المقالات

الرئيس ال45 .. مقاس جديد لنفس القدم؟!

1647 2016-11-11

سيف اكثم المظفر
سباق البيت الابيض، كان الأكثر جدلاً هذا العام، لما يحمل بين طياته، ملفات أمنية؛ إقتصادية كبيرة، زادت حدتها بتصريحات، غريبة "لجون دونالد ترامب" المرشح الفائز، كانت أغلبها للدعاية الانتخابية!.
التاريخ ذاك الماضي المتكرر، هو من سيعلن كيف هي السياسة الأمريكية القادمة؟ لنراجعه معاً، في عام 1945 أول رئيس أمريكي للولايات المتحدة، (هاري تومان)من الحزب الديمقراطي، قصف اليابان "هورشيما ونازاكي بالقنابل النووية"، وادخل القوات الأمريكية في حرب بين الكوريتين عام1950 .
عام 1953 انتخب الرئيس (ادوايت ايزنهاور) من الحزب الجمهوري، قام بتصعيد الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفيتي، الانقلاب العسكري على حكومة مصدق في ايران بمشاركة CIA.
عام 1965 انتخب (ليندون جونسن) من الحزب الديمقراطي، اجج حرب الفيتنام، وقام برمي أطنان من القنابل في مناطق مدنية، عام 1979 انتخب الرئيس(رونالد ريغان) من الحزب الجمهوري، دعم مقاتلي القاعدة أو ما كان يطلق عليهم مقاتلوا الحرية ضد الاتحاد السوفيتي، وعام 1986 فرض الحصار على ليبيا وقصف طرابلس وبنغازي، وتدخل عسكريا في الحرب اللبنانية.
(بيل كلنتون)من الحزب الديمقراطي، أعلن حرب (ثعلب الصحراء) على العراق عام 1991، في عام 1999 بدء العملية العسكرية على يوغسلافيا.
(جورج بوش الابن)من الحزب الجمهوري،عام2001 غزا افغانستان بعد احداث 11ايلول، واجتاح العراق وأسقط نظام صدام عام 2003م،
ثم اوباما عام 2008،الذي اختمها بداعش في سوريا والعراق وليبيا ومصر ولبنان.
ماذا نتوقع من هكذا سياسة خارجية؟ على مدى نصف قرن الماضي، يستحقون لقب رؤساء من دماء.. عامل الجهل السائد والعاطفة التي يتميز بها؛ شعوب العالم الثالث، جعلنا نعتقد إن الرئيس الجديد، ممكن أن يدعم الحق ضد الباطل، وينتصر للمظلومين، وكانه المنقذ الذي انتظرناه طويلا؟!
إن رسم السياسات في دولة عظمى مثل الولايات المتحدة، لا تخضع لشخوص او مزاجات، بل هناك مؤسسات ومراكز تعنى برسم تلك الخارطة ولا خيار للاجتهاد.
ليس كما يتصوره البعض، أن البيت الابيض هو منزل للرئيس! بل هو مؤسسة عملاقة وظيفتها الاساسية، إدارة شؤن الدولة، وعند تغيير الرئيس، لا يعني أنه سيغير جميع موظفي البيت الابيض، ويأتي بأشخاص من حزبه أو جماعته؛ كما هو متعارف عندنا، وفعله أحد رؤساء العراق، حيث قام بنقل أثاث مكتب الوزراء الى منزله في طوريج؟! هذا لن يحصل في البيت الابيض.
ان القدم التي وضعتها واشنطن، على دول الشرق الأوسط بإستخدام، مرتزقة جهاديين على مر 50سنة الماضية، من طالبان ثم القاعدة حتى تبعها داعش، هي سياسة ممنهجة ومدروسة؛ بكامل تفاصيلها، فلا نكون ضيقي الافق، كي نتوقع تغيرات جذرية لسياسة نصف قرن الماضية.
الاصهب المليادري( ترامب)، أختصر مشاكل العالم، بالمادة والمال وترك الانسانية جانبا، وجعل عدائه لدول الخليج والسعودية، هي دعاية انتخابية، لجذب عواطف الامريكيين المعادين لتلك الدول، فكان فوزه اقرب الى خدعة اجاد اتقانها وتمثيل دورها بافضل ما يمكن، كونه مقدم برامج تلفزيوني في عام 1980، قبل أن يصبح مليادير، لذا رئيس ال45 هو مقاس جديد لنفس القدم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك