المقالات

من يتظاهر ويتمرد .. من يتصدى ويغير.. ومن يثور ويحرر؟


حميد الموسوي لا شيء يضطرالمترفين للثورة.. لا شيء يدفعهم للتظاهر والاعتصام .. لا شيئ يجبرهم على الاحتجاج والاستنكار...لا شيئ يلجئهم للتمرد والعصيان ... بل لا يخطر ببالهم حتى مجرد الاعتراض. ما دامت امتيازاتهم مكفولة مصانة.. ومراكزهم المرموقة مضمونة حصينة .. ومصالحهم الخاصة فوق كل اعتبار .
 لا وقت لديهم يضيعونه في تلك "الخزعبلات" فهناك من يكفيهم، ولا استعداد لديهم لتقديم ابسط التضحيات حتى اذا كان في الامر مسألة ضياع وطن، وسلب سيادة ،وانتهاك حرمات.  فهذا واجب الفقراء!. والاوطان بالنسبة لهم موجودة على امتداد الكرة الارضية و ( الغنى في الغربة وطن ) كما قال الامام علي كرم الله وجهه .
تتذكرون ثورات العراقيين وانتفاضاتهم على مر العصور والازمان ،وتتذكرون ايام حروب العراق المتوالية.. وما تخللها من حفلات تكريم ذوي الشهداء ، ومع ان عناوينهم كانت واضحة في وجوههم..في ملامحهم  وفي ملابسهم، لكنها تأكدت عند تقديم انفسهم لحظة التكريم .. لم يكن بينهم وزير او وزيرة..لا مدير عام ولا مديرة..لا مقاولون ..لا تجار ولا سيدات اعمال او مجتمع. نعم، الفقراء وحدهم مؤهلون لتلك الأدوار. وفي العراق بالذات ( الشروكية المعدان ) كما يسميهم المترفون ويطلقون هذه التسمية  عليهم احتقارا واستصغارا !. وما دروا ان : شيروكين ومادان من قادة وعظماء سومر حضارة العراق الاصيلة الضاربة في اعماق التاريخ. وهاهم الشيروكيين المادانيين اليوم يسطرون ملاحم البطولة في صناعة الحياة للعراق الجديد واعادة امجاده. هاهم  يطاردون الدواعش برابرة العصر المدعومين خليجيا واميركيا واسرائيليا وتركيا . هاهم يهبون مدفوعين بوطنيتهم بعقيدتهم .. بغيرتهم ..بفروسيتهم وبطيبتهم المعهودة محررين العراق مدينة مدينة، قرية قرية ، شبرا شبرا .  حتى اذا سكت دوي المدافع وستسكت ،وسجلت الانتصارات وستسجل .. حتى اذا استقرت الاوضاع واستتبت الامور.عادوا لأكواخهم الرثة..وبيوتهم الخاوية  يؤبنون قتلاهم، ويضمدون جراحهم ،ويفكرون بمصير سجنائهم . لينبري الجالسون على التل لتسنم المناصب واعتلاء الكراسي الوثيرة والاستئثار باموال العراقيين : تبديدا واسرافا وتبذيرا .؟!. ثم لتبدئ دورة زمن جديدة مع عيون الفقراء الشابحة مترقبة الـ "عسى.. ولعل" اللتين لا تأتيان ابدا.
 ولذا صدح الحق:
(من اليسير ان يدخل الجمل في ثقب الابرة، ولكن من العسير ان يدخل  الأغنياء ملكوت الرب!).
(واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا) طبعا: امرناهم بالعدل والقسط.. ففسقوا وظلموا واعتدوا.
يبدو ان مصلحة الاسياد تقتضي بقاء الفقراء سادرين في بؤسهم،  ينامون على زيف الوعود يداف في عسل الكلام. والاّ من يحمي الاوطان ...من يتصدى للظلاميين اعداء الحياة ..من  سيتظاهر ويتمرد ،ومن يتصدى ويغير،ومن يثور ويحرر، ومن يهيء المناصب ويعد الكراسي؟!.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك