المقالات

اخجلناك يا رسول المحبة والهداية والتسامح


حميد الموسوي بتراتيل العرش وحمَلَته، بتسابيح الملائكة والانبياء والرسل والاولياء والصديقين والشهداء، بترانيم الجبال والبحار والاشجار وماضمته وما حوته، بتغاريد الطيور وهديلها وزقزقتها وصداحها، بتكبير الانهار والجداول والشلالات، بتهليل الرياح والشموس والاقمار والكواكب، بترحيب الرعد والبرق وامطار المواسم، استقبلت مبشرا ونذيرا وخاتما، واستقبلناك منقذا... ونستقبلك في كل ربيع عربي بكركرات اطفالنا الحلوين وزغاريد امهاتنا الحنونات واخواتنا الطيبات وزوجاتنا المخلصات وبناتنا الحبيبات، نستقبلك بسعفات النخيل وأواني الحناء وصحون الحلوى والآس والبخور، بزهور النرجس والياسمين واللوتس والقداح والورود، بشموع المسك والعنبر.. بالثريات والفوانيس والقناديل.
استقبلناك بكل ما تجيش به النفوس من مشاعر الغبطة والفرح والرجاء والامل والسرور: بشارة.. وهاديا.. وقائدا.. ودليلا.. وناصرا وشفيعا مشفعا.
وبثقل اعباء الرسالة السمحاء التي انرت بها دياجير صحراء الجزيرة العربية وشع سناها ليغمر العالم فيوضات خير وعدل وسلام وامان، وبحجم اذى طواغيت قريش ورعاعها واجلافها، ومنافقي المدينة وجهالها. بثقل تلك الاعباء ،وبحجم ذلك الاذى، كان لجاجنا وجدالنا وترددنا، وعصياننا وابتعادنا احيانا وانقلابنا على اعقابنا احيانا اخرى، ورياؤنا ومتاجرتنا بطقوس وتعاليم وعبادات تجشمت عناء تبليغها طيلة ثلاثة وعشرين عاما. وبدل ان تطهر نفوسنا من أوضار الجاهلية وظلامها، وتغسل قلوبنا من خبائثها وادرانها، بدل ان تشيع المودة والالفة والصفاء، بدل ان نفاخر الامم بما افضت علينا من انوار، بدل ان نكون للرسالة العظيمة دعاة صامتين، بمكارم اخلاق تممتها ،وبصدق وامانة تبرأت من كل مفرط بهما، وبسماحة اكدت عليها، وبالتزام دعوت اليه:
- بعثت لاتمم مكارم الاخلاق.
- احبب لاخيك ما تحب لنفسك واكره له ما تكره لها .
- لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى .
- خير الناس من نفع الناس .
- ليس منا من بات شبعانا وجاره جائع.
- شرار الناس : العلماء اذا فسدوا.
- من غشنا ليس منا.
- لاتخونوا الله ورسوله وتخونوا اماناتكم.
- انا عرضنا الامانة على السموات والارض والجبال ان يحملنها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا.
- اد الامانة الى من ائتمنك ولا تخن من خانك.
- قد يكون المؤمن بخيلا، وقد يكون جبانا، فاذا كذب خرج من ايمانه.
- لا اكراه في الدين .
- لكم دينكم ولي دين.
- يا ايها الذين امنوا اوفوا بالعقود.
- الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق.
- كلكم لآدم وآدم من تراب.
- لاتكن على الناس سبعا ضاريا. "الخطاب موجه لولاة الامور المسؤولين".
بدل كل هذه القيم والمثل النبيلة وغيرها اضعافا مضاعفة -التي قبل ان تكون من ثوابت العقيدة ودعائم الدين كانت شعارا للانسانية، ومدعاة فخر واعتزازا لكل انسان حر شريف رفعته انسانيته ومروءته عن مخزيات الرذائل- بدل كل ذلك سعى البعض - ممن انقلب على عقبيه ورجع الى جاهليته الاولى تحت غطاء ( سلفية ، تيمية، وهابية ) ابتدعوها  - سعوا باسمك الى استباحة دماء واعراض واموال الاخرين المختلفين المسالمين ، بل حتى المسلمين ، وسعى بعض اخر الى التسلط على رقاب الناس ظلما وطغيانا وعدوانا، وسعى وحقق اخرون منافع ومآرب ومفاسد فاقت التصورات والخيال، حتى صارت الشعوب تنظر الى الاسلام نظرة خوف وشك وارتياب.
حتى تجرأ البعض على النيل من شخصك ومقامك العظيم وكتاب الله الكريم. وامام هذه السلوكيات المنحرفة المدانة هل هناك عذر لمعتدز، وقبول لمحتفل، يا من وهبتنا كلك فقابلناك بالجحود والانكار والنفاق، ياسيدي يا حبيب الله صلوات الله وسلامه عليك وعلى آلك الطيبين وصحبك المنتجبين؟!.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد العبادي : شيخنا الجليل المشكلة ليس بنظام الحكم يستتقذ ولكن هناك اتفاق موجود ومسبق ...
الموضوع :
حركة الاحداث التمهيدية للظهور المقدس
احمد حسن الموصلي : هذا المحافظ الذي رفع علم كردستان اعتقد لم يقم بهذا العمل من تلقاء نفسه انما هناك من ...
الموضوع :
النائب عن كركوك محمد تميم : رفع العلم الكردستاني مع العراقي بكركوك مخالفة ومصادرة لحقوق بقية المكونات
احمد حسن الموصلي : الاحراء الاول هو اعادة المبالغ المسروقه ثم محاكمتهم وانزال اشد العقوبات بهم لسرقتهم المال العراقي وهي اموال ...
الموضوع :
المنافذ الحدودية تعلن اقالة مدير جمرك منفذ سفوان الحدودي
فاضل الزنكي : انا جيولوجي كنت في نفط البصره وشردت من صدام وأريد ان ارجع البصره وعندي ولد وبنت وخالتي ...
الموضوع :
دراسة تحذر من نقص فيتامين "د" بين الأطفال
سامي جواد كاظم : هل نحن الغائبون ام انتم لكم كل الموفقية فيما تكتبون ...
الموضوع :
حول ما طرحته النائبة جميلة العبيدي
عبدالهادي نعمه العبادي : السلام عليكم .. اود اللقاء مع السيده امينه .. بغداد لعمل انساني ولدي 3 كتب شكر وتقدير ...
الموضوع :
أمانـة بغداد تخصص موقعا الكترونيالاستقبال الشكاوى الخاصة بالخدمات البلدية
فيسبوك