الأخبار

ذوو ضحايا "عرس الدجيل" يطالبون بمحاكمة النائب ليث الدليمي احد منفذي المجزرة ويتهمون الشابندر والجبوري


طالب عدد من ذوي ضحايا مجزرة عرس الدجيل يوم الجمعة الرئاسات الثلاث والقضاء العراقي والجهات الأمنية كافة الى اعادة التحقيق بقضية استشهاد ٧٠ مواطناً بينهم أطفال ونساء قضوا رمياً بالرصاص او الشنق ورميهم بنهر دجلة شمال شرق العاصمة بغداد، متهمين لنائب الحالي في البرلمان العراقي ليث الدليمي بانه المنفذ الاول لتلك المجزرة حسب اعترافاته شخصياً وبشهود مرتكبي الجريمة معه.

وقالت انتصار التميمي والدة الشهيد جاسم محمد ان "الأجهزة الأمنية والقضاء العراقي انصف دم ابنها المغدور في مجزرة عرس الدجيل الا ان تدخلات السياسيين ومن بينهم عزت الشابندر ومشعان الجبوري وغيرهم ممن توسطوا لإطلاق سراح المنفذ الاول ليث الدليمي"، حسب تعبيرها.

اما سلمان عبدالامير محمد والد الشهيد مرتضى طالب رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بإلقاء القبض على النائب الحالي ليث الدليمي وإعادة التحقيق بمجزرة عرس الدجيل"، مردفا بالقول ان "ذوي الضحايا أَقامُّوا دعاوى ضد الدليمي وان القضاء والقانون سيلاحقه ولن تنفعه الحصانه البرلمانية".

من جهته قال الوجيه في الدجيل عبد العباس الجنابي ان "دماء ضحايا المجزرة لن تذهب سدى"، مطالبا "جهاز مكافحة الاٍرهاب الى اخذ دوره في إلقاء القبض على الدليمي ومحاكمته على جرمه المشهود".

ووقعت المجزرة في الرابع من شهر تشرين الثاني في عام 2006 خلال عرس في قضاء الدجيل والتي ادت الى استشهاد حوالي 70 من المحتفلين، وقد اتهم كل من تنظيم القاعدة الارهابي والجيش الاسلامي الارهابي بتنفيذها.

وجمع الفرح 70 عراقيا في زفة تتقدمهم سيارة العروسين "البي. أم. دبليو " البيضاء، فيما يتقاسم بقية السيارات، 15 طفلا ينتسبون إلى رجال ونساء تلك الزفة العراقية القادمة من منطقة الدجيل وهو في طريقهم إلى إتمام مراسيم العرس. وقد اوقفتهم سيطرة وهمية نصبها أفراد تنظيم القاعدة الارهابي وذهبت  بهم إلى طريق شاطئ التاجي شمال بغداد، وتحديدا إلى " مضيف الشيخ محجوب وهو من عشيرة الفلاحات".

وبدأ عناصر التنظيمات الارهابية بقتل الأطفال وبطريقة شنيعة جدا وذلك بربطهم بصخور كونكريتية والقائهم في نهر دجلة. كما أن الرجال قد ُقتلوا بدم بارد بعد أن أعدموا رميا بالرصاص وتم القائهم في دجلة أيضا. وأما النساء فقد قاموا باغتصابهن.

وتم نقل العروسين وهما آخر من بقي من الأحياء إلى جامع قرية الفلاحات "جامع بلال الحبشي". وفي سرداب الجامع جييء بالمفتي وأصدر حكماً شرعياً باغتصاب العروس، وهكذا نفذ ثمانية رجال من تنظيم الجيش الإسلامي الارهابي فعل الاغتصاب بعروس وزوجها واقف ويشاهد الجريمة، وبقيت العروس في السرداب ثمانية أيام. بعد ذلك، قتل العريس وقاموا بقطع ثديي العروس بواسطة "منجل" وقاموا بربط الجثتين بحبل وتم إلقاؤهم بنهر دجلة.

وحكمت محكمة الجنايات العراقية على 15 ارهابيا بالإعدام بتهمة ارتكاب المجزرة، منهم الارهابي فراس الجبوري، وجميعهم منتمين إلى تنظيم القاعدة الارهابي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ام فاطمة
2018-11-17
كيف ترشح للانتخابات ثم فاز بها؟؟؟ اذن الفساد من الاساس.... اذن قانون الانتخابات لايضمن ابسط حقوق المواطن اذن هنا الجلاد هو المستفيد الاول والاخير.. اذن الامن والقضاء لاحول ولاقوة... الف لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم... .كيف اخذ تزكية وترقى مع ما ثبت عليه؟؟؟
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك