الصفحة الإسلامية

بروفيسور أمريكي يؤكد ان الحشد الشعبي أوقف تمدد داعش ويشيد بدور المرجعية الدينية

2390 11:39:39 2016-07-07

 

 اشاد البرفسور الامريكي في كلية الدفاع الوطني الامريكية حسن عباس ببطولات الحشد الشعبي في العراق، وثمن في الوقت نفسه دور المرجعية الدينية في هذا البلد.

  جاء ذلك في الندوة التي اقامها مركز كربلاء للدراسات والبحوث، بعنوان"الحشد الشعبي في الرأي الأمريكي والأوربي" بحضور رؤساء جامعات عراقية واساتذة أكاديميين من مختلف الجامعات العراقية ورجال دين وجمع وقادة  في الحشد الشعبي.   وذكر الموقع الإلكتروني للمركز، أن البرفسور، حسن عباس، تطرق  الى ثلاث نقاط رئيسة الاولى "قراءة جغرافية الواقع العراقي" والثانية كيفية شعور المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف بخطر تهديد الارهاب للمدن العراقية" و "اطلاق الفتوى المباركة وتمخض عنها ولادة الحشد الشعبي والذي يعتبر اليوم جزء مهم من منظومة الدفاع الرسمية في العراق".   وأكد عباس، أن الحشد الشعبي تحت وصاية الدولة ويأخذ أوامره من القيادات الرسمية في الجيش العراقي وهذا ما يضمن حصر السلاح بيد الدولة ومؤسساتها الدستورية. وقال إن "الحشد يضم اطياف متعددة من الشعب العراقي وهذا يعتبر عامل قوى وتأثير في الرأي الاوربي والامريكي".   ورأى ان قوات الحشد الشعبي تتأطر حسب الرأي الاوربي والامريكي انها "اوقفت تمدد داعش" وهذا يعتبر انجار عالمي. وقال إن "بعض الدول تجهل هذه الحقائق لضعف الاعلام وقلة خبرته بينما الطرف الاخر يحاول ان يعطي صبغة طائفية ما يتسبب في ايصال المعلومة الخاطئة، اضافة الى وجود ضغط كبير من عدة دول لحل الحشد الشعبي".   ودعا عباس الجامعات العراقية إلى كتابة التاريخ وتوثيق انتصارات الحشد الشعبي على شكل مؤلفات تصدر للعالم خاصة لفئة الشباب التي تدافع عن ارضها والتي لا تتعدى اعمارها (15)، مؤكداً أن هناك امثلة شاهدة الى الان مشابهة للحشد الشعبي اذ اطلقت في امريكا حملة لمساعدة القوات الامريكية في حرب الاستقلال (قوات اللحظة) والتي كان لها الدور الاكبر في استقلال امريكا.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك