التقارير

هَل أن حزبُ الَّله شمولي؟


 

🛑 ✍️د. إسماعيل النجار||

 

♦ ماهوَ وجه الشبَه بينه وبين الجمهوريَة الإسلامية؟

♦️ ما هيَ أحلامه وأهدافه الحقيقية؟وكيفَ يجمعُ ما بين الإسلام والعِلمانيَة بمفهومنا للعلمانية،

 

♦ [ ذكرت تعريفات كثيرة تتعلق بخاصية العلمانية وتعني عدم تسلط الدين أو المعتقدات على الدولة أو إدارتها سياسياَ.

[ بينما وغالباً في الدُوَل ذات الطابع الشرقي أو الإسلامي كانت هناك أحزاب إسلامية أو ذات طابع {إسلامي} لعِبَت أدواراً كبيرة على صعيد محاربَة الإستعمار ومقاومَة الإحتلالات، أو أنها حَكَمَت أو كانت في صفوف المعارضَة، وقَلَّما كانت تَلقَىَ ترحيباً واسعاً من فئات المجتمع المدني أو الدُوَل الغربية المتحضِرَة، وكانت منبوذة يحاربها الإعلام الغربي بقوَة.

 

♦ في لبنان الشرقي ذات الوجه العربي والخليط الإجتماعي المختلف عقائدياً، عاشَ فيه ثمانية عشرة طائفَة أو تعايَشَت قسراً بحُكم الواقع لكنها لَم تَفرِز أحزاباً دينية أصوليَة، في الوقت الذي كانت فيه  بعض أحزابهِ ذات لون طائفي واحد.

🔖 في منتصف السبعينات أسسَ السيد موسى الصدر في لبنان حركة المحرومين ذات اللون الشيعي التي إتخَذَت من الحوار الإسلامي المسيحي عنواناً عريضاً لمسيرتها وإستمَرَّت كذلك حتى الإجتياح الصهيوني للبنان ألذي أفرَزَ مقاومَةً بدأت بالتصدي له كانت باكورَة عملياتها في شارع الحمرا على يد الشهيد البطل خالد علوان.

[ أتخذت هذه المقاومَة ألواناً عِدَّة منها الشيوعي ومنها القومي ومنها البعثي وكانت حركة أمل {المحرومين} رأس حَربَة هذه المقاومَة بوجه إسرائيل آنذاك وقدَّمَت المئات من الشهداء على مذبَح التحرير على ثَرَى البقاع الغربي وجبل عامل الطاهر.

♦️ من بين الجِراح والدَم والدمار تحت الإحتلال خَرَجَت إلى الملَئ حالَة وقوَة إسلامية أصولية صاعدة أَسمَت نفسها {حزبُ الله} المقاوَمَة الإسلامية في لبنان وكانَ شعارها الموتُ لأمريكا والموتُ لإسرائيل، إتخذَت على عاتقها مسؤولِيَة المقاومَة والتحرير، وبدأَت خوض مواجهات عسكريَة مع قوات العدو الصهيوني وعملائهم المنتشرَين على كافة الأراضي اللبنانية المحتلَة،

 

♦️ بدايَةً تَوجَّسَ الكثيرون من ظهور حزب الله على الساحة اللبنانية بطابعه الإسلامي الأصولي، وأُلِّفَت عنه حكاياتٌ وحكايات مصدرها الإعلام الصهيوني والغربي والرجعي العربي من أجل خلق خوف لدى بعض أطياف المجتمع اللبناني المنفتِح والعلماني بهدف إبعادهم عنه وعدم الإلتفاف حوله تحت شعار مقاومة المحتل ورايَة التحرير، وكانت القوة الشيعية الثانية الصاعدة بعد حركة أمل فأخافتهم كثيراً وأعتبروا وتحديداً السعودية أنها ظاهرة تحمل فأل شر بالنسبة لهم ولإسرائيل فأطلقوا الشائعات التي كان أبرزها أن حزب الله يريد بسط سيطرته على لبنان وطرد المسيحيين منه وإعلان دولة إسلامية شيعية فيه! مرتكزين على كلام لنائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم في كتابه {حزبُ الله} متخذينه ذريعَة من دون أن يُميزوا عن قصد وسابق تصور بين رأيه الشخصي ومشروع حزبه.

♦️ إتخذَ حزب الله القرآن دستوراً له، والإسلام لبوساً  ومنهجاً لا لُبسَ فيه ولَم ينادي بالدولَة الإسلامية في لبنان لإحترامه خصوصيَة هذا الوطَن وطوائفه ال١٧ الآخرين، ولطالما نادىَ بوجوب لَم الشمل والوحدَة الوطنية.

🔖 حزب الله بتركيبتهِ التنظيمية مُتَّهم بالشمولية وبأنه حزب حديدي منغلق على نفسه، وبيئتهُ داكنَه إذ لَم تَكُن مُظلِمَة للغاية، إشاعات بثها الأعداء لإبعاد الناس عن الحزب وعزلهِ وحشرِهِ وحيداً في زاوية ضَيِّقَة، لكن تجربة المجتمع اللبناني معه أثبَتَت غير ذلك؟ وأكدَت أنه يحمل هموم الناس ويلتقي معهم ويقف الى جانبهم ومنفتح على الجميع دونَ تمييز مسلمين ومسيحيين، ويقدم لهم المساعدات ويمد يد العون للفقراء والمحتاجين،

وأسَسَ المؤسسات الإجتماعية والصحية والمالية ودعم الأنشطة الرياضية والفكرية المعتدلَة، التي لعبت دوراً هاماً في نشر صورة حزب الله على الساحتين اللبنانية والعربية،

[ ودائماً كان حزب الله نصير المستضعفين من كل الطوائف والمذاهب لا يفَرِقُ بين أحدٍ منهم، وما زاد الناس يقيناً بهِ جهاده المستمر بوجه العدو والكَم الهائل من الشهداء اللذين سقطوا من رجاله في ساحات القتال مع الصهاينة والجرحى وتحريره الأسرَىَ، حيث تميَّز بالصدق والوفاء بالعهود، وعندما انتصر وحرر الأرض أكتشف فريقٌ آخر من اللبنانيين أنه حزباً متسامحاً لا يهوى القتل ولا الدماء، يحترم السلطات اللبنانية ويحترم دماء اللبنانيين حتى ولو كانوا عملاء فلم يسفك دماء ولم يحتجز حرية أحد ولم يصادر ممتلكات أو يحتلها، وكانَ يسدد من ماله الخاص لمَن تدمرت منازلهم بدل إيواء وثمن تجهيزات منزلية،

♦️ تصدَى حزب الله للإرهاب في لبنان وسورية والعراق ودحره وانتصرَ عليه وناصرَ قضايا الأمة وأهمها قضيَة فلسطين. المركزية ودعمَ فصائلها،

وحرر الأرض اللبنانية التي كان يسيطر عليها الإرهابيون.

 

♦️ وخلال الإنتخابات البرلمانية نجحَ حزب الله نجاحاً مميزاً حيث تكاتف معه المجتمع اللبناني بكل أطيافه في مناطق ترشيحه لأسماء الى الندوة البرلمانية،

ضاحداً كل مزاعم الأعداء والمشككين مثبتاً للجميع أنه حزب منفتح وليس شمولي كما يدَعون.

 

♦ أما بالنسبة لعلاقته مع الجمهورية الإسلامية، حزب الله لا يعتبر نفسه ذراعاً عسكرياً تابعاً لها، ولا مرتبط سياسياً بها إنما إرتباطه أيديولوجي تطورَ مع تطور الظروف السياسية والإنقسام العربي الحاد الذي يعيش المجتمع اللبناني واقع الحال معه فيه لكي يصبح أحد ركائز محوَر المقاومة الذي تقودهُ طهران لمقاومة الهيمنة الأميركية والإحتلال الصهيوني.

[ وهذا الأمر لا يُعيب حزب الله إتجاه الدولة اللبنانية العلمانية كونه ممثلاً في البرلمان والحكومة ويسعى دائماً للنهوض فيها وهوَ الوحيد القادر على حماية مصالحها بقوتهِ العسكريَة الذاتية.

 

♦ إذاً هوَ حزب إسلامي منفتح يحترم خصوصية الآخرين السياسية والدينية ولا يستخدم قوته لفرض سطوته على البلاد هو الحزب الأكثر وطنيَة وحَمُيَة  هو المدافع الأول والمتهم الأول والمظلوم الأول ولو كان غير كذلك لما كنت قد رأيت وجوه السوء في لبنان تتبختَر، أو كنت سمعت نعيقهم كالغربان.

 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار..

     لبنان{8/12/2020}

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك