التقارير

جسدها مقابل الشرف الرفيع


اسعد عبدالله عبدعلي assad_assa@ymail.com  

 

رنين شابة جميلة, ذات قوام شامخ يثير كل من يراه, قدمت لدراسة الماجستير, لكنها فشلت في تحقيق النجاح, عندها شعرت بالحزن والالم, لكن قررت ان لا تجعل احلامها تذبل, مع ادراكها لقدراتها العلمية البائسة جدا, في العام التالي قدمت أيضا, لكن مع التقديم للماجستير قامت بخطوة مهمة, جاءت بملابس صارخة تظهر اكثر مما تخفي, وصعدت لغرفة رئيس القسم لتغريه بمفاتنها, وتوعده بما لذة وطاب, وهي قد سمعت بان الدكتور يرضخ لنداء الشهوة, ويفرح بالبنت التي تفهم ما يريد, فأعطته ما يرغب, وأعطاها صك الدخول للماجستير, وهي اليوم تدريسية كبيرة في كليتها, جسدها كان السبب في تحقيق نجاحها الباهر.

قيل قديما اذا كان راس السمكة فاسد فلا تنتظر صلاح باقي السمكة, الراس هو الاهم في كل شيء.

كلام كثير في اروقة ألجامعات عن طالبات فاشلات دراسيا ارتبطن بعلاقات غير مشروعه مع أساتذة ممن يملكون القرار, فيصبحن بين ليلة وضحاها حاملات لقب علمي, بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف, والحقيقة ان وزارة التعليم تحتاج لرجل شجاع, يقصي قافلة من الاساتذة الفاسدون ممن يملكون اليوم مناصب رفيعة في الجامعات ألعراقية, وهؤلاء المنحطين هم سبب انحراف التعليم في ألجامعات, فهم اسرى لشهوة الجنس ولعقد نفسية مرضية, والنتيجة فساد منظومة التعليم.

كذلك الإعلام وبسبب تسلط فئة من الشواذ والمنحرفين تحول الى بؤرة للفساد, بل يمكن القول ليس مؤسسات اعلامية بل بيوت للدعارة! فيكون من شروط الاعلامية ألناجحة, ان تبذل اغلى ما تملك لمن يعطيها صك الشهرة, فتكون لنا جيل من مومسات بعنوان إعلاميات, وهن اليوم مؤثرات بالإعلام ألعراقي, فكأن الاعلام في اغلب مواضعه دور دعارة, من "قواوويد" بعنوان رئيس مؤسسة اعلامية او مدير قناة, ومومسات بعنوان اعلامية نشطة جدا.

عالم الوظيفة ليس بعيد عن ما يجري, حيث تحول الى عالم من الرذيلة والمال الحرام, بسبب تواجد مدراء فاسدون, فعندما تحصل بنت جميلة على فرصة تعيين, يبدأ المدراء بالتخطيط للإيقاع بالبنت فريسة لمطامعهم, الى ان تخضع لنزوات السيد المدير او زبانيته, وهكذا يتم افساد البنات في دوائر الدولة, وتتكاثر سلسلة الإفساد, فالموظف الصغير يقلد الكبير في عملية افساد جماعية, تتحول فيها الكثير من الموظفات الى مومسات مقابل مكاسبها الوظيفية, كأن هنالك قرار من جهة عليا لنشر الفساد في العراق.

اما عالم السياسة فلا يخرج من دائرة الدعارة, فالتنظيمات الحزبية والقيادات ألحزبية والحضور النسوي, والجميلات ألطموحات, فرئيس الحزب واولاده يجب ان يتذوق رحيق كل الزهور, انه عالم مترابط من الفرص المتاحة للدعارة, عندها تتحول محافل السياسة لبيوت للدعارة, في سبيل تقوية اواصر الحزب, وصعود الطامحات لسلم المجد ألسياسي, فالسياسة تتحول الى عالم داعر نتن, بفعل المفسدين والمفسدات.

رجال يفسدون النساء كأنهم حيوانات هائجة وخنازير تسبح بالوحل, كل غايتهم عملية تدمير النساء في سبيل شهواتهم, فتتحول البنت الى بنت سيئة السمعة, وهي بعد ان فقدت شرفها تصبح لا تهتم, لأنها اولا غارقة بالوحل, وثانيا لأنها تصل الى ما تطمح عبر جسدها.

السؤال الاهم: من يغلق دكاكين الدعارة في ألعراق؟ بالتأكيد نحتاج لرجل استثنائي يملك رؤية وحزم وقوة, ومع الاسف الان هو غير متوفر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك