التقارير

ثقافة الغرب والحجاب


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار||

 

·        وبين قوانين الحماية من العنف الأُسَري والشريعة الإسلامية

 

♦ المرأة الشرقيَة بشكل عام،

♦️ والمرأة المُسلِمَة بشكل خاص،

[ تتَمَيَّزان بعاداتهم وتقاليدهم وحبهم لعائلاتهم وتَمَسُكهم بدينهم ومحافظون على أبسَط التقاليد والعادات المجتمعية في بلادنا وكل بلاد المسلمين.

[في إطار العمل الدؤوب للمنظمات الصهيونية والماسونية التي تستهدف الشعوب العربية بشكل عام والدين الإسلامي والمسلمين  بشكل خاص وتحديداً المرأَة ولأنها تشكل عِماد العائلة في المجتمع الشرقي المحافظ الذي يتناقض كلياً مع الحريات الغربية ومع الكثير من العادات والتقاليد في المجتمعات الأخرىَ، شَكَّلَت هدفاً رئيسياً لهم على مَدىَ قرن من الزمان، بهدف تدمير الأُسرَة العربية والمسلمَة على حدٍ سَواء.

 

♦ في ظل الحرب الدينية والعسكرية والسياسية التي يشنها الغرب على بلداننا، وأهمها الحرب الإعلامية والغزو الثقافي الذي يستهدف الدين الإسلامي في العالم عموماً وفي الشرق مركز الولادة الأم لهذا الدين خصوصاً،

[ هناك حربٌ ناعمة من نوع آخر تُشَن علينا بوجهٍ أُمَمي رسمي وإنساني من دون أن يتنَبَّه أو يلتفت لخطورته الكثير من الأقطاب المسلمين التي تنتشر في بلدانهم العلمانية؟

🔖 هذه الحرب يشنها الغرب على الإسلام عبر غزو ثقافي مكثَف وعبر بعض القوانين التي تَمَّ نشرها من قِبَل منظمات حقوقية أُمَمِيَة تَدَّعي أنها تهتم بشؤون المرأة وأهمها قانون منع العنف الأُسَري الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة والذي تستغله بعض الدَوَل وتعمل به ضمن قائمَة قوانينها،

[ وأيضاً موضوع المطالبة بالمساواة بين الجنسين والتي تتناقض تناقضاً كلياً مع أحكام وقوانين الشريعة الإسلامية،

[ هذه القوانين تهدف الى تشجيع المرأة المسلِمَة على التمرد وخلع الحجاب! وتتسبَّب بالكثير من حالات الطلاق والإنفصال بين المتزوجين المسلمين؟ حيث يتم تقليد نساء الغرب باللباس والتَبَرُج وإلى ما هنالِكَ من مصائب خبيثة تم نقلها الى بيئتنا ومجتمعاتنا وأصبحت جزء من حياة نسائنا وفتياتنا اليومية!

 

♦️نحنُ في الشرق وفي كل أنحاء العالم العربي  والإسلامي ما هيَ حاجتنا إلى تشريعات الغرب أو للقوانين التي تسنها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق المرأة والتي تطالب بالمساواة بين الجنسين! وغيرها من القوانين الهافية في ظل شريعة إسلامية سمحاء وقرآن كريم أعطيآ المرأة المُسلِمَة حقوقها من دون أيَة مواربة أو إنقاص  من قيمتها الإنسانية والمعنوية؟

[ يبقى المغذى في التطبيق العملي والأخلاقي للرجل المسلم؟ هذه مسأله تتعلق بالتربية البيتية والأطباع العامة للمشرقيين لا دخل للدين أو الشريعة بها.

 

♦ لو إحتاجت المرأة المسلمَة لإنصافها فأن القضاء الشرعي الإسلامي كفيل بصَون حقوقها وحريتها بشكل كامل غير منقوص.

[ لذلك نحن لسنا بحاجة إلى تلك التشريعات الأُمَمِيَّة الخبيثة ذات ألألوان البرَّاقة حتى تنهض المرأة أو الفتاة بحقوقها.

 

♦ هي حرب غربية صهيونية لإلغاء التشريعات الإسلامية ولكي تحل محلها هذه التشريعات الغربية الغريبَة التي توصل الفتيات الى حد التمرد والإنحلال الخُلُقي فيتلاشَىَ الدين لدى هؤلاء وتتلاشَىَ معه مظاهر الإسلام لدى النساء فتتفَكَّك الأُسَر.

 

♦ علينا كمسلمين أن نتَنَبَّه للحرب الغربية الصهيونية الناعمة وأن نكثر من برامج التثقيف والتوعية الأسَرِيَة لكي نحافظ على بناتنا وأعراضنا وأخلاقنا من دون أن يمس بها الشيطان القادم الينا من كل مكان.

 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار.. بيروت ـ لبنان

             [25/11/2020]

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك