التقارير

معلومات خطيرة البعثيون عائدون لحكم الموصل بعد نزع اللثام الداعشي


مر البعثيون بعد السقوط بمراحل عدة في البداية لبسوا العبائة والزي النسائي والباروكة وفروا هاربين من غضب ضحاياهم بعضهم دخلوا جحور مظلمة حفرت في ادغال ومستنقعات حواضنهم واخرين هربوا الى خارج العراق واحتضنتهم عواصم الاعراب واقليم شمال العراق الذي ياخذ 17% من ميزانية العراق ونفط البصرة واخترقوا بعد ان هدأت فرائصهم وطمأنهم المحتل الامريكي ان لاخوف عليهم ولاهم يحزنون

العملية السياسية وبعد ان مثل الامريكي دور اعتقالهم في بوكا والمطار وابو غريب كانت محطة لتدريبهم وخرجت لنا هذه الجامعات الارهابية تحت اشراف اساتذة امريكان وصهاينة ووهابية ابو بكر البغدادي وامثال ابا بكر وقالو لهم عودة على شكل فصيلين فصيل للذبح والنحر وتخريب البلاد واخرين قيل لهم عودو باسم السياسة وادخلوا العمل السياسي باسم المحاصصة والانبطاح المتبادل والمشاركة لاخذ ماتستطيعوه من الوزارات ومؤسسات الدولة وضخت لهم الاموال الطائلة باسم الدفاع عن السنة ولبس بعضهم عمامة ابا حنيفة وتقمص اخرين دور المتقين المؤمنين المدافعين عن بيضة الاسلام التي تهدد من قبل الروافض واخر المطاف لبسوا لثام الخزي والعار وتلثموا متقمصين دور الجهاد وارجاع دولة الخلافة ومارسوا الدعشنة الدموية بكل خسة ودنائة وانتهى المطاف بهزيمتهم في كل المراحل .

ماذا بعد داعش وانتهاء الفصل الاخير منها ..؟

هذه المعلومات التي وردتنا من مصادر موثوقة تمثل جزء مهم من الحقيقة الخطيرة وهي بخصوص الموصل تحديدا و تفيد  هذه المعلومات عن عقد لقاء سريع في عمان ضم "الشيخ فارس السبعاوي" مسؤول الحشد العشائري في مخمور جنوب الموصل و"اللواء خالد الحمداني" عضو المكتب العسكري لحزب البعث المحظور ( القيادة العامة للقوات المسلحة المعارضة ) للتباحث في ايجاد اليات لاعادة الضباط من الجيش المنحل في الموصل ودمجهم ضمن تشكيلات الحشد العشائري للمحافظة , كما حضر الاجتماع القيادي "صهيب الراوي" ممثلا للقيادي "مزهر مطني عواد" مسؤول تنظيمات مكتب سوريا .

وتفيد المعلومات بان "الشيخ فارس السبعاوي" شارك في تهريب قيادات بعثية تحالفت مع داعش في محافظة الموصل ويرتبط سرا بقيادات بعثية مهمة في كردستان والمسؤول عن ادارة تنظيمات البعث جنوب الموصل .

تعتبر هده اللقاءات والتحركات بداية لنقطة انطلاق حركة البعث الارهابي الدموي في محافظة الموصل لمرحلة مابعد داعش على الصعيد العسكري كخطوة استباقية لاعادة تنظيمهم بهدف التغلغل في المفاصل المهمة للمحافظة ومن بينها الحشد العشائري تمهيدا للمرحلة السياسية المقبلة المرتبطة بالمصالحة والاشتراك في ادارة المحافظات السنية ولو كان ثمة نجاح في عملية انفصال الاقليم كان هؤلاء مهيؤون لاعلان الاقليم السني على ان يتحالف مع جمهورية البرزاني الانفصالية.

هذه المعلومات نضعها برسم قادة العراق الابرار وعلى راسهم مرجعيتنا المباركة وقادة الحشد المقدس لاخذ العلم بها والتحرك لردع كل من تسول له نفسه العودة لابادة من نجى من فصول الارهاب السابقة .

#احمد_مهدي_الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك