المقالات

أمريكا وتركيا; طلاق بالثلاث.!

791 2017-01-19

مهند آل كزار بعد حادثة إسقاط الطائرة السوخوي في تشرين الثاني/من العام الماضي، تسارعت خطوات التقارب بين روسيا وتركيا، فبعد حديث الرئيس الروسي بوتين في اليونان نهاية أيار/من السنة الماضية،  عن رغبته في تحسين العلاقات بين البلدين، شرط أن تأتي الخطوة الأولى من تركيا، ردّت هذه بتصريحات إيجابية من نائب رئيس الوزراء نعمان الدين قورتولموش، ومن الرئيس أردوغان نفسه، وقد بعث كل من; أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم تهنئة بمناسبة العيد القومي الروسي والتي قوبلت بالترحيب من قبل الكرملين.
كانت الولايات المتحدة تستثمر كثير من الخلافات الإقليمية، والدولية لصالحها، منذ عام 1945 وحتى الآن، إلا أن تركيا بتحركها المباشر في طلب التصالح مع روسيا، حرمت الولايات المتحدة من ورقة مهمة، وهو ما عبرت عنه صحيفة النيويورك تايمز في الحملة الإعلامية الشرسة التي قادتها ضد تركيا، والتي كشفت عن حجم الانزعاج، والغضب الأمريكي، تجاه التحرك التركي المستقل لأعادة العلاقات مع روسيا الى سابق عهدها.
تيقن أوردوغان; أن عودة العلاقات إلى طبيعتها، واستئناف التبادل الاقتصادي، سيخفف حتماً من حدة العداء، ويلطف من مواقف موسكو الثأرية، خصوصاً وهي متأكده بأن واشنطن، ستمضي قدماً في سياسة الانكفاء عن المنطقة، أو حلّ مشكلاتها، وأن حالة الفراغ الأمريكي، أدّت إلى عودة روسيا كلاعب إقليمي ودولي مهم، ولا مصلحة لها في القطيعة، بل يجب عليها أن تكون في أفضل العلاقات معها.
عند ذلك; عمدت تركيا على تغيير سياستها الخارجية، مع دول الجوار الإقليمي والعالم، بعد أن شعرت أنقرة أن حلف الناتو خذلها، وتركها وحيدة في مواجهة روسيا، في حادثة إسقاط الطائرة، وخصوصاً بعد أن عبر الغرب والأمريكان عن خطأ أنقرة بإسقاط الطائرة، وما كان يجب أن تصل الأمور إلى هذا الحد، وقد طالب حلف الناتو بعد ذلك بحلّ المشكلة ودياً، وتحسين العلاقة، وعدم توتيرها مع روسيا في القضية السورية تحديداً.
ما زاد الامر تعقيدآ; هو موقف الغرب والولايات المتحدة من الانقلاب العسكري الاخير، ووقوفها موقف المتفرج، بدون أن تقدم أي دعم عسكري أو اعلامي يذكر، على العكس تماماً; من الدور الذي لعبته كل من روسيا وإيران، اللتان قدمتا الدعم المعنوي والاعلامي لحكومة أردوغان، ووقفت بالضد من الانقلاب الفاشل، رغم التقاطعات في الرؤى، والاختلاف في معظم القضايا المصيرية التي تهم المنطقة والعالم.
هذا التقارب; عاد بالنفع والفائدة على المنطقة برمتها، وأنفتاح تركيا على العراق ، وايران، حسم الازمة السورية بوقت قصير، وتوجهت الانظار نحو الحل السياسي بدل العسكري، حيث كانت تركيا وبعض دول المنطقة تطالب بإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد عسكريآ، من خلال دعم الفصائل المسلحة بالمال والسلاح، من خلال جبهتين مهمتين; هما الجبهة الأردنية والجبهة التركية.
في الأخير; يبدو أن الرغبات التركية الروسية في التقارب  تلاقت، والفرص والمصالح الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية توافقت، وأن العمل جاري الآن بهمة، ومثابرة على مواجهة التحدّي الأساسي وهو ما عبر عنه مؤخرآ  أغلب المحللين والمتابعين على أنه يصب في إطار مسعى تركيا لتغيير محورها السياسي الدولي، وذلك من خلال اختيار المحور الروسي كبديل للمحور الأمريكي أو الغربي.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.17
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك