انت والمسؤول

هل يجوز ذلك يا رئيس الوزراء ؟ : بائع متجول يمثل سياسة العراق واقتصاده في المحافل الدولية !!

8086 10:28:00 2013-09-11

 

ان ما يؤسف له اننا في كل يوم نشاهد وكأنها خطة منهجية في اذلال العراق وتصويره للعالم بانه بلد متخلف لا بموارده وثرواته الطبيعية بل بموارده البشرية الذي يفتقد للحد الادنى من الكفاءات الوطنية , وكأنه ليس البلد الذي اشتهر عبر الزمن برجالاته وعباقرته كالعالم الفذ عبد الجبار عبد الله والمؤرخ الكبير عبد العزيز الدوري والاقتصادي العالمي ابراهيم كبة ورجل القانون الدولي عبد الجبار عريم والاديب الخالد مصطفى جواد والاجتماعي اللامع علي الوردي , وغيرهم من الاساتذة والعلماء في داخل العراق وخارجه , اما المعاصرون منهم فلم يجدوا مكانا لهم في العراق الجديد الذي اصبح طاردا للكفاءات ومستقبلا لشذاذ الافاق وانصاف المتعلمين والباعة المتجولين ليعتلوا مناصب ووظائف اقل ما يقال بحقهم انهم لا يستحقون ان يكونوا حتى كتبة عرائض امام الوزارات والجهات التي يحتلون مراكز قيادية فيها مع احترامنا لكتاب العرائض الذين يمتهنون عملهم بشرف ليكسبون الرزق الحلال .

فقبل ايام يطالعنا الاعلام بان السفير الياباني والسفير الكوري يلتقيان امين عام مجلس الوزراء ويناقشان معه مواضيع تتعلق بالعراق اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا !! والعراقيون يعلمون بان علي محسن اسماعيل العلاق الامين العام لمجلس الوزراءقد امضى عشرون عاما يعمل بائعا متجولا للعب الاطفال والطائرات الورقية في شوارع مونتريال في كندا قبل ان يعين في منصبه هذا , وليس له باع في اي مجال علمي او ادبي او سياسي , وقد كتبت المواقع العراقية عنه الكثير , ويكفي ان رئيس البنك الدولي عندما زار العراق قبل سنوات وضعت الحكومة العراقية منهاجا لزيارته وكان من بينها لقائه مع امين عام مجلس الوزراء وقد عقب رئيس البنك الدولي بعد لقائه به بان العراق بحاجة الى كفاءات اقتصادية عالية يفتقر اليها حاليا , وهو مصيب في ذلك لان رئيس البنك الدولي عندما يزور اي بلد في العالم يلتقي بخبراء ومستشارين اقتصاديين من الوزن الثقيل ويتباحثون معه بجدية عالية وهم مستعدون لمناقشة واقع ومستقبل بلدهم لا ان يقابله بائع متجول يتكلم معه عن العراق وخطط تطويره ولا ندري باية لغة تكلم الامين العام معه حتىخرج رئيس البنك الدولي من اجتماعه يائسا من العراق ومستقبله وصرح بذلك التصريح الخطير.

اننا نناشد رئيس الوزراء ونقول له كفى استهزاء بالعراق وكفاءاته , الم تكن تجربة لقاء رئيس البنك الدولي بالامين العام كافية لازاحته عن تمثيل العراق في المحافل الدولية , ليلتقي بعدها بسفراء اليابان البلد العملاق وكوريا الجنوبية البلد المتقدم ؟!! الم يكن هناك من الخبراء الاقتصاديين او الوزارات ذات الاختصاص على اقل تقدير من الافضل ان تلتقي بهم بدلا من البائع المتجول هذا ؟ ثم ما هي اختصاصات امين عام مجلس الوزراء ؟ هل هي استقبال السفراء المعتمدين لدى الدولة ؟ او رئيس البنك الدولي ؟ ما علاقته بكل ذلك ؟ هو يمثل من ؟ هل يمثل السياسة العراقية ؟ اذن اين هي وزارة الخارجية ؟ هل يمثل الخطة الاقتصادية ؟ اذن اين هي وزارة التخطيط ووزارة التجارة ووزارة الاسكان والاعمار ؟ ندعو رئيس الوزراء الى احترام سمعة العراق وعدم السماح للتطاول على مقدراته واعطاء كل مسؤول حجمه فامين عام مجلس الوزراء لايعدو سوى سكرتير لمجلس الوزراء وليحافظ على وظيفته التي لايحلم بها , ولنبقي لعراقنا الحبيب ولو قليلا من الاحترام امام دول العالم ولانريد ان نفقد حتى ورقة التوت التي بقيت اخر شئ نملكه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عراقي للموت
2013-10-26
لو كان المالكي حريص على سمعة العراق لكان اختار الكفاءات ولكن الجاهلون لاهل العلم اعداء فكيف يعن المالكي مفتش عام في الوقف الشيعي اختصاصة لغة عربية - فعرب وين طمبورة وين - اضافة الى الجاهلة الامية اقبال محمد فكيف يوقع لها امر مدير عام قانونية في الوقف الشيعي دون ان تعرف شيء عن القانون والادارة وحتى الحيدري هو فاشل اداريا وجبان لا يعلم شيء عن الديوان
زید
2013-10-05
ارجو من العم سلام ان يفصح في كلامه حول شراكة المناصب و يبين للجمهور من رشح رحمان لهذا المنصب الخطير و الى اي جهة ينتمي هذا الرجل و شكرا
العم سلام
2013-10-04
وكالتنا الحبيبه نحن نتكلم ونذكر بأستمرار كل موقف سلبي من الحكومه بمجملها مع ذكر بعض سلبيات الاشخاص ان كنا على علم يقيني بها وليس نقلا عن مصادر. قد نختلف عما قاله الاخوه المطلعون على الخبر فالاستاذ على محسن العلاق من العناصر الاداريه الممتازه ولديه شهادة اختصاص في الاداره والتقيته لعدة مرات بأجتماعات رسميه واخرى لقاءات ثنائيه فكان متجاوبا ومناقشا جيدا لتفاصيل المواضيع المطروحه لكن شراكة المناصب ابتلاه بمعاونيه فرهاد ورحمن وعباس الساعدي في حين ان الاستاذ الفاضل عبيد فرح يعمل معه ومع الاخرين بنزاهه
احمد الطيب
2013-09-22
علي العلاق شخصية اقل ما يقال عنها انها جاهلة ومنافقة وغير جديره ان تتصدى لاي منصب في العراق فضلاً عن منصب الامين العام . فهل يعرف المالكي ماهي اهمية الامين العام ؟المالكي لوكان يحترم المنصب او يعرف اهميته لما اختار العلاق امينا لرئاسته فالرجل قابلته مرات ضمن مجموعة من الصحفيين فوجدته هو في واد والعراق في واد. اما رحمن عيسى فلايزال يلاحق البنات لغرض المتعه ومن ترفض تنقل بل استفحل امره الى اللواط كما نقل لنا موظفين في مكتبه مع العلم انه يضطهد الموظفين ويعاملهم بحقاره غريبه تنم عن نفس مريضة حقيرة
راهي العذب
2013-09-20
خاص جدا ....!!! سألوا المالكي لماذا عينته بهكذا موقع اقتصادي مهم ؟ الجواب : المالكي : لأنه ابن سوق مثلي و لكن هو يمثل الإقتصاد الغربي لأنه كان في كندا و آني العربي لأني كنت أبيع خواتم مغشوشة عند السيد زينب على الزوار الكرام !!!!!!!! ما الغريب ياجماعة ... الطيور على أشكالها تقع . و لا أعرف القلق على سمعة العراق ؟؟؟ ماذا بقي من سمعة العراق لكي تخافوا عليها في ظل دولة الـطـــــــــــــــــــاعـــــون .
زید
2013-09-16
اضيف معلومة اخرى الى صاحب المقال خاصة و الى القراء عامة و هي ان معاون العلاق لشؤون الوزارات و المحافظات رحمان عيسى عبد رجل لا يفقه من الامور الاقتصادية و الادارية شيئا و هو اجهل من العلاق نفسه و كان ذا سوابق اخلاقية و جرائم جنسية كما يروي من عرفه عن كثب و هو مسؤول الان عن التعيينات في مجلس الوزراء و لا يروج معاملة الا بصفقة مالية و رشوة عالية و قد رايت بام عيني احد المتقدمين للتعيين انجزت معاملته خلال مدة قصيرة رغم ان بعضهم لا زال ينتظر دوره منذ سنوات فاذا كانت هذه الحثالات في مجلس الوزراء فما
زید
2013-09-16
اضيف معلومة اخرى الى صاحب المقال خاصة و الى القراء عامة و هي ان معاون العلاق لشؤون الوزارات و المحافظات رحمان عيسى عبد رجل لا يفقه من الامور الاقتصادية و الادارية شيئا و هو اجهل من العلاق نفسه و كان ذا سوابق اخلاقية و جرائم جنسية كما يروي من عرفه عن كثب و هو مسؤول الان عن التعيينات في مجلس الوزراء و لا يروج معاملة الا بصفقة مالية و رشوة عالية و قد رايت بام عيني احد المتقدمين للتعيين انجزت معاملته خلال مدة قصيرة رغم ان بعضهم لا زال ينتظر دوره منذ سنوات فاذا كانت هذه الحثالات في مجلس الوزراء فما
الدكتور شريف العراقي
2013-09-14
لانه هرب من ظلم صدام ولم يسرق أموال العراق كما فعل الصداميون
ابوزهراء
2013-09-13
الاخ صاحب المقال يناشد المالكي الخفاظ على سمعة العراق من الذين يفتقرون الى الكفاءاتمن تمثل العراق حفاظا على سمعة وهيبة العراق ..اقول للكاتب ليش هو المالكي نفسه يستحق ان يكون رئيسا للوزراء؟؟؟!!!!!!!!!!!!!! حبيبي صخم وجهك وكول اني حداد هكذا هي حكومتنا وهكذا تبقى الى الابد
نعمة حسن
2013-09-12
ليس هذا فقط بل انظر الى المحافظين فما هي موهلاتهم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك