المقالات

هذا هو مقياس الحكومة الصالحة!

745 2017-02-01

عباس الكتبي لعل يتسآئل بعض،هل حكومة العبادي ناحجة؟
بكل الاحوال حكومة العبادي،افضل من حكومة المالكي،فهي رغم الوضع الأمني الخطير،وشحت الموارد الإقتصادية،أستطاعت ان تسيّر الدولة بشكل مقبول، وتقف بها على قدميها.
لكن الذي خدم حكومة العبادي هو الوضع الأمني،فالعبادي محتاج بهكذا ظروف مسايسة الجميع،وبدون خلق مشاكل مع أي طرف،بالمقابل المشاركين بالعملية السياسية يتجنبون إثارة الأزمات ضد الحكومة، لنفس السبب الأمني،فالموقف يتطلب وحدة الكلمة والصف للوقوف بوجه داعش،ورب ضارة نافعة!
لولا الظروف الحرجة التي يمر بها البلد ،لشهدنا قلاقل وبلابل سياسية،لم تصمد أمامها حكومة العبادي،ولبانت حقيقة الرجل ان سياسته كسياسة سابقه.
تذكّرون جيداً عندما طالبت المرجعية العليا،حكومة العبادي بضرب الفاسدين بيد من حديد،مراراً وتكراراً حتى بح صوتها،والرجل لم يستجب لها،مما اضطرت المرجعية لغلق الباب بوجه، وهنا تظهر حقيقة الرجل،ان حكومته صالحه أم لا؟
عن عبدالله بن حماد عن علي بن أبي حمزة قال:كان لي صديق من كتّاب بني أميّة فقال لي:استأذن لي على أبي عبدالله عليه السلام،فاستأذنت له عليه،فأذن له،فلما أن دخل سلّم وجلس ثم قال:
جُعلت فداك إني كنت في ديوان هؤلاء القوم فأصبت من دنياهم مالاً كثيراً وأغمضت في مطالبه فقال:
ابو عبدالله عليه السلام:(لولا أن بني أمية وجدوا من يكتب لهم ويجبي لهم الفيء ويقاتل عنهم ويشهد جماعتهم لما سلبونا حقنا،ولو تركهم الناس وما في أيديهم ما وجدوا شيئاً إلا وقع في أيديهم).
قال:فقال الفتى: جُعلت فداك فهل لي مخرج منه؟
قال:(إن قلت لك فعلت؟)
قال:افعل.
قال له:(فاخرج من جميع ما اكتسبت في ديوانهم،فمن عرفت منهم رددت عليه ماله،ومن لم تعرف تصدقت به، وأنا اضمن لك على الله-عز وجل-الجنة).
هذا هو المقياس الحقيقي في الصلاح،فمتى ما رأيتم الحكومة ضربت الفاسدين،وقدمتهم للقضاء،وأعادت الأموال المسروقة،والمنهوبة للشعب، وخفضت من رواتب وأمتيازات المسؤولين،تلك الساعة قولوا ان الحكومة صالحة وتمشي بالإتجاه الصحيح.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك