الصفحة الإسلامية

خطيب طهران: عرقلة النظام السعودي لحج الايرانيين مصداق للصد عن سبيل الله

1136 10:38:45 2016-04-30

 ادان خطيب الجمعة في طهران آية الله احمد خاتمي، النظام السعودي بسبب وضعه العراقيل امام الايرانيين والتخطيط لمنعهم من اداء فريضة الحج وعدّ ذلك مصداقا لـ"الصد عن سبيل الله".

وقال خاتمي ، في خطبة صلاة الجمعة اليوم في طهران ، "ايران تريد مناسك حجّ مقترنة بالعزة والامن ولن تشارك في مراسم حج لاعزة ولاأمن فيها".

ووصف النظام السعودي بقارون المنطقة والذي يسفر يوما بعد يوم عن عمالته وارتباطه بالكيان الصهيوني والذي يشن حربه في اليمن بالوكالة ويرتكب الجرائم في البحرين ويدخل قواته في سوريا.

واوضح ، ان اي عمليات تكفيرية تحدث في العالم فان آثار الاموال السعودية تظهر هناك وأضاف ، ان السعودية حاضرة في عمليات القتل والجرائم وتعد المخططات في الداخل وتحاول ان لايشارك الايرانيون في مراسم حج العام الجاري.

واكد ان مكة المكرمة والمدينة المنورة مدينتان تعودان الى العالم الاسلامي برمته ولايحق للنظام السعودي الصد عن المشاركة في مراسم الحج لان ذلك يعد مصداقا للصد عن سبيل الله .

ووصف الملف الاجرامي للسعودية بانه يحمل العار في جبينها الى الابد لاسيما ملف كارثة منى.

وادان قرار اميركا بمصادرة ملياري دولار من الارصدة الايرانية المجمدة لديها واصفا هذا العمل بالقرصنة ونهب اموال الشعب الايراني ، موضحا ان الحكومة الاميركية تتذرع بارتباط ايران في شن هجوم على قاعدتها في لبنان!

وطالب الاميركيين بالاتيان بوثيقة تثبت صحة مزاعمهم بهذا الشأن ، متسائلا ان المعتدين الاميركيين المعتدين اذا دخلوا بلدا ما وتصدى لهم الشعب فأي مبرر يتيح لهم الصاق التهم بايران؟

وحذّر آية الله خاتمي من مغبة استمرار قرصنة اميركا على الاموال الايرانية المجمدة لديها، قائلا، انه اذا استمر هذا النهج فان المحاكم الاميركية ستصادر جميع اموال الشعب الايراني وتختلق الذرائع حول هروب الملك (الشاه) مثلا او انتصار الثورة الاسلامية وهو مايؤكد انتهاك اميركا للعهود والمواثيق وافتقادها للوجاهة.

واشاد بمواقف المسؤولين في البلاد حول هذا الموضوع لاسيما الرئيس روحاني ، معتبرا ان اموال ايران لن تكون لقمة سائغة تستطيع اميركا ابتلاعها بسهولة.

ولفت الى ان شعار "الموت لاميركا" مايزال يقرع الاسماع في البلاد وان القرصنة الاميركية تتعارض مع جميع القوانين والاعراف الدولية وهو مايعني ان المفاوضات لم تؤد الى ان تفكر اميركا بعقلانية وهو مايعني ان الاتفاق النووي لم يخفض من عداءها بل المقاومة هي التي تنفع في الرد على انتهاكات اميركا للعهود والمواثيق.

.....................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك