الصفحة الإسلامية

الحسين ومواقف التضحية


لازم حمزةالموسوي..
ان الحسين بن علي بن ابي طالب( ع)سعى سعيا جهاديا في سبيل الدين الاسلامي بعد جده وابيه واخيه الحسن (ع) حيث انه قارع الظلم والاستبداد بكل مالديه من طاقه ومعه المخلصين من اخوته وابناء عمومته ومن سعى سعيهم من الذين اخلصوا لله ولرسوله الكريم .
وواقع الحال يعني ان محاربة الظلم واجب شرعي ومقدس ولا بد من خوض غماره، وقد تازمت الاوضاع في العراق وغيره من البلدان الاسلامية الاخرى ولاسباب متعددة ولا يمكن حصرها، ولكن
باي حال من الاحوال فهي تعبر عن مرحلة خطيرة تستوجب مواقف حاسمة
(ضد المروجين والفاسدين الذين يريدون شرا بهذه الامة الرشيدة،)
حتى نتمكن من نصرة الحق الذي هو الان رهن الاعتقال بفعل ماعليه من تامر واخذ الكثير من الناس بالجانب السلبي من الحياة الذين هم في غفلة من الواقع المؤلم.
وحتى نكون بمقربة من الحقيقة فلا بد لنا من ان ننهل الدروس والعبر من ثورة الحسين (ع) هذه الثورة العالمية الانسانية التي مانفكت تقارع الظلم وتسعى بكل مافيها من معان سامية هدفها على العموم تحرير الانسان مما يعاني من اضطهاد سببه الابتعاد الكامل عن دين الله الذي يستوجب التضحية والسير الحثيث في مجال الحكمة والفضيلة التي اراد لها تعالى ان تكون النبراس الساطع الذي يدمغ الباطل باسم الحق .
وليس غريبا إن قلنا بان الحكومات هي التي مسؤوله عن كل مايجري من خلط للاوراق في هذا الجانب والذي بات واضحا من خلال دلوهم بما ياخذ به ويفعل الامريكان واذنابهم الذين يحذون حذوهم
في كل شيء ضاربين بعرض الحائط القيم والاعتبارات العدلية.
ولانه اي الحق هو سلطان فانه حتما سينتصر وسيهزم دعاة الزور والمؤامرات، حيث التزامنا بالنهج الحسيني الاصيل هو الكفيل الذي ياخذ بنا عادة الى جادة الصواب وليعلم من سار مواكبا ومؤيدا لمن عرف الحق وحاد عنه بان نهايته الخسران المبين كما خسر الظلم واعوانه فانتصر السيف على الدم....

     
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك