المقالات

لماذا يستهدفون العتبات المقدسة؟!


عبد الكاظم حسن الجابري تمثل العتبات المقدسة, ركن اساسي من اركان المذهب الشيعي, وهي سر من اسرار قوته وديمومته, وهي بما تملكه من بعد روحي, تمثل عامل ارتباط بين الشيعة وأئمتهم, ومنها يستلهمون كل القيم السامية.
هذا البعد الروحي للعتبات المقدسة, جعلها مستهدفة من قبل الأنظمة الدكتاتورية التي حكمت العراق, وغدت عرضة لعمليات التخريب والاستهداف العسكري, ولم تشهد العتبات -خصوصا خلال حكم البعث أي عمليات تطوير او مشاريع تنموية فيها.
بعد 2003 وزوال البعث, بدأت العتبات المقدسة تستعيد دورها الريادي, وبدأت الحركة الدينية والعمرانية تنشط فيها, وأخذ المؤمنون يتوافدون عليها من كل دول العالم.
هذه الزيادة في الاعداد الوافدة, جعل من اللازم العمل على توسعة العتبات, وانشاء المشاريع الخدمية, ومع قلة ما يرد للعتبة من ايرادات, الا انها قدمت نماذجا رائعة في المشاريع, من ناحية التخطيط والتنفيذ, على كافة الاصعدة الخدمية والاستثمارية.
هذا التوسع في العمل, وجودة التنفيذ, وسرعة الانجاز, أحرج كثيرا من سراق المال العام, وبان فشلهم وحججهم الواهية في تلكأ مشاريعهم, كما إن العتبات المقدسة -في كربلاء خصوصا ومن منبر الجمعة في الصحن الحسيني المقدس, كانت الكاشفة عن فساد الطبقة الحاكمة, وكانت خطب الجمعة التي تشرأب لها اعناق القاصي والداني, بمثابة مسار تصحيحي لانحرافات حكومات ما بعد ,2003 وموجه لأبناء الشعب العراقي, ومن هذا المنبر انطلق اعلان فتوى الجهاد الكفائي, التي اعادت هيبة العراقية عالميا وليس محليا فقط.
هذه العوامل كلها جعلت العتبات هدفا تسقيطياً لكل الفاشلين والمنحرفين وسراق المال العام والارهابيين, الذين بائت كل خططهم بالفشل, واخذ هؤلاء شن حملات تسقيطية على العتبات المقدسة, تارة على المتوليين الشرعيين للعتبتين, وتارة على منتسبي العتبات والتشكيك بالمشاريع وبالواردات التي تصل العتبة, وآلية صرفها, من خلال بعض الابواق المأجورة خصوصا في مواقع التواصل الاجتماعي.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 67.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
جبارعبدالزهرة عباس : ((( هل تقبلون بهذا )))؟؟ (( من جبارعبدالزهرة عباس العبودي )):- 1- الى كافة المسؤولين الحكوميين المحترمين ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
حيدر : السلام عليكم. ممكن بله زحمه تطلبون من وزارة الداخلية بعرض هؤلاء المجرمين بالتلفزيون وتعريف العراقيين بهم ومن ...
الموضوع :
إعتقال عصابة مختصة بسرقة المحال التجارية وحرقها وسط بغداد
محمود عبد الرازق حسن ابومريش : انا مواطن بلا سكن منزو طفولتى لم اعرف ابى وامى متزوجة كنت لم اكن معها ومرت الايام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
زهراء الخفاجي : بسم الله الرحمن الرحيم الى معالي رئيس الوزراء الموقر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ طلب وظيفة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
Mohamed Murad : مسعود ..الخائن ..اللص ..الذي يتامر على العراق دائما ... ...
الموضوع :
الكشف عن مساع لبارزاني لزعزعة الاوضاع في كركوك
معين محمد جاسم عبد الله البكري : السلام عليكم اني سلمت نفسي الى قوات التحالف في منطقة تل لحم عام 1991 وكوني احد محتجزي ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
Mohamed : من الغباء السفرعبر دولة أسلافهم قوم لوط وتطلبون معاملة طيبة منهم. ماالداعي لكي أذهب إلى هؤلاء المنحطين ...
الموضوع :
الخارجية النيابية: سنناقش مع السفير الاردني ما يتعرض له العراقيون في مطارات عمان
عاليه عماد : ارجووووووكم ارجووووووكم يكفي اللعب على دماء العراقي اعدموهم اعدموا الخونة اعدموا كل من علمتم منه الخيانة للشعب ...
الموضوع :
أعتقال "اخطر" 5 عصابات في البصرة
عاليه عماد : بسم الله الرحمن الرحيم ياليت الشعب العراقي يقف لحظة وتشبك الايدي العراقية المؤمنة المخلصة لتأخذ امورها بيدها ...
الموضوع :
السعودية تكلف السبهان بالاشراف وتخصص 10 ملايين دولار للانتخابات العراقية
حيدرعبد الرضا مصطفى عبد الحسين : اسلام عليكم اني المقاتل حيدر عبد الرضا مصطفى المنسوب إلى فرقة التدخل السريع الأولى الواء الثاني الفوج ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
فيسبوك