المقالات

أ تدرون ما يصنعه الخدم؟!


مرتضى ال مكي
كما هي عادتي وفي كل عام، أتشرف بخدمة زائري أبا الاحرار القادمين من جنوب العراق، في منطقة نائية تقع الى الشمال الغربي لمدينة الرفاعي الذي قارية، في موكب وحسينية المهدي الغوث، هذه السنة أنعم الله عليَ بنعمائه، حيث كان معي ولدي الصغير، أتيت به رضيعاً كي تترسخ في ذهنه معالم المسيرة المقدسة.
مشايخ اثنين يخدمون معنا، لكل منهم وضيفته، الأول مشرفاً على مجريات العمل بكل مفاصل الموكب تقريباً، فيما أهتم الآخر بالتوجيه العقائدي، فتراه محفزا للجماهير الزاحفة تارة وشاحذاً للهمم تارة أخرى، فيما يرتقي المنبر ليلاً موضحاً جملة من الأمور الفقهية.
لا اعلم السر الذي جعل لجنة الماء والمجاري في موكبنا يجهدون أنفسهم، ولا يستريحون الا في وقت صلاة الجماعة، فيما عمر صغيرهم تجاوز الخمسين عاماً، منهمكين متسارعين على انجاز أعمالهم على اتم وجه، انه سر من اسرار مسيرة الإباء.
فريق قوي منسجم يشكله شباب المطبخ، بقيادة حكيمة متزنة، لا يكلون ولا يملون عن توفير خدماتهم، حتى لو في ساعات متأخرة فيما لو طلب زائر الحسين، يقودهم شاب بعمر شاب الطف كرار غير فرار، ويحدوا بهم حب الحسين، فريق شبابي مرتكز على قاعدة (اعمل بصمت ودع عملك يتكلم)، أي انسجام يعمل به ذاك الفريق! آه لو استلهمت حكومتنا منهم ترابطهم حتما سنحصل على فريق قادر على درء الفساد وتذليل الازمات.
أبو زينب رجل اربعيني ترك اهله بلا معيل لأيام، وجاء مصارعاً لكل من ينافسه في تقديم الخدمات للزائرين، طامعاً بتقديمها جميعها! صوته الشجي وحده قادراً على اجبار الوفود للدخول! منظر جميل يرسمه أولائك الصبية الذين تكفلوا بتنظيف الاواني، ولا ينسجمون الا عند تشغيل سماعات العشق ولحن البراءة ونبرات الحاج باسم الكربلائي.
الجانب الخارجي لموكبنا يشكل لوحة عشق ممزوجة بـ (تنظفوا فإن الإسلام نظيفا)، شيوخ وشباب وبراعم كل انشغل بمهمته، ليخلقوا جواً مفعما بروعة المسير، يستيقظ الجميع مبكراً وينطلق كل ضمن برنامجه المعد مسبقاً، تكاتف وتواد، حلقات فقهية تاريخية ليلية تفعم القلوب وتنير العقول.
خلاصة القول: اجزم ان جميع المواكب لا يختلف عما جرى كونها جميعا تهدف لخدمة الطف.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك