التقارير

معلومات خطيرة البعثيون عائدون لحكم الموصل بعد نزع اللثام الداعشي


مر البعثيون بعد السقوط بمراحل عدة في البداية لبسوا العبائة والزي النسائي والباروكة وفروا هاربين من غضب ضحاياهم بعضهم دخلوا جحور مظلمة حفرت في ادغال ومستنقعات حواضنهم واخرين هربوا الى خارج العراق واحتضنتهم عواصم الاعراب واقليم شمال العراق الذي ياخذ 17% من ميزانية العراق ونفط البصرة واخترقوا بعد ان هدأت فرائصهم وطمأنهم المحتل الامريكي ان لاخوف عليهم ولاهم يحزنون

العملية السياسية وبعد ان مثل الامريكي دور اعتقالهم في بوكا والمطار وابو غريب كانت محطة لتدريبهم وخرجت لنا هذه الجامعات الارهابية تحت اشراف اساتذة امريكان وصهاينة ووهابية ابو بكر البغدادي وامثال ابا بكر وقالو لهم عودة على شكل فصيلين فصيل للذبح والنحر وتخريب البلاد واخرين قيل لهم عودو باسم السياسة وادخلوا العمل السياسي باسم المحاصصة والانبطاح المتبادل والمشاركة لاخذ ماتستطيعوه من الوزارات ومؤسسات الدولة وضخت لهم الاموال الطائلة باسم الدفاع عن السنة ولبس بعضهم عمامة ابا حنيفة وتقمص اخرين دور المتقين المؤمنين المدافعين عن بيضة الاسلام التي تهدد من قبل الروافض واخر المطاف لبسوا لثام الخزي والعار وتلثموا متقمصين دور الجهاد وارجاع دولة الخلافة ومارسوا الدعشنة الدموية بكل خسة ودنائة وانتهى المطاف بهزيمتهم في كل المراحل .

ماذا بعد داعش وانتهاء الفصل الاخير منها ..؟

هذه المعلومات التي وردتنا من مصادر موثوقة تمثل جزء مهم من الحقيقة الخطيرة وهي بخصوص الموصل تحديدا و تفيد  هذه المعلومات عن عقد لقاء سريع في عمان ضم "الشيخ فارس السبعاوي" مسؤول الحشد العشائري في مخمور جنوب الموصل و"اللواء خالد الحمداني" عضو المكتب العسكري لحزب البعث المحظور ( القيادة العامة للقوات المسلحة المعارضة ) للتباحث في ايجاد اليات لاعادة الضباط من الجيش المنحل في الموصل ودمجهم ضمن تشكيلات الحشد العشائري للمحافظة , كما حضر الاجتماع القيادي "صهيب الراوي" ممثلا للقيادي "مزهر مطني عواد" مسؤول تنظيمات مكتب سوريا .

وتفيد المعلومات بان "الشيخ فارس السبعاوي" شارك في تهريب قيادات بعثية تحالفت مع داعش في محافظة الموصل ويرتبط سرا بقيادات بعثية مهمة في كردستان والمسؤول عن ادارة تنظيمات البعث جنوب الموصل .

تعتبر هده اللقاءات والتحركات بداية لنقطة انطلاق حركة البعث الارهابي الدموي في محافظة الموصل لمرحلة مابعد داعش على الصعيد العسكري كخطوة استباقية لاعادة تنظيمهم بهدف التغلغل في المفاصل المهمة للمحافظة ومن بينها الحشد العشائري تمهيدا للمرحلة السياسية المقبلة المرتبطة بالمصالحة والاشتراك في ادارة المحافظات السنية ولو كان ثمة نجاح في عملية انفصال الاقليم كان هؤلاء مهيؤون لاعلان الاقليم السني على ان يتحالف مع جمهورية البرزاني الانفصالية.

هذه المعلومات نضعها برسم قادة العراق الابرار وعلى راسهم مرجعيتنا المباركة وقادة الحشد المقدس لاخذ العلم بها والتحرك لردع كل من تسول له نفسه العودة لابادة من نجى من فصول الارهاب السابقة .

#احمد_مهدي_الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك