الكاريكاتير

كاريكاتير/ ريشة وقلم ..الناس بالناس والكرعة تهلس بالراس ..


 

علي عاتب ||   محمد رمضان، ذلك الفتى الاملح الاجلح، يتقافز عاري الصدر على مسرح جراحنا.. يرقص على طبول أزماتنا.. طريد من أهل الفن في أرض الكنانة، ممنوع من الغناء فيها ، تفرش له السجادة الحمراء، مزينة بالدولارات الخضراء ، في قلب بغداد تهتف له الحناجر (هله بيك هله) ، يحاط بهدايا ثمينة، يقذف بساعات ‏بعضها ماركة (اوديمار) الثمينة والتي يقدر ثمنها بـ 25 الف دولار( 37مليون دينار عراقي تقريبا)، بحضور زاد على 20 ألف (فايخ وفايخه)، سعر التذكرة العادية 100 دولار، والمتميزة 300 دولار، وبتكلفة فاقت المليون دولار، بمشاركة 70 راقص وراقصة، وستيج ضخم بمساحة 300 متر، وشاشة عرض عملاقة هي الاكبر في العراق، تم شراءها خصيصا للحفلة في سندباد لاند. ولم يكن محمد رمضان الأول في الدعوات لزيارة العراق، فقبله ثلة من (الرادحين) تتقدمهم الراقصة (فيفي عبدو) لتهز خصرها المنتهي الصلاحية، وسط هزاتنا المتكررة، بمصاحبة إيقاعات السياسيين المتهورة .   مفارقة عجيبة ؟؟! .. مظاهر باذخة، وشعب يعيش في دوامة الصراع بين الفرقاء السياسيين ، تتجاوز نسبة الفقر فيه 30% حسب الاحصائيات العالمية، في بلد يتسابق (الفايخين) فيه على الاسراف، و(الدايحين) فيه على الفساد، و(النايمين) فيه عن الصمت المريب ، فيما يصارع (المكاريد) على قوت يومهم.   مؤشر خطير على الهوة الكبيرة بين عامة الناس، والطبقة المترفة من السياسيين وأصحاب الامتيازات والرواتب الفلكية، و(الخماطة) في دوائر الدولة، و(اللفاطة) من لوكية الأحزاب في ظل إنسداد سياسي، نتج عنه تداعيات خطيرة ألقت بظلالها على الواقع المعيشي، وزيادة غير متوقعة بأسعار المواد الغذائية.  وبدلا من إيجاد حلول ناجعة لوقف التدهور السياسي والاقتصاد، نلاحظ الكثير من أصحاب القرار والنفوذ، يهرولون للأمام للتخلص من تلك المعضلات، بإقامة مهرجانات ترفيهية، ونقل صورة مغايرة لواقعنا المزري، أمام الاعلام الخارجي، وهي نفس الخطوات التي إتبعها النظام البائد، عندما غدق على فرق ومطربين المليارات من الدولارات لاقامة المهرجانات الغنائية، فيما يرزح الشعب تحت وطأة الحصار الجائر..  ويقينا كلا الحالتين، طمس للحقائق، لمكاسب إعلامية وسياسية.   
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الكاريكاتير)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك