المقالات

سياسي بسبع صنايع !!


ثامر الحجامي

هناك مثل عراقي معروف, يقول: "سبع صنايع والبخت ضايع ", يقال للشخص الذي يمارس مهن كثيرة وأعمال متعددة, ولكنه لا ينجح في أي منها, لعدم كفاءته مرة, ولسوء حظه مرة أخرى.

    هكذا تعودنا من أغلب السياسيين, أن يمارسوا أعمالهم, ويتنقلوا من منصب الى آخر, وأحيانا من كتلة سياسية الى ثانية, تختلف معها في البرنامج السياسي, وكأن العراق الذي وصل عدد سكانه الى 36 مليون نسمه, ليس فيه من  الكفاءات والشخصيات السياسية, إلا هؤلاء الجاثمين على كرسي السلطة.

    بل إن البعض منهم, أصبح يمارس المهن السبعة مجتمعة, فهو رئيس لمجلس الوزراء, وقائد عام للقوات المسلحة, ووزير للدفاع ووزير للداخلية, ووزير للأمن الوطني وأمين عام لحزبه, كل ذلك من اجل ان يكون, القائد الضرورة او مختار العصر, وليته نجح في واحدة منها, فالبلد أصبحت المشاكل السياسية, تضرب فيه يمينا وشمالا, واستباحت داعش  ثلث مساحة العراق, ولم يعد فيه أمن ولا أمان, من شماله الى جنوبه .

    وانسحبت هذه القضية, على كثير من السياسيين, الذين يحاولون أن يكونوا نجوما, في عالم السياسية, أشبه بنجوم هوليوود, فترى عضو لجنة الخدمات البرلمانية مثلا, يتحدث في الشأن الخارجي,  ثم يأتينا عضو لجنة الأمن والدفاع, ليتحدث عن مواضيع سياسية بعيدة كل البعد عن لجنته, وان تحدث تشعر انه من كوكب آخر, بل وصل الأمر الى مطالبة بعضهم, باعتماد سياسية اللغة الهابطة ( السب ), في علاقاتنا مع بعض الدول .

    فتراهم يتنقلون, من فضائية الى أخرى, يفتعلون المشاكل والأزمات, دون إيجاد حلول لمشكلة صغيرة, وليت احدهم تحدث عن اللجنة التي هو فيها, والقوانين التي ستطرحها, والمشاكل التي عالجتها, وإنما يخرج علينا وكأنه رامبو, لا لشيء إلا ليتلقى المديح والثناء الإعلامي الكاذب, ليسد النقص في شخصيته, وكأنه لا توجد هناك أناس غيره تعمل بصمت, هدفها خدمة البلد, والدفاع عن حقوق المواطنين.

    وعلى الرغم من فشلهم, في كل المهن والمناصب, التي مر عليها هؤلاء السياسيين, إلا إن  البخت (الحظ) لازال عامرا, فهم  مازالوا يلعبون على جراحات شعبهم, ويستغلون الصراعات السياسية, لزيادة شعبيتهم, فمتى سترفضهم الجماهير, وتكافئ الذين يعملون من اجله بصمت ؟ .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 66.98
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
جبارعبدالزهرة عباس : ((( هل تقبلون بهذا )))؟؟ (( من جبارعبدالزهرة عباس العبودي )):- 1- الى كافة المسؤولين الحكوميين المحترمين ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
حيدر : السلام عليكم. ممكن بله زحمه تطلبون من وزارة الداخلية بعرض هؤلاء المجرمين بالتلفزيون وتعريف العراقيين بهم ومن ...
الموضوع :
إعتقال عصابة مختصة بسرقة المحال التجارية وحرقها وسط بغداد
محمود عبد الرازق حسن ابومريش : انا مواطن بلا سكن منزو طفولتى لم اعرف ابى وامى متزوجة كنت لم اكن معها ومرت الايام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
زهراء الخفاجي : بسم الله الرحمن الرحيم الى معالي رئيس الوزراء الموقر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ طلب وظيفة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
Mohamed Murad : مسعود ..الخائن ..اللص ..الذي يتامر على العراق دائما ... ...
الموضوع :
الكشف عن مساع لبارزاني لزعزعة الاوضاع في كركوك
معين محمد جاسم عبد الله البكري : السلام عليكم اني سلمت نفسي الى قوات التحالف في منطقة تل لحم عام 1991 وكوني احد محتجزي ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
Mohamed : من الغباء السفرعبر دولة أسلافهم قوم لوط وتطلبون معاملة طيبة منهم. ماالداعي لكي أذهب إلى هؤلاء المنحطين ...
الموضوع :
الخارجية النيابية: سنناقش مع السفير الاردني ما يتعرض له العراقيون في مطارات عمان
عاليه عماد : ارجووووووكم ارجووووووكم يكفي اللعب على دماء العراقي اعدموهم اعدموا الخونة اعدموا كل من علمتم منه الخيانة للشعب ...
الموضوع :
أعتقال "اخطر" 5 عصابات في البصرة
عاليه عماد : بسم الله الرحمن الرحيم ياليت الشعب العراقي يقف لحظة وتشبك الايدي العراقية المؤمنة المخلصة لتأخذ امورها بيدها ...
الموضوع :
السعودية تكلف السبهان بالاشراف وتخصص 10 ملايين دولار للانتخابات العراقية
حيدرعبد الرضا مصطفى عبد الحسين : اسلام عليكم اني المقاتل حيدر عبد الرضا مصطفى المنسوب إلى فرقة التدخل السريع الأولى الواء الثاني الفوج ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
فيسبوك