المقالات

الصداقة السياسية تجنّب الدولة المتاعب

773 2017-01-20

عباس الكتبي عن أمير المؤمنين عليه السلام:( الصديق هو أنت إلاّ أنّه غيرك).
الصداقة مصدر قوة كل علاقة جيدة ومتينة،وهي متعددة المصاديق،بدءاً من العلاقات الفردية،والأسرية، والمجتمعية،والسياسية.
كلما كثر الأصدقاء،عمّ النفع والفائدة بشكل أكثر،فعن الامام الصادق عليه السلام:(أكثروا من الأصدقاء،فأنّهم ينفعون في الدنيا والآخرة،أمّا الدنيا فحوائج يقومون بها،وأمّا الآخرة فقول أهل جهنم:(فما لنا من شافعين، ولا صديق حميم).
في نظري القاصر،الصداقة السياسية تعد من أهم الصداقات،فالدولة التي تبني علاقات متينة وحميمة مع بقية الدول،فمن المؤكد تعود الصداقة عليها،بالخير والنفع الكثير،بخلاف الدولة التي تستجلب العداء لشعبها، نتيجة سلوكها وممارستها الخاطئة في السياسية.
كذلك القائد والحاكم،الذي يحسن التصرف بإدارته،ويحتوي الجميع بأسلوبه وسلوكه الجميل،يكسب كثير من الاصدقاء،وبذلك يكون قد جنّب نفسه، والبلد الذي يحكمه كثير من المشاكل والفتن الداخلية،نعم! هناك بعض يعاني من أمراض الحقد،والحسد، والعداوة،وهو يريد الإيقاع بك في كل الأحوال،وأفضل علاج له مقابلة أساءته بالاحسان إليه.
عندما بايع المسلمون الإمام علي عليه السلام،دون ضغط وإكراه،امتنع عن بيعته نفر،كعبدالله بن عمر،وسعد بن ابي وقاص،أوصى الامام عليه السلام، بعدم التعرض لهم،وإجبارهم على البيعة كالذين سبقوه بالخلافة.
ولما طالب المسلمون عبدالله بن عمر، اذا لم يبايع بأن يأتي بضامن يكفله على عدم التآمر والقيام بفتنة، قِبلَ الامام عليه السلام،ان يكون هو الضامن له!.
ان الحياة مبنية على الرحمة،والحب، والرفق،واللين،وليس على العداوة، والكراهية،والبغضاء.
على أي حال فالصداقة،تشعرك بالقوة، والعدالة،والحق،والصديق يعتبر كالنفس، والمرآة للإنسان نفسه،فعن الامام علي عليه السلام:(الصديق نسيب الروح،والأخ نسيب الجسم).
يقول السيد المدرسي:(من أهان صديقه أهان نفسه،وهو في ذلك كمن يبصق على نفسه بالمرآة، فلربّما لا يصيبه البلل ولكن تصيبه الإهانة حتماً).
اليوم في العراق نحتاج الى صداقة حقيقية بين السياسيين،لكي تحقن الدماء في هذا البلد المبتلي بالنزاعات والصراعات منذ 13 عاماً،لم نجني منه سوى القتل،والفقر،والبؤس،والحرمان، والخراب،والتشريد،والتهجير،لقد آن الأوآن لتصفير كل المشاكل والأزمات لتبنى على قاعدة الصداقة والتسوية.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك