1991 وعليه هي مخالفة ادارية تستوجب توجيه عقوبة انضباطية فقط مع مراعاة تنفيذ قانون التضمين رقم (12) لسنة 2006 في شأن المبالغ المتسلمة خلافاً للقانون.   

وان البند (اولا) من المادة (5) من قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام رقم (14) لسنة 1991 نص على ان يحظر على الموظف (اولا: الجمع بين وظيفتين بصفة اصلية او الجمع بين الوظيفة وبين اي عمل اخر الا بموجب احكام القانون).

وبما ان المادة (7) من القانون المذكور انفا نصت على (اذا خالف الموظف واجبات وظيفته او قام بعمل من الاعمال المحظورة عليه يعاقب بإحدى العقوبات المنصوص عليها في هذا القانون ولا يمس ذلك بما قد يتخذ ضده من اجراءات اخرى وفقا للقوانين). 

وحيث ان المادة (8) من القانون المذكور آنفاً حددت العقوبات الانضباطية التي يجوز فرضها على الموظف عند مخالفته لأحكامه.

وبما ان قانون العقوبات رقم (111) لسنة 1969 المعدل او اي قانون اخر لم ينص على تجريم فعل الجمع بين وظيفتين بصفة اصلية او الجمع بين الوظيفة واي عمل اخر.

اذن نصل الى راي قانوني معتمد عند الدولة العراقية مفاده :-

ان الجمع بين وظيفتين يعد مخالفة انضباطية وتفرض عنها عقوبة انضباطية فقط مع استرداد المبالغ التي تم تسلمها من الجهة التي عمل فيها.

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك