الصفحة الإسلامية

المؤمنون يتوافدون لمرقد أمير المؤمنين(ع) لتعزيته بوفاة الرسول الأعظم محمد(ص)

2394 04:40:24 2015-12-10

تمرّ على الأمّة الإسلامية يوم الجمعة القادم (28 صفر) ذكرى أليمة وفاجعة عظيمة ألا وهي شهادة رسول الله وحبيبه نبيّنا الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله) ويتّجه المحبّون والموالون في هذه المناسبة صوب ضريح ربيب الرسالة السماوية الحقّة ومشروع الفداء لترسيخها.. ذلك هو أسد الله الغالب علي بن أبي طالب (عليه السلام) لتعزيته ومواساته بذكرى رحيل حبيبه وأخيه وابن عمّه رسول الرحمة محمد (صلى الله عليه وآله). حشودُ الزائرين توجّهت من محافظاتٍ ومناطق عديدة مشياً على الأقدام، من بينهم رجال ونساء من كبار السن، إضافةً إلى الأطفال والمعاقين، وهم عاقدون العزمَ على إحياء هذه المناسبة الأليمة، وعلى طول الطرق المؤدّية إلى مدينة النجف الأشرف تتوزّع مواكب الخدمة لتقديم الخدمات للزائرين، إضافةً الى إيوائهم ومبيتهم في الدور السكنية القريبة. العتبةُ العلويّة المقدّسة أعلنت أنّها على استعدادٍ تام لإستقبال زائري الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) بمناسبة ذكرى شهادة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله)، وقد أعدّت غرفة عملياتٍ خاصّة لهذا الغرض اشتركت فيها كافة الجهات، منها الجهة الأمنية والخدمية واللوجستية كما أعدّت خطّةً لانسيابية دخول الزائرين وخروجهم من الأبواب الخمسة للعتبة العلويّة المقدّسة، واستطاعت تهيئة آليات النقل لتقلّ الزائرين من أماكن القطوعات الأمنية الى أقرب نقطةٍ تؤدّي إلى الحرم العلويّ الطاهر وكذلك توفير تردّد خاص للقنوات الفضائية ووسائل الإعلام المرئية لنقل وقائع هذه الزيارة المليونية مباشرةً. ومن الجديرُ بالذكر أنّ من أفضل المستحبّات التي نصّت عليها الروايات الشريفة الصادرة عن آل بيت العصمة والنبوّة (صلوات الله عليهم) هي زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام) في هذه الذكرى الأليمة.

9-12-2015-S-08

(شبكة الكفيل)

س م

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك