المقالات

سرّ قوة الشيعة في مرجعيته الدينية

700 2017-01-07

عباس الكتبي

 

تصدت المرجعية الدينية خلال تاريخها الطويل،للغزو الأجنبي الكافر،وللحاكم الجائر،تارة بالسيف،وتارة بالفكر، وتارة أخرى بالفتاوى الشرعية.

من أمثلة المواجهة الفكرية،عندما دفعت المرجعية بعناصرها الحوزوية، لإيضاح الحقائق الدينية،ورد الشهبات، والتصدي للحملة التبشيرية المسيحية، التي عمت البلاد الإسلامية في مطلع القرن الماضي،المصاحبة مع الاحتلال بلدان المسلمين،وكان من أبرز المتصدين لهذه الحملة،العالم المجاهد آية الله الشيخ محمد جواد البلاغي"قده"،كما تصدى المرجع الديني الأعلى السيد محسن الحكيم"قده"للمد الشيوعي الإلحادي، في آواخر القرن الماضي.

المرجعية الدينية؛أيضاً قامت بالمواجهة العسكرية،للغزو الأجنبي، تصدى علماء إيران لمواجهة غزو الروس في أواسط القرن الثالث الهجري،وكان من أبرزهم آنذاك الشيخ احمد النراقي"قده"مع المجاهدين لصدهم،وحينما غزت الجيوش البريطانية العراق،وقف علماءنا مع العثمانين،الذين لاقوا منهم ظلماً وجوراً،ولكن دفاعاً عن بيضة الإسلام قاموا بواجبهم وتناسوا ذلك كله، ومن أبرزهم المرجع الاعلى آنذاك السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي"قده"، والمرجع الديني الكبير الشيخ محمد تقي الشيرازي"قده"،واليوم تصدت المرجعية بإمامة السيد السيستاني، للمجاميع الارهابية والتكفيرية.

من المميزات التي تميزت به المرجعية الدينية عن بقية طوائف المسلمين الأخرى، المواجهة السلبية،وتمسكها بالنهي عن الركون الى الظالمين،تبعاً للقرآن وتعاليم الأئمة عليهم السلام،فقد حرمت إعانة الظالمين والركون إليهم،ومن أمثلة ذلك: الفتوى الشهيرة بحرمة التنباك، للسيد الشيرازي الكبير"قده"في ايران، وفي العراق صراع السيد محسن الحكيم"قده"مع النظام الملكي، والقاسمي،والعارفي،من اجل القوانين المخالفة للإسلام،وفي وقتنا الراهن طالبت مرجعية الامام السيستاني، بتغيير الوجوه الفاسدة،كما افتى المرجع الديني النجفي بحرمة انتخاب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

قال المستشرق إدوارد بروان الذي كتب عن إيران:(إن المجتهدين والملائية يمثلون قوة عظيمة في إيران،وهم يهتمون في كل ناحية من نواحي الحياة البشرية،من أدق التفاصيل في الطهارة الى اعظم القضايا السياسية،فالمسلم الشيعي حين تقع له مشكلة،لها مساس مباشر بالأحكام الشرعية،فإنه يتقدم بها الى أحد المجتهدين يستفتيه في حلها، والفتوى التي يصدرها المجتهد قد تشمل تكفير ملك أو وزير…

والواقع ان وجود المجتهدين، الكبار في النجف وكربلاء،أي خارج الحدود الإيرانية،دعم مركزهم وجعل لهم حصانة،وقد حاول الكثيرون من حكام إيران تقليص نفوذ هؤلاء المجتهدين قبل العهد الصفوي وبعده،فلم يوفقوا في محاولاتهم إلا قليلا،لان الملائية يؤلفون طبقة وطنية حقيقية، ويمثلون في كثير من الأحيان مطامح الشعب ووجهة نظره،واستطاعوا غيرة مرة أن يدرأوا عن الشعب جور الحكام).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.44
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك