الصفحة الإسلامية

طريق الحسين وإلزامية التوبة.. 


لازم حمزة الموسوي.
لا زلنا متفقين اتفاقا مبرما على ان الحسين (ع) هو سفينة النجاة ومصباح الهدى، بما كان عليها من سجايا وخصال حميدة وهي ترجمة عملية واضحة لما امر به الله تعالى.
لذلك فنحن نذهب لزيارة مرقده ، واخيه العباس متوسلين لله به في قضاء حوائجنا وتلك حقيقة مسلّم بها، ولكن من المؤكد فان قبول الشفاعة مرهون بالتوبة من كل ذنب والتوجه الناصح في كل شيء، وخلاف ذلك نكون في عسرة من امرنا!، فضلا عن اننا ملزمون بتادية الفرائض ، التي اوجبها تعالى على عباده ، كالصلاة باوقاتها وذكر الله كثيرا والانفاق في سبيله ومخالطة الناس بخلق كريم ، واليقين المطلق بقدرته جلا وعلا...الخ.
لكننا وجدنا الكثير من الناس هم في منئ من حيث التطبيق ، مما ادى الى ظهور حالة غير مقبولة لدى بعض الناس ، قد تمثل نفور سلبي هو في الواقع في غير محلة، على اثر هذا التناقض الصارخ الذي لا يمثل، سوى اصحابه .
ولكن في نفس الوقت وجدنا الكثير، الكثير ممن نذروا انفسهم لعمل الفضيلة والتي تعني الالتزام الشامل في نهج الرسالة المحمدية، وهم في الحقيقة حسينيين بمعنى الكلمة، لذلك فهم القدوة الحسنة التي يجب التأثروالاحتذاء بها ،وهنا كان لابد من التوبة لدى من لا زالوا يخلطون بين العمل الصالح وغير الصالح .
ودعونا نعرج بشيء من المقارنة في هذا الخصوص لغرض النهوض بمسؤوليتنا تجاه انفسنا كي نتحرر ،من براثن الشيطان الذي لا يريد لنا استقامة بعد توبة ،
وان مثل هذا التمايز لا يمكن ان يحصل مالم تكن هنالك بادرة تغيير في نفوسنا تاخذ بنا الى جادة الصواب والتي هي طريق امجاد الحسين(ع) الايمانية
من حيث ، الدروس والعبر والسير الحثيث في مرضاة الله تعالى بعيدا عن الزيغ والافتراضات والاحكام والاوهام الشخصية التي لا تقربنا ، للمقدس الذي اراد لنا تعالى ان نكون فعلا في عالم النور واليقين وليس في عالم الظلام والشك والوسوسة، والتي هي بمجملها ارادة شيطانية ، تعني موت الضمير والهرولة القصوى وراء مغريات الحياة الزائلة بكل ما فيها ، وان طال بنا المسار !.
اذن فالنكن كما اراد لنا الله ان نكون لا كما يريد لنا الشيطان الرجيم، الذي عكر علينا صفونا وجعلنا نكثر من هفواتنا العملية وافكارنا الطائفية التي قلبت امورنا رأسا على عقب ، حتى في الجانب السياسي حينما جعل البعض منهم يتنكرون لوطنيتهم، بما سرقوا وخربوا وبما قتلوا واستباحوا ، لكنكم ايها المؤمنون قد كسرتم شوكته بما فيكم من توبة وعمل صالح وانتم نحو ضريح الحسين (ع) سائرون بقلوب عامرة بالايمان وألسنة رطبة بذكر الله تعالى..... ؟؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك