التقارير

هل تعرف شيئاً عن الحصار الداخلي على ايران؟!


 

د.محمد العبادي ||

 

ما نعرفه هو ان الحصار يفرض على الدول والشعوب من الخارج ، وغالباً ما تفرضه القوى الكبرى في العالم ضد الشعوب الرافضة لسياساتها حيث تقوم تلك الدول بتوظيف القانون الدولي لمصالها وتكييفه بما يخدم أهدافها .

 ان هناك نوع آخر من الحصار قد جرى تسميته من قبل بعض المسؤولين الإيرانيين ومنهم محسن رضائي بإسم ( الحصار الداخلي) هذا الحصار يسير في خط موازي لذلك الحصار الخارجي ويعمل على تطبيقه من داخل الشعب ، ويستغل العدو كل فراغ قانوني لمصالحه على حساب المصلحة العامة من قبيل استغلال قانون الخصخصة وتطبيقه ؛ فقد قام بعض الأفراد من القطاع الخاص بشراء شركات تجارية ومنشآت صناعية ومعامل إنتاجية ، وبعد أن تحولت  تلك الشركات والمنشآت إلى ملكيتهم الخاصة ،وبعد مضي عدة أشهر على إدارتها توقفت عن العمل بذرائع مختلفة وتم إعفاء آلاف العمال والموظفين عن وظائفهم ؛ الأمر الذي زاد من معدل البطالة في البلد .

لقد نفذ العدو حتى في المؤسسات الرسمية ؛ واستغل  غفلة بعضهم وضعفهم فبددوا المال العام كما هو لرئيس البنك المركزي الإيراني الأسبق (ولي الله سيف ) حيث كان لسوء إدارته دوراً في تبديد ملايين الدولارات ، وعمل مع مساعده(احمد عراقچي) بشكل سري وغير قانوني في دخول أسواق الصرف من دون استشارة المختصين .

وقد تم اكتشاف أكثر من ثلاثين شبكة للصيرفة تعمل بشكل غير قانوني وتتلاعب بسعر الصرف الأجنبي .

لم يتوقف الأمر عند الأسواق المالية او الشركات والمعامل الإنتاجية ؛ بل ولج العدو حتى عند الحدود والمنافذ التجارية؛ ففي الموانيء الايرانية يعمل بعض الأفراد  على تأخير خروج الصادرات الايرانية ، أو دخول الواردات والسلع التجارية ، لكن المسؤولين في ايران كانوا على وعي ويقظة، واصدروا التعليمات لتسهيل التعاملات التجارية والإجراءات الجمركية ، ولمتابعة سير الاجراءات قام المسؤولون بزيارات ميدانية كما هو لزيارة المعاون الاقتصادي لرئيس الجمهورية الدكتور رضائي إلى المناطق الجنوبية لإيران والاطلاع على طبيعة الأوضاع هناك .

ان ايران تمتلك خبرة متراكمة في مواجهة المخططات العدوانية للأعداء ولذا فشلت كل المحاولات الرامية لمحاصرتها واضعافها، وهي تعرف ان المشاريع الأمريكية والصهيونية لاتستهدفها فقط ؛ وإنما تستهدف أيضاً باقي الدول الإسلامية، وتحاول ما امكنها تقديم يد المساعدة للشعوب والبلدان الإسلامية، لان ذلك من وظائفها الأخلاقية الإنسانية والدينية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك