معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

تعذيب ممنهج في رمضان... سجناء في قضية الهروب من الحوض الجاف: “نتمنى الموت لهول ما نعاني”

755 07:01:10 2016-06-17

ذكرت مصادر أهلية بأن السجناء الذين ألقي القبض عليهم بعد محاولة الفرار من سجن الحوض الجاف قبل نحو أسبوعين؛ يخضعون لتعذيب ممنهج وفي ظروف قاسية لا تراعي طبيعة شهر رمضان وصيام السجناء.

وبحسب معلومات من مصادر قريبة من عائلة المعتقل علي حسن – أحد الهاربين من سجن الحوض الجاف وممن تم القبض عليهم – فإن آثار التعذيب بدت على ملامح وجهه، بما في ذلك تعرضه للكسور. المصادر ذاتها ذكرت بأن المعتقل الآخر محمد أمين حكيم العرادي شوهد أيضا وعليه علامات التعذيب والكسور، وقد عاين أهلهما ذلك أثناء زيارة أجريت لهما مؤخرا.
وأكدت المصادر بأن علي ومحمد كانا في وضع مزر، “وعيونهما غائرتان، وآثار اللطم على وجهيهما”.
وإمعانا في الانتقام، فقد عمدت السلطات على تكبيلهما بالسلاسل من الأيدي والأرجل، وأن القيد يلازمهم في كل الأوقات، بما في ذلك وقت النوم وأضافت المعلومات بأنهما يتعرضان لتعذيب قاس طيلة نهار شهر رمضان، ولم يتم عرضهما على الطبيب ومعالجة جراحهم، كما أنهما ممنوعان من الاتصال ويحتجزان في سجن انفرادي.
وقد لاحظت عائلة علي بأنه لا يسمع من أذنه اليسرى بسبب التعذيب. وعبرت والدته عن قلقها الشديد على حياته، وهي في وضع نفسي صعب نتيجة ذلك.

ويبدو، بحسب تجربة علي ومحمد، أن عددا من السجناء الذين تم اعتقالهم بعد عملية الهروب من الحوض الجاف، تم التحقيق معهم في عدة أماكن، ثم نقلوا إلى سجن القرين وسجن جو إضافة إلى التحقيقات الجنائية.

وقد تم التحقيق معهم وتعذيبهم وهم مصمدون ومقيدون و يشار إلى أن علي حسن يبلغ من العمر 21 عاما، ومحكوم بالسجن 5 سنوات و7 أشهر في قضايا تتعلق بالتظاهر.
أما محمد العرادي فعمره 20 عاما، ومجموع أحكامه 13 سنة في قضايا تتعلق بالتظاهر أيضا وتم اعتقاله عدة مرات، وآخرها في أغسطس 2013م.
وقد أفادت عائلة علي ومحمد أنهما تقدما بشكوى إلى ما يسمى بوحدة التظلمات بسبب التعذيب والمضايقة القاسية التي يتعرضان لها، وخاصة في شهر رمضان، دون أي نتيجة تُذكر. هذا وقد وصلت شدة التعذيب حد فقدانهما الحواس المادي والتركيز الذهني، وكانا يتمنيان في بعض لحظات التعذيب؛ الموت نظرا لهول ما يتعرضان له.

...............

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 5882.35
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك