انت والمسؤول

عصابة خطيرة في حي الجهاد ببغداد


 

بسم الله الرحمن الرحيم 

إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ 

صدق الله العلي العظيم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: 

ان من الابتلاءات الخطيرة التي ابتلي بها شعبنا وصارت مصدرا اساسيا لعدم استقراره وانعدام امانه هو تمادي اصحاب النفوس المجرمة التي نشأت بين طفيليات الجريمة والفساد الاخلاقي والقيمي والديني، في تكوين عصابات شرسة لاتتورع عن قتل النفس التي حرم الله، ولا عن السرقة، ولا عن اغتصاب المنازل والاموال والاعراض. 

وفي حي الجهاد واحدة من اشرس هذه العصابات التي وجدت في خشية المواطنين من التصدي لها وغياب القانون فرصة للتمادي في اعمالها الاجرامية حتى غدا الحي يعيش ذعرا يوميا وهلعا منها. 

ولاننا تابعنا منبركم الوطني العالي المقام في دفاعه عن شعبنا حيثما كان، بروح وطنية شجاعة، فاننا نناشد غيرتكم وشهامتكم ان تعجلوا وفق ما قيض الله لكم في انقاذ هذا الحي من العصابة المجرمة التي ما تركت جريمة الا ارتكبتها ولا موبقة الا مارستها ولا فاحشة الا اقترفتها، ولا رزقا الا قطعته، ولا مالا الا نهبته، ولا اسرة متعففة الا هدرت عفتها، ولا عرضا الا عرضت به ، ولا عابرا الا سلبته، ولا آمنا في منزله الا روعته، وكلنا يقين بانكم لن تدخروا جهدا الا وتبذلونه من اجل الوطن والمواطن. 

ان العصابة التي يقودها كل من المدعوين ( صلاح بريش كحيط وكفاح بريش كحيط وابو حيدر البهادلي) والتي تضم اكثر من اربعين شخصا من العاطلين عن العمل والسراق والمجرمين قد مارست ولم تزل تمارس الجرائم التالية منذ اكثر من ثماني سنوات: 

1.تسليب اموال المواطنين بقوة السلاح. 

2.فرض الاتاوة( الخاوة) الشهرية على اصحاب المحلات في الحي ومن يرفض دفع الاتاوة يهدم محله ويتعرض لاعتداء قد يصيبه بالعجز. 

3.سرقة المنازل واغتصاب النساء. 

4.اختطاف المواطنين الى منطقة المعالف وابتزاز عوائلهم وقتلهم. 

5.ابتزاز الاطباء والصيادلة في الحي. 

6.الاعتداءات السافرة على المواطنين والتهديد بقتلهم. 

7. اجبار المواطنين على ترك منازلهم والاستيلاء عليها، وفي آخر جريمة في هذا المجال، انهم اجبروا عائلة متكونة من ام وسبع بنات وطفل على تزويج احدى البنات الى رئيس العصابة (صلاح بريش كحيط) بعد التهديد بذبح الطفل، فاضطرت العائلة لذلك وبعد الزواج قام رئيس العصابة بتهجير العائلة من مسكنها واتخذه منزلا له من عدة منازل يستحوذ عليها. 

8.تدبير المكائد للاطباء والصيادلة والتجار مثل دفع نساء العصابة الى مراجعة طبيب وفي داخل عيادته يصرخن زاعمات تحرش الطبيب بهن وتفرض العصابة على الطبيب مبلغا هائلا كفصل عن امر لم يرتكبه، وهكذا مع الصيدلي والتاجر والقصاب والعطار وهكذا حتى يضطر الطبيب والصيدلي الى الهجرة من الحي.. 

9.تسليب السيارات من المواطنين، وفي آخر جريمة لهم تعرضوا لموكب ضابط كبير بغية تسليبه، لكن حماية الضابط واجهوهم واجبروهم على الفرار. 

10.لديهم مكتب في حي الامانة (جزء من حي الجهاد) يمارسون فيه اغتصاب النساء وجلد المواطنين وتعذيبهم، والشرطة تعرف بهذا المكتب لكن لم تجرؤ على مداهمته، ويدور حديث بين الناس ان بعض المسؤولين في مركز الشرطة متواطئون مع العصابة. 

11.تجبر العصابة بعض النساء على ممارسات لا اخلاقية في ملهى لا نعرف اسمه على شارع ابي نؤاس ويديره رئيس العصابة. 

اضافة الى عشرات الجرائم الاخرى من شأن اي تحقيق قوي وعادل مع افراد العصابة ان يكشف عنه. 

وربما ستسألون لماذا لم يلجأ ضحايا هذه العصابة الى القانون؟ فنجيب بان مئات الشكاوى قد قدمت لمركز شرطة الجهاد ومكتب مكافحة الاجرام فيها، وان المجرمين معروفون جيدا للمركز والمكتب اذ مسجلة هناك مئات الشكاوى ضدهم، لكن مع ثبوت تلك الجرائم واعترافات المتهمين بها واجراءات كشف الدلالة، يخرج المجرمون من دون اية عقوبة ليعودوا الى ممارسة جرائمهم بشكل ابشع، اضافة الى ان اي شكوى تقدم للمركز يتم تبليغ المجرم بمضمونها قبل احالتها الى القاضي فيذهب هذا وعصابته الى التنكيل بالمشتكي، وعند صدور اي امر قبض ضد المجرمين يتم تبليغهم من افراد في مركز الشرطة فيغادر المجرمون منازلهم قبل وصول مفرزة القاء القبض عليهم، وهكذا وجد المواطنون ان الخضوع للعصابة اهون من اللجوء للقانون. 

اننا نتعشم فيكم انتصافا منكم في اثارة هذه القضية عسر ان يتنبه المسؤولون الامنيون الى مخاطرها احقاقا للحق وازهاقا للباطل وارضاء لرب السموات والارضين وانتصافا لذوي الاموال المنهوبة والارواح المزهوقة والاعراض المنتهكة على ايدي هذه العصابة المجرمة. 

ومن الله التوفيق والسداد. 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 

وجهاء حي الجهاد 

بغداد 

18 تشرين الاول 2017 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك