المقالات

افرحنا نصركم يا اخوة النخوة والبطولة

844 01:29:00 2007-03-24

( بقلم : احمد مهدي الياسري )

 

تعجز الكلمات ان تصف الحالة التي نشعر بها ايها الابطال الاشاوس ودمع الفرحة لايستطيع المكوث في جوف العين يابى الى ان ينطلق عند سماع صوتكم الابي وزمجرة البشرى بحلول النصر في انبارنا الاسيرة انبارنا الكسيرة انبارنا العزيزة ..انبار الديوان والدلة والفنجان .

اخر عهدي بالانبار الابية وترابها كان بعيد سقوط الطاغية المقبور ذلك الذي احتز راس محمد مظلوم واخوانه وذلك الذي نكل برجالها وابطالها الذين لم يركعوا ويسجدوا له وكانت اجمل ايام عمري واول اطلاله على ربوع وطني بعد اغتراب ومحنة البعاد لانك عندما تدخل العراق عليك ان تمر بتلك الروابي الطيبة ..

في اول ساعة تناولنا دليميتها الطيبة وكنا مجموعة بيننا من هو من الفلوجة الاسيرة قدم معنا على الطائرة واقسم ان يمزق جوازه ويدخل اليها مرتديا ملابس بيضاء اعدها لهذه الغاية ولهذه الساعة وفعلها وزغرد وسجد لله على تلك التربة وابكانا وقبلنا معه الارض الطيبة وكل منا ينشد داره التي فارقها دهرا من العذاب والحسرة وودعناه عند تخوم الانبار ومضينا الى حيث مقام الذكريات والاحبة ..

مر الوقت سريعا واذا بتلك الربوع تقع اسيرة الفجرة القتلة وانسل اليها اوباش العصر والتاريخ وحصل ان نالت هي واهلها الشرفاء مانالت من عذاب وموت وحرائق وتدمير ..

ولكن يابى الله ان يدع الظالمين يستمروا بجولاتهم الحارقة فلهم جولة وله معهم كل الجولات وعادت الينا البسمة والفرحة حين اطل علينا بجبينه الوضاء ونخوته وغيرته وشرفه وعزه الشهيد السعيد البطل اسامة الجدعان يقود ابطال ضراغم ويصول بهم صولة ذات باس شديد اوجعت المقبورين بعد ذلك في سقر وعلى راسهم زعيم الفساد والذبح والصلخ الزرقاوي الخسيس ولكن سرعان ما حل البؤس ونال منا الغدرة وافقدونا اجمل فرحة وهوى العملاق الابي الشيخ اسامة مضرجا بدمه الطاهر ومر المنتظرون الفرج قدوم من يسير دربه ويواصل الصولة ليوصلها بر الامان ..

وها هي الفرحة تتجدد باسود الانبار الاباة وهم يخوضون اصعب واشرس معركة تعادل في نتائجها ومسارها معركة تحرير العراق كل العراق من براثن الحاقدين وشذاذ الآفاق يقودهم ابن امه وابيه والعراق الحر الابي الشيخ عبد الستار ابو ريشة ..

واليوم حينما اسمعك ويسمعك شعبك وانت تزف البشرى الاسعد لايسعنا الا ان نقول لك كفيت ووفيت ايها الرائع ووالله انك لم تنتصر للانبار وحدها بل هو نصر لكل العراق ولكل عراقي من اقصى شمال الوطن الى اقصى جنوبه ومن ربوع غربه ودواوينها العامرة حتى شرقنا المحروم والزاخر بطيب الافاضل ..

لك ايها البطل الشيخ عبد الستار ولكل جندك فردا فردا ولكل طفل وام واخت وتراب في ارض الغربية الحرة الخالية من جراثيم الطاعون الاعرابية القذرة وفلول الطغمة الباغية التي آوتهم واطعمتهم وفخختهم لقتل اطفال الانبار والنعيرية والحلة وكربلاء والبصرة وكركوك والنجف لك من كل عراقي قبلة على جبينك وجبين من سار دربك وانتخى لنخوتك الفخر ..

ننتظر من شعبنا العراقي حكومة وعشائر ان تمد يد السند والعون المفتوح وان تعاد تلك البطاح عامرة نقية خالصة من الارهاب وازلامه وان تعمر المدارس والشوارع بسرعة تساوي سرعة التحرير والنخوة المعطاء وهم يستحقون الروح ومادونها رخيص .

اما انتم يامن اخزيتم انفسكم وخدعتم عراق الانبياء والاوصياء والشرفاء نقول لكم اهربوا بجلودكم القذرة ساسة سوء وسوس ومرض وان من يشرفها الغربية والعراق ويشرفنا نحن اخوتهم في كل انحاء الوطن هم هؤلاء الرجال الرجال وتبا لاشباه الاشباح ادعت الرجولة وسقطت في حضيض الذل والعار وفرت تاركة ارضها والوطن مذعورة مخزية تتسكع على ابواب ملوك ورؤساء العار تستجدي السكاكين الغادرة لتذبح بها اطفالنا الابرياء .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك