المقالات

"ترامب".. انتقام "البيض" والذكور، ونسخة جديدة لمبدأ "مونرو"


فازت "كلينتون" بالنقاط، بحصولها على ٦٠.٨ مليون مقابل ٦٠.٢ مليون صوتاً، وفاز "ترامب" بالضربة القاضية بحصوله على ٢٩٠ "مندوباً"، وحصولها على ٢٣٢ مندوباً، حسب اخر الارقام المعلنة. فجاءت النتيجة صدمة لمؤسسات الاستطلاع، وللدول.. فكما حصل في "البريكزت" وقررت بريطانيا الخروج من الاتحاد الاوروبي، فان "الترامبية" انتقمت من الطبقة السياسية الامريكية بجناحيها الديمقراطي والجمهوري، ولمنهجيهما، ومن "الليبرالية المغالية". صوت لـ"ترامب" ٨٪ من السود، و٢٩٪ من "الاسبانيك" (امريكا اللاتينية)، و٤٢٪ من النساء، و ٥٣٪ من الرجال، ، مقابل ٨٨٪ للسود و ٦٥٪ للاسبانيك و٥٤٪ للنساء و٤١٪ لـ"كلنتون".. وصوت لـ"ترامب" ٣٧٪ لفئة (١٨-٢٩سنة)، و٤٢٪ (٣٠-٤٤سنة) و٥٣٪ من (٤٥-٦٤سنة)، وما فوق. وحصلت "كلنتون" على ٥٥٪ (١٨-٢٩) و٥٠٪ (٣٠-٤٤) و٤٤٪ (٤٥-٦٤ سنة) و٤٥٪ وما فوق. ففي ٢٠٦٠ سيصبح البيض غير "الاسبانيك" أقلية (٤٣.٦٪) مقابل ٦٢٪ اليوم.. وبين ٢٠١٤-٢٠٦٠، سترتفع اعداد "الاسبانيك"، والسود، والاسيويين  من ١٧.٤٪ و١٣.٢٪ و٥.٤٪ الى ٢٨.٦٪ و ١٤.٣٪ و٩.٣٪ على التوالي. فالخوف الابيض صوت لـ"ترامب"، وللعودة برؤية جديدة لمبدأ "مونرو" (عزلة امريكا منذ منتصف القرن ١٩ ولمنتصف ٢٠)، خلافاً لما صرح به وزير الخارجية "كيري" في تشرين الثاني ٢٠١٣ امام "منظمة الدول الامريكية" ان "عهد مونرو قد انتهى".. وحافظ الجمهوريون اغلبيتهم في مجلس الشيوخ بحصولهم على ٥١ مقعداً مقابل ٤٨ للديمقراطيين.. وفي مجلس "النواب" بـ٢٣٨ مقابل ١٩٣.

يجب عدم الاستهانة بالزخم "الترامبي".. فنتائجه تبين انه يعرف من اين تؤكل الكتف.. فاستغل فوضى وقلق الاغلبية البيضاء غير "الاسبانيك".. فاخطأت استطلاعات الرأي، وفشلت سبر اغوار النفوس الخائفة والمتمردة على ساستها، والتي عاقبتها بورقة الانتخابات السربة. فكثيرون لا يجاهرون بعنصريتهم وخوفهم، فهناك من تجرأ وصار لسان حالهم، وكشف الكثير من الاوراق ضد خصومه.

داخلياً وللفترة الاولى، قد يستطيع "ترامب" ادامة زخمه، وتعزيزه اذا ذهب لامور اساسية مقبولة، وابتعد عن الخلافيات الشديدة. يستطيع مثلاً تعديل النظام الضريبي.. وسيؤيده الجمهوريون وبعض الديمقراطيين. وستحظى دعواته –العنصرية- في موضوعات الهجرة استجابة من الغالبية لما توفره من فرص عمل.. وسيجد تأييداً لشعاره "اجعلوا امريكا عظيمة مجدداً".. "امريكا اولاً" Make America Great again .. America First في اعادة بناء البنية التحتية والقدرات التكنولوجية. وقد يساعده التقدم -ولو النسبي- في الممكنات، وصياغة خططه كرئيس دولة في طروحاته الاكثر جدلية، معدلة، او بحكم المؤجلة، بمقاسات الدولة والمؤسسات، وليس كمرشح في حملة انتخابية.

خارجياً، رحبت التيارات اليمينية المتطرفة الاوروبية و"نتنياهو" بالفوز، واصاب الاخرون القلق. فـ"ترامب" يطالب اوروبا (واليابان وكوريا الجنوبية) ودول الخليج تحمل نفقات حمايتها. لكن هؤلاء جميعاً يعيشون صعوبات اقتصادية معقدة. وبدون الوصول لتوازنات جديدة محددة فان تداعيات مهمة قد تحصل، خصوصاً ان تخلت امريكا عن التزاماتها في "مؤتمر المناخ"، واتبعت سياسة متفردة خارج مصالح الاخرين.

بالمقابل قد تتحسن العلاقات الروسية الامريكية بعد غزل الحملة الانتخابية ومساعدة روسيا لـ"ترامب" بتسريبها معلومات "الانترنيت" ضد "كلنتون"، وموافقته على مصالح روسيا في القرم. فاذا استطاع "ترامب" و"بوتين" اعادة دور الدولتين العظميين لضبط الفوضى العالمية والاقليمية، ومواجهة الارهاب، فان سياسة "ترامب" قد تنظم البوصلة مع اوروبا وحلفاء امريكا، وسيكون للصين دوراً لتحالفها مع روسيا، والعلاقات المتجذرة مع امريكا. وقد ينجح "ترامب" في ضبط صراعات الشرق الاوسط، عبر توافق روسي امريكي، يؤسس لتوافق ايراني/تركي/خليجي.. اما اذا استجاب لـ"نتنياهو" بنقل السفارة الامريكية للقدس ودفن مشروع الدولتين، وتنصل عن الاتفاق النووي مع ايران، فهذا سيعني تداعيات جديدة، والمزيد من التدخل، وهو بالضد من مبدأه الرئيس بتخفيف اعباء امريكا.

صرح السفير الامريكي في بغداد ان السياسة الخارجية الامريكية في العراق لن تتغير.. اذ اتجهت هذه السياسة زمن بوش للتدخل الواسع، وتنصلت عن اية التزامات في فترة اوباما الاولى، وعادت للاهتمام منذ عامين. هذا اولاً، والامر الثاني هو اهتمام "ترامب" بالطاقة "الاحفورية" (النفط، الفحم والغاز) الامريكية، مما سيعني المزيد من النفط.. وتخمة الاسواق وانخفاض الاسعار. فلندرس مجمل الاحتمالات والتطورات على ضوء الافعال الحقيقة وليس كلام الحملات، فنحن اصحاب علاقة ومصالح مباشرة.

 

عادل عبد المهدي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
كريم الكعبي
2016-11-14
تحليل جدا رائغ سيد غادل غبد المهدي مايهمنا في الغراق هل ان ترامب في القريب سيرفغ وصاية امريكا غلى الغراق مثلما تغهد برفغها غن الخليج
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك