المقالات

سياسة ترامب; هل ستعتمد على القيم أم المصالح.!

684 2017-01-21

مهند آل كزار الرئيس باراك  أوباما هو رجل سياسي، وهو الزعيم الفعلي للحزب الديموقراطي في الوقت الراهن، وعندما يتخلى عن منصبه يوم الجمعة، سوف يكون هذا الحزب في موقفآ غير محسود عليه، يمتد لاربع أو ربما ثمان سنوات مقبلة، وأن خطاب الوداع الذي القاه كان يتحدث فيه عن أرث امتد لثمان سنوات منصرمة، عاش فيها متصدرآ للمشهد الديموقراطي الاميركي .
يجب أن نعلم; أن هناك ديمقراطية حيه في الولايات المتحده، وحسب التصريحات، والمعطيات الاميركية، ربما كانت هناك محاولة من جانب الروس للتاثير عل الانتخابات، لكنهم لم ياثروا عل الارقام، بل اثروا عل الخطاب السياسي في ذروة التنافس، فقد أعلن بوتين مرارآ عن دعمه للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، لكن ما كان واضحاً ان الطبقة الوسطى هي من اختارت الرئيس الجديد، رغم الانفصام في الشخصية لدى الفرد الاميركي، فهم ينتقدون حكومة أوباما لتدخلها في شؤون الدول الاخرى من جانب، ويريدون حكومة قوية من جانب أخر، وهو ما جاء بكلام ترامب أثناء حملته الانتخابية; سوف تكون أميركا قوية من جديد.
ان ما يجري في الولايات المتحدة عل لسان دونالد ترامب يشبه النازية في بداية تكوينها، وأن الولايات المتحدة في مرحلة من الديمقراطية تسمح بظهور العنصرية، مما يجعلنا نطرح تسأل مهم جدآ; هل أن السياسة الخارجية الاميركية في مرحلة ترامب ستعتمد على القيم ام المصالح .!!
في عهد حكومة أوباما، كانت للقيم أولوية واضحة في جميع الخطابات التي القاها الرئيس، وهو ما كان هدفآ مهما في جميع الادارات الامريكية، فموضوعة حقوق الانسان، والعدالة، والحرية،  لن يكون لها دور في الحكومة القادمة، وستحل محلها مفردة "المصالح" لكي تحدد نوعية العلاقة القادمة مع مجمل الحلفاء، الذين كانوا ولا زالوا جزء من المشكلة، فهم لازالوا يوفرون الحواضن، والدعم المالي، في كل من سوريا، واليمن، وغيرها من الدول .
الادارة الجديدة; كانت قد صرحت بعدم فاعلية الادارة القديمة في محاربة الارهاب، وهناك خلاف واضح في داخل الادارة الجديدة حول معظم القضايا الدولية، فقد كان مرشحوا وزارة الدفاع، والخارجية، والاستخبارات، متفقين على الدفاع عن امريكا ضد روسيا، ومتفقين على احترام الاتفاق النووي مع ايران، رغم عدم قناعتهم به، وكذلك محاربة داعش والجماعات المتطرفة كالاخوان المسلمين، لكنهم في نفس الوقت يؤكدون أن الرئيس المنتخب مستمع جيد وغير متمسك بأغلب كلامه.
من الجيد أن نرى اختلاف بوجهات النظر الفردية، وهذا دليل على الامكانية التي وصل اليها هذا النظام، وهو ما عبر عنه ترامب في تغريدته على تويتر عندما قال;
أنهم كانوا على قدر من المسؤولية وانهم تحدثوا بوجهات نظرهم الفردية لا الحكومية، أما مسألة التغيير في الاسلوب فهو غير واضح في الوقت الراهن، لان جميع اشخاص الادارة الجديدة غير خاضعين للتثبيت، ويجب أن يمر عل الاقل ما يقارب السبعة اشهر من عمر الادارة حتى يكون ذلك واضحا للعيان.
اما الانطباع العام للادارة الجديدة سيكون متقارب في الملفات الكبرى ، فهناك قناعة في المنطقة بأن ايران ستواجه صعوبة مع الادارة الجديدة، وكذلك أنها ستكون داعمه لليمين واليمين المتطرف في الحكومة الاسرائيلية ، واختلاف في القضايا غير الرئيسية وهو ما كان واضحا في العلن عل الاقل، وربما سوف تمر بمخاض عسير يمكن أن يأثر عل المواقف، لكن كل ما سبق سوف يكون على حساب القيم، ومتطابق مع المصالح.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك