الأخبار

نائبة إيزيدية تكشف عن وجود مئات الدواعش في أوروبا “كلاجئين”


كشفت المرشحة الفائزة عن أبناء الديانة الإيزيدية، فيان دخيل، الجمعة، عن وجود المئات من عناصر داعش في أوروبا بصفة لاجئين.

وذكرت دخيل في بيان  ان” على الاتحاد الأوروبي إلى مراجعة سجل الإرهابيين لكل من دخل إلى دولها من العام 2015 ولغاية 2018″.

ورحبت دخيل بحسب البيان، بـ”محاكمة الداعشي طه الجميلي الذي اشترى ام ايزيدية وطفلتها واشترك بجريمة موت الطفلة”.

واصدرت محكمة فرانكفورت مؤخرا الالمانية حكمها على الجميلي بالحكم المؤبد، وعلى زوجته جنيفر فينيس بالسجن عشر سنوات لإعدامهما طفلة إيزيدية تبلغ من العمر خمس سنوات من خلال شد وثاقها بشباك امام اعين امها ومراقبتها وهي تموت ببطء عطشا في صيف قائظ في العراق.

وقالت دخيل إن “المحكمة الالمانية بهذا الحكم لم تعاقب ارهابيا واحدا، بل انها ادخلت السرور لقلوب مئات الالاف من المظلومين الايزيديين وغير الايزيديين من الذين تعرضوا لأبشع وسائل الاستعباد والإذلال النفسي والجسدي على ايدي أخطر منظمة ارهابية في الالفية الثانية، كما ان هذا الحكم يمثل بارقة امل قوية في احقاق العدالة وانصاف المظلومين ومعاقبة المجرمين، مهما طال الزمن”.

واعتبرت قرار الحكم هو “أول خطوة حقيقية قانونية في ملف تثبيت الابادة الجماعية التي حصلت للايزيديين في 2014 “، مردفة بالقول ” لا نستبعد وجود المئات من الارهابيين الدواعش من الذين دخلوا لاوربا بصفة لاجئين ويحملون وثائق مزورة، لان الدواعش استولوا في آب / اغسطس من عام 2014 على مديريات رسمية تمتلك الاوراق الرسمية والثبوتية والاختام الاصلية في عدة محافظات عراقية بضمنها نينوى والانبار وصلاح الدين وحتى اجزاء من ديالى وكركوك، واستغل الدواعش ذلك بشكل فظيع، لانهم كانوا يعلمون ان جرائمهم من الغزو والسرقة والاغتصاب والاستعباد هي مسالة لن تدوم، وان الهروب من جرائمهم البشعة مجرد مسالة وقت لا اكثر”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك