الصفحة الإسلامية

رؤى أنسانية لنهضة الامام الحسين

564 2018-10-16

مهند ال كزار الحسين هو من سيصلح العملية السياسية في العراق..! في عصر تميز بالظلامية، والتدهور، ومكانً مملوء بالفقر والفاقة وصعوبة المعيشة، عصر تصارعت فيه الإمبراطوريات حتى سيطر الروم والفرس على العالم أجمع، وأخذت كل منهن تكتل القوى حول محورها لتكون لها الغلبة والقوة والسيطرة . كان هناك؛ العرب الذين عزلتهم الطبيعة القوية عن بقية العالم، حتى باتوا يغزون بعضهم بعضاً، الا أن التاريخ لم يكن يقبل أن يبقي الحال كما هو عليه، وبدأ بخطواته الظافره من عند الصادق الأمين حتى بات التغيير هو سيد المواقف. هذا التغيير أنجب شاب؛ يشهد التطور الحديث والدولة الجديدة، في بيت النبي عليه وعلى أله أفضل الصلاة والسلام، ويعاصر عرب الجاهلية في محيطها وتناقضاتها العامة، فكان الصادق الأمين أراد بذلك تدريبه، وتهيئته لتولي شؤون الدولة الجديدة من بعده . كان علي عليه السلام لا يراع أعداءه، ولا يداهن رقباءه، وهو على جانب عظيم من العلم والمقدرة، وتاريخه كتاريخ بنيه يشهد على ذالك، فشعر التضحية ذالك الشعور الشريف، كان في علي وبنيه ومن غرائزهم، ولا سيما في الحسين عليه السلام وما في الآباء ترثه الابناء . أن نجاح الأمة يعتمد على يد القائد لزمامها، وإصلاحها يتوقف على صلاح أمامها، ومن أعظم الخيانات هو ترشيح وتنصيب غير الأكفاء لأدارة أعمالها، وأي أمة اتخذت فاجرها إماماً، وجهالها حكاماً، فلا بديل لها من الانقراض والانتهاء، وهذا خطر محدق بكل أمة ما لم يصلحونه الناهضون المخلصون الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر . كان هذا هو هدف الحسين عليه السلام، الثورة على القائد الفاسد، الذي غش الأفكار، ونصب الفجار، وبث الأموال في وجوه الأمة حتى أخرست الألسن، وأغمدت السيوف وكمت الأفواه، وصمت الأذان، حتى أوشك أن لا يحس أحد بمسؤوليته عن مظلمة أخيه، ومعارضة ظالميه، وأرجع الأمة الى سابق عهدها، من سيطرة العوائل والعصبية على مجمل شؤون الدولة. ذاك هو الشهيد، حسين الفضيلة، إذ ظن من قتلوه أنهم قد قتلوا دعوته، ونهضته التي أريد منها بناء المجتمع الصالح، والجماعة الصالحة التي وضع لبنتها الاولى في ال ٧٢ شخصاً، الذين رافقوه وبذلوا مهجهم، ودماءهم، دونه ودون القضية والعقيدة المحمدية، ولم يحترم فيهم ولا بجثثهم أي شعار ديني، أو أدب قومي . الامام الحسين عليه السلام، هو أكرم الخلق، وبلاؤه يمثل عصارة ما ابتلي به الأنبياء، وما خابت أمة تمسكت به وبمنهجه الذي خرج من أجله، وما نقله الامام الصادق مصداق لذلك حيث قال ؛ " أن في كتاب علي عليه السلام_ ان أشد الناس بلاء النبيون، ثم الوصيون ثم الأمثل فالامثل، وإنما يبتلى المؤمن على قدر أعماله الحسنة، فمن صح دينه وحسن عمله اشتد بلاؤه، وذلك ان الله عز وجل لم يجعل الدنيا ثواباً لمؤمن، ولا عقوبة لكافر، ومن سخف دينه وضعف عمله قل بلاؤه، وان البلاء أسرع الى المؤمن التقي من المطر الى قرار الارض ". ثورة عاشوراء هي النبراس الذي يجب أن نسير فيه، والطريق الذي نسلكه، وما نمر به من ظروف صعبة، وأنقسامات، وأرهاصات، هي بسبب أبتعادنا عن مضامينها والمبادئ التي نهض من أجلها سيد الشهداء، فتولية الفاسدين والجهلاء، وتعدد الولاءات، أبعدتنا عن المجتمع الصالح، والجماعة الصالحة التي أرادهما لنا الحسين عليه السلام . علينا أن نفهم أن نجاتنا بالتمسك بالحسين عليه السلام، بتعاملنا، بأختياراتنا المستقبلية، بسلوكنا العام، بتغليب مصلحتنا العامة على الخاصة، وهذا الأمور هي من ستغنينا عن النزاهة، والرقابة، والمفتشيات، التي أوجدتها الحكومات المتعاقبة، بسبب كثرة الفاسدين والمندسين ومن ساروا على نهج الذين حاربوا الإصلاح منذ وهلته الاولى .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك