انت والمسؤول

جميع اعضاء البرلمان مأثومين امام الله الى يوم القيامة

3776 17:54:00 2006-08-06

احمد حسيب الرفاعي

Ahmed00883@yahoo.comان المتتبع للاحداث ومايجري في العراق يرى ان هناك اغفالا واضحا لابسط حقوق المواطن العراقي من عدة جوانب والتي أهمها توفير الحماية لحياته الكافية فالعراق ومنذ نهاية السقوط يجري فيه مالم يجري في أي شعب من شعوب العالم من قتل واختطاف وعمليات تهجير والتفجيرات التي تحصد العشرات بل المئات يوميا من العراقيين الابرياء العزل وهذا كله ناتج عن عدم الاهتمام بالمواطن العراقي من قبل السياسين الذين يعملون في داخل الحكومة وخارجها واللامبالاة التي نراها من قبل اعضاء البرلمان فوضع دولة اشبه بالعراق تحتاج الى العمل الدؤوب ليلا نهارا من قبل البرلمان والحكومة العراقية نتفاجأ بوجود عطلة يتمتع بها اعضاء البرلمان العراقي بحجة نص دستوري وقانوني يتيح لهم التمتع بالعطلة ولكن هل سال اعضاء البرلمان انفسهم مالذي قدموه وهم في كانوا يعقدون الاجتماعات في البرلمان تجاوزت جلسات البرلمان اكثر من عشرون جلسة وكانت معظم هذه الجلسات لمناقشة النظام الداخلي والية عمل البرلمان وبعض الجلسات تشكلت فيها لجان لقضايا مهمة وعاجلة تستدعي ان تشكل لها لجان لوضع حلول لعملية التهجير القسري ولجنة لانجاح مشروع المصالحة الوطنية الذي اصبح اشبه بالحلم الذي تنتظره يوم تلو الاخر وكثير من اللجان التي شكلت ولكن لحد هذه اللحظة لم يعرف الناس نتيجة هذه اللجان ومالذي حققته على الساحة فعمليات التهجير القسري ابتدات تكثر يوم بعد اخر ولربما اكثر من السابق وهل البرلمانيون لن يستطيعوا التجاوز على الدستور في الاستمرار بعملهم من اجل مصلحة العراق مثلما تم التجاوز على الدستور في مسالة تشكيل مجلس الامن الوطني السياسي وغيرها من الامور التي خالفت الدستور وهاهي هيئة علماء المسلمين التي يترأسها حارث الضاري يصدرون بيانا للاستيلاء على بيوت وممتلكات الشيعة المهجرين من دورهم قسرا والحكومة لم تحرك ساكنا وبكتاب رسمي صادر عن الهيئة في بغداد دون خوف من السلطات من المحاسبة 0000http://www.alnajafnews.net/najafnews/news.php?actionfiltered=fullnews&showcomments=1&id=6492ثلاثة حكومات وبرلمانيين تعاقبت على العراق بعد سقوط النظام البائد عدا الحكومة المؤقتة التي وضعها السفير بريمر والتي اصبحت شماعة يعلق عليها السياسين اخطائهم التي لاتغتفر جميع هذه الحكومات لم تستطيع لحد الان وضع حد لعمليات القتل والاختطاف والاغتصاب والتهجير القسري لشيعة ال البيت في مناطق الدورة والمحمودية واللطيفة والعامرية و000 وهي مناطق صغيرة والتي اصبحت الملاذ الامن للتكفيرين والارهابين ويعيثون فيها فسادا واصبحت اليوم قاعدة لاطلاق الصواريخ على ارجاء بغدا بالامس ضربت منطقة الكرادة بصواريخ اسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى وتم تحديد مكان اطلاق هذه الصواريخ وهي في قرية قريبة من منطقة الدورة ولم نرى أي رد لهذه العملية الجبانة والغادرة التي استهدفت الابرياء من الاطفال والنساء بحجة انتظار مشروع المصالحة الوطنية والذي ندفع العشرات من الشهداء استقبالا لهذا المشروع 000 لا اريد الخوض في امور من باب الطائفية والانحياز لطائفة معينة ولكن كعراقيين نرى ونسمع ما يجري في الشارع من افعال تمارس بحق اتباع اهل البيت عليهم السلام وبشتى الطرق المؤلمة 000خلاصة القول ان جميع اعضاء البرلمان وبالاخص قائمة الائتلاف العراقي الموحد التي وعدتنا خيرا قبل الانتخابات هم مأثومين امام الله الي يوم القيامة بسبب ما يتعرض اليه المواطن العراقي الذي وعدوه ببرنامج ينقله من واقعه المرير الذي يعيشه الى واقع افضل ولكن هذا البرنامج بقي الى حد هذه اللحظة حبرا على ورق بل ان اعضاء البرلمان تناسوا برنامجهم الذي عدوه الينا وانشغلوا بالبحث عن المناصب والفائدة الخاصة وتحصنوا في المنطقة الدولية ( الخضراء ) دون الخروج منها الا بعد نهاية الحكومة والتهيؤ الى انتخابات جديدة ليطلوا علينا ببرنامج مخالف لهذا البرنامج الذي اصبح من الصعب عليهم تطبيقه بسبب مجاملتهم الاخرين على حساب البسطاء 000والله من وراء القصد
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك