المقالات

حكومة المالكي مزيد من التحديات.. مزيد من التقدم

601 21:23:00 2007-03-26

( بقلم : ستار عواد الحا جي* )

لا يخفى على احد مقدار الجهود التي تبذلها حكومة المالكي وهي تواجه تحديات جسيمة متمثلة بجملة من الملفات المعقدة والشائكة ابتداء من العلاقات الاميركية بالحكومة ومحاولات بعض مراكز القرار في الولايات المتحدة الاميركية لافشال حكومة المالكي وسعي بعض الدول العربية لافشال المشروع الوطني الجديد في العراق اذ تشهد العلاقات العراقية العربية توتراً واضحاً ونمطاً معقداً على الرغم من انعقاد عدد من المؤتمرات وعدد من الزيارات التي قام بها مسؤولون كبار كل هذه التحديات الخارجية على المالكي مواجهتها وانهاء ملفاتها وما مؤتمر بغداد الدولي الا خطوة نحو رسم سياسة واضحة مع تلك الدول. هذا وقد بدأ المالكي بمشروعه في المصالحة والخطة الامنية بزيارة بوش ولقائه به ووضع النقاط على الحروف وتحديد المسؤوليات والعلاقة بين القوات الامنية العراقية والقوات متعددة الجنسيات بعد ان انعدم التنسيق ووصل الوضع الامني الى مستوى مترد.

اما التحدي الثاني فهو التحدي الداخلي المتمثل بمجموعة من القوى السياسية التي تريد ايضاً افشال الحكومة وبالتالي افشال المشروع الوطني الجديد هذه القوى تنسجم الى حد كبير مع تلك الدول التي لها يد في العمليات الارهابية اذ ترسل عدداً من المتطوعين لقتل الابرياء من ابناء الشعب العراقي. وكذلك تحاول وضع العصي في عجلة التقدم فتراها تعترض على كل القوانين والقرارات الحكومية التي تصدرها حكومة المالكي بعدد من الحجج الواهية.

هذه التحركات السياسية التي تظهر بين اونة واخرى غايتها افشال الحكومة وكذلك تقوم بعض الاطراف السياسية بدعم المشاريع التي تريد الاطاحة بالحكومة واستبدالها بحكومة الانقاذ الوطني التي يحلم بها معارضو المالكي. هذه التحديات وغيرها ربما لم تواجه احدا مثلما تواجه حكومة المالكي لكننا نرى ان وجود هذه التحديات تجعل من المالكي وحكومته مدافعة عن تلك الهجمات الداخلية والخارجية هذا بالاضافة الى العبء الامني ووجود العصابات الارهابية التي تنهش بجسد الوطن، اذ ان تحديات كبيرة والحكومة تحرز تقدما امنياً ملحوظاً من خلال خطة فرض القانون وكذلك في سن جملة من القوانين والمشاريع التي تنهض بالواقع الخدمي وهي تنتظر تحسن الوضع الامني.

كلما ذكرته لم اعده مدحاً للمالكي لأنني لم امدح شخصاً يوماً ما لكنني وجدت من الانصاف ان اذكر واتباع بموضوعية مدى التحديات التي تواجه الحكومة وبموضوعية ايضاً مدى الانجازات التي حققتها حكومة المالكي

*تجمع عراق المستقبل

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو زينب السوداني
2007-03-29
كلنا نعرف حجم المؤامرة التي تحاك على حكومة المالكي وعلى المالكي شخصيا وما حادث المؤتمر الصحفي مع امين العام للامم المتحدة اكبر شاهد لاثبات ان هذه الحكومة ضعيفة وبشهادة المسؤول الدولي نصيحتي للمالكي ان يقوم بعدة خطوات ارجو ان ياخذ بها من شخص محب لك وللعراق وهي 1-الالتصاق بالمرجعية لانها صمام امان العراق الحقيقي 2-تعبئة الجماهير صاحبة المصلحة الحقيقية بالتغيير 3-الضرب بيد من حديدعلى رؤوسالارهاب وداعميهم مهما يكن موقعهم ومنصبهم 4-محاربة ابفساد الاداري وبقوة ولا تاخذك فيهم رحمة مع امنياتي بالموفقية
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك