المقالات

حكومة المالكي مزيد من التحديات.. مزيد من التقدم

657 21:23:00 2007-03-26

( بقلم : ستار عواد الحا جي* )

لا يخفى على احد مقدار الجهود التي تبذلها حكومة المالكي وهي تواجه تحديات جسيمة متمثلة بجملة من الملفات المعقدة والشائكة ابتداء من العلاقات الاميركية بالحكومة ومحاولات بعض مراكز القرار في الولايات المتحدة الاميركية لافشال حكومة المالكي وسعي بعض الدول العربية لافشال المشروع الوطني الجديد في العراق اذ تشهد العلاقات العراقية العربية توتراً واضحاً ونمطاً معقداً على الرغم من انعقاد عدد من المؤتمرات وعدد من الزيارات التي قام بها مسؤولون كبار كل هذه التحديات الخارجية على المالكي مواجهتها وانهاء ملفاتها وما مؤتمر بغداد الدولي الا خطوة نحو رسم سياسة واضحة مع تلك الدول. هذا وقد بدأ المالكي بمشروعه في المصالحة والخطة الامنية بزيارة بوش ولقائه به ووضع النقاط على الحروف وتحديد المسؤوليات والعلاقة بين القوات الامنية العراقية والقوات متعددة الجنسيات بعد ان انعدم التنسيق ووصل الوضع الامني الى مستوى مترد.

اما التحدي الثاني فهو التحدي الداخلي المتمثل بمجموعة من القوى السياسية التي تريد ايضاً افشال الحكومة وبالتالي افشال المشروع الوطني الجديد هذه القوى تنسجم الى حد كبير مع تلك الدول التي لها يد في العمليات الارهابية اذ ترسل عدداً من المتطوعين لقتل الابرياء من ابناء الشعب العراقي. وكذلك تحاول وضع العصي في عجلة التقدم فتراها تعترض على كل القوانين والقرارات الحكومية التي تصدرها حكومة المالكي بعدد من الحجج الواهية.

هذه التحركات السياسية التي تظهر بين اونة واخرى غايتها افشال الحكومة وكذلك تقوم بعض الاطراف السياسية بدعم المشاريع التي تريد الاطاحة بالحكومة واستبدالها بحكومة الانقاذ الوطني التي يحلم بها معارضو المالكي. هذه التحديات وغيرها ربما لم تواجه احدا مثلما تواجه حكومة المالكي لكننا نرى ان وجود هذه التحديات تجعل من المالكي وحكومته مدافعة عن تلك الهجمات الداخلية والخارجية هذا بالاضافة الى العبء الامني ووجود العصابات الارهابية التي تنهش بجسد الوطن، اذ ان تحديات كبيرة والحكومة تحرز تقدما امنياً ملحوظاً من خلال خطة فرض القانون وكذلك في سن جملة من القوانين والمشاريع التي تنهض بالواقع الخدمي وهي تنتظر تحسن الوضع الامني.

كلما ذكرته لم اعده مدحاً للمالكي لأنني لم امدح شخصاً يوماً ما لكنني وجدت من الانصاف ان اذكر واتباع بموضوعية مدى التحديات التي تواجه الحكومة وبموضوعية ايضاً مدى الانجازات التي حققتها حكومة المالكي

*تجمع عراق المستقبل

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو زينب السوداني
2007-03-29
كلنا نعرف حجم المؤامرة التي تحاك على حكومة المالكي وعلى المالكي شخصيا وما حادث المؤتمر الصحفي مع امين العام للامم المتحدة اكبر شاهد لاثبات ان هذه الحكومة ضعيفة وبشهادة المسؤول الدولي نصيحتي للمالكي ان يقوم بعدة خطوات ارجو ان ياخذ بها من شخص محب لك وللعراق وهي 1-الالتصاق بالمرجعية لانها صمام امان العراق الحقيقي 2-تعبئة الجماهير صاحبة المصلحة الحقيقية بالتغيير 3-الضرب بيد من حديدعلى رؤوسالارهاب وداعميهم مهما يكن موقعهم ومنصبهم 4-محاربة ابفساد الاداري وبقوة ولا تاخذك فيهم رحمة مع امنياتي بالموفقية
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك