المقالات

العراقيون يطلقون مثل :( البطانة اغلى من الوجه)


  حميد الموسوي تحدثنا عن الحواشي ..والحاشية ..والحوشية .. في عمود سابق وشخصنا الاضرار التي لحقت بالملوك والرؤساء والامراء والشيوخ جراء سلوكيات تلك الشريحة المقربة ومشورتها والتي كانت تنطلق من انانيتها وتصب في حفظ امتيازاتها ومراكزها غير عابهة بما ستؤول اليه الامور نتيجة مشورتها الغاشة وتصويرها الخبيث الذي ينطلي على المسؤول وان ادى ذلك الى خراب البلاد والعباد .
اليوم نتحدث عن البطانة والتي اخذت وتاخذ معان كثيرة ..
العراقيون يطلقون مثل :( البطانة اغلى من الوجه) .
كنايةعن تقديم المفضول على الفاضل ، وبمعنى آخر يكون قماش البدلات وقماش الموبيليات .. ومقاعد السيارات وما شابه هو الوجه والمفروض ان يكون ثمنه اغلى من القماش الداخلي الذي يبطنه ، وكذلك في باقي المواد والاثاث والسلع .. ولكن حين يحدث العكس في بعض الامور يضربون هذا المثل .
اما حين يصاب احدهم بمشكلة عويصة او يتعرض لحادث او خسارة كبيرة فيقول : [انكلبت على البطانة ].
البطانة التي نريد الحديث عنها هي بطانة الرجل .. والرجل ليس بالمعنى الذكوري بل نقصد صاحب المركز المرموق .. الزعيم .. القائد .. الامير .. الوزير .. المدير .. وحتى شيخ القبيلة ..
وفي عصرنا الكثير من النساء تصدت لأدوار قيادية وزعامات ورئاسة دول كبرى .. وادارة مؤسسات امنية وعسكرية وقضائية ومالية واجتماعية حساسة..
البطانة الصق بالمسؤول من الحاشية واعلى منزلة .. ولذا فهي اكثر تأثيرا واشد خطرا . وما اكثر الممالك والدول التي انهارت .. وما اكثر الملوك والرؤساء الذين سقطوا .. وما اكثر الخراب الذي حصل نتيجة الاطمئنان [ للبطانة ] وتسليمها الامور والعمل بمشورتها حرفيا ً.
نكرر النصح لكل القيادات العليا والمتوسطة والدنيا .. البطانة .. البطانة .. الحاشية .. الحاشية . الامانة مطلوبة .. النزاهة مطلوبة .. الاخلاص مطلوب الاقربون اولى .. رفاق السلاح اوجب. ولكن الكفاءة والتخصص فوق كل ما مر !.
من دون التخصص والكفاءة تحاول البطانة والحاشية ان تنفع فتضر . رأيناهم يلجؤن الى الاستعانة بموظفين ضعاف وغير كفوئين حتى لا يظهر ضعفهم وفشلهم .. يحاربون الجدير والكفوء الذي يتصادف وجوده في دوائرهم فيلجؤونه للاستقالة او النقل ..يكرهون المتميز ويعرقلون انجازاته حتى يفشلونها .. يخافون من المتعلم النبيه ويحسبونه منافسا لهم وقد يستحوذ على مكانهم يوما ..
قدموا لأقربائكم واصدقائكم ورفاق دربكم مالذ وطاب من القصور والاموال والسفر والسيارات .. عوضوهم ما فقدوا من شبابهم ايام الجهاد والنضال والغربة .. لهم كل الحق .. ولكن مرة اخرى .. ابعدوهم عن المناصب الحساسة والمراكز الخطرة .. الاّ من كان مختصا وذا كفاءة علمية او ثقافية او ادارية ، ففي ذلك حفاظ لهم وسلامة للعاملين الكفوئين ونجاح للمشروع ايا كان ووصول للاهداف المرسومة .           .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 314.47
ريال سعودي 310.56
ليرة سورية 2.26
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
عباس عبد الرزاق عبد الامام فهد الغشيم : كنت لاجئا في مخيم رفحاءوالارطاية في العربية السعوديةاعتبارا من تاريخ 2/4/1991 ولغاية 5/5/1991وحسب EPW واحمل الرقم 949307 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
احسنتم وبوركتم وفقكم الله في الدنيا والاخره : بسم الله الرحمان الرحيم ,,,,,احسنتم وبوركتم وفقكم الله في الدنيا والاخره وثبتكم على ما ءانتم عليه من ...
الموضوع :
نصيحة لمحبي الامام الحسين عليه السلام بمناسبة حلول شهر محرم الحرام
احمد حسن الموصلي : مبروك مقدما لقواتنا البطله وعلى راسهم الدكتور العبادي لمعركة الجويجة لطرد الدواعش المجرمين واهيب دبقواتنا البطلة القتل. ...
الموضوع :
العبادي في مخمور تمهيدا لهجوم الحويجة
احمد حسن الموصلي : بارك الله بمعالي وزير الداخليه لهذه الجولات الميدانية في المحافظات لمتابعة سير العمليات العسكريه والامن في المناطق ...
الموضوع :
وزير الداخلية يصل الى الانبار ويلتقي القادة الامنيين بالمحافظة
احمد حسن الموصلي : هل هذه احكام على حرامية ومرتشين بشرفكم ام لان سامر كبه نسيب عمار الحكيم ؟؟؟ ماهذا القضاء ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تطعن بقرار الحكم الصادر بحقِّ مدير الخطوط الجوية وتطالب بتشديده
احمد حسن الموصلي : ماذا يقصد الرائد بانه يرجح كسب المعركة سيكون للعراقيين ؟؟ لم افهم قصده هل هناك صعوبه في ...
الموضوع :
قصف يدمر قدرات "داعش"الارهابي تمهيدا لمعركة جديدة شمالي العراق
هيثم الغريباوي : اتذكر ان الشيخ ابو ميثم تحدث في سلسلة محاضراته عن علامات الظهور عن المارقة وأشار الى الاكراد ...
الموضوع :
في خطبة صلاة الجمعة الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن توقيت ومشروعية استفتاء الانفصال الكردي ومخاطره على المنطقة
احمد حسن الموصلي : هم رجعت المحاصصه شيعي وسني وكردي وماذا عن بقية المكونات ؟؟؟ طز بيهم والا كيف تم ابعادهم؟؟؟ ...
الموضوع :
اسماء المرشحين التسعة لشغل عضوية مجلس المفوضين
احمد حسن الموصلي : في العراق يهان المثقف ويطرد من العراق امثال العالم عبد الجبار عبدالله رئيس جامعة بغداد في زمن ...
الموضوع :
موسكو تنصب تمثالا لميخائيل كلاشينكوف
احمد حسن الموصلي : ماهي اسباب غلق المداخل عن الطارمية هل هناك سيارات مفخخه دخلت المنطقه ام لاسباب أمنيه اخرى ؟؟؟ ...
الموضوع :
القوات الامنية تغلق مداخل ومخارج قضاء الطارمية شمالي بغداد
فيسبوك