معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

خطبة صلاة الجمعة – جامع الإمام الصادق بالدراز / البحرين: التمييز الطائفي آخذ في التفاقم بالبحرين.. والخطابات لا تكفي للحلّ

706 16:40:59 2015-07-24

قال الشيخ صنقور خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم، 24 يوليو، بأن “الوسيلة الضامنة” لحماية المجتمع من التمزيق هو “رعاية العدالة الاجتماعية وعدم التمييز في مختلف الشؤون.

 الشيخ محمد صنقور خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم، 24 يوليو، في جامع الإمام الصادق بالدّراز، أشار إلى شكاوى أهالي الخريجين المتفوقين وشعورهم بالغبن والإحباط العميق” جراء ذلك.

وأوضح بأن هذه الشكوى من التمييز شملت الكوادر الطبية، والمعلمين، إضافة إلى ذوي الكفاءات التي يتقدّمون للتوظيف في وزارة الداولة، فضلا عن طلبات الإسكان والبلديات وغير ذلك.

وأكّد الشيخ صنقور بأنّ المواطنين يؤكدون وجود هذه المشكلة، وأنها “آخذة في التفاقم”، وقال بأنّ هذا الواقع لا يخفى على أحد، وانعكاساته على “استقرار البلد ومستقبله، وبنسيجه ووحدة مكوناته”.

الشيخ صنقور قال بأنّ الخطابات التي تنبذ التمييز الطائفي لا تعالج المشكلة القائمة، مؤكدة الحاجة إلى “قرار سياسيّ صارم من ذوي الشأن” لحلّ هذه المشكلة.

وأشار إلى إجراءات عملية لمعالجة مشكلة التمييز الطائفي في البلاد، ومنها:

- الأول: هو تأهيلُ الموظَّفين واللجانِ المخوَّلةِ للتصدِّي لأداءِ الخدمات المتَّصلة بشؤون الناس، مشيرا إلى أن عديدا من هؤلاء مسكونون بالحسّ الطائفي.

- الثاني: تشكيل اللجان المكلّفة بشؤون الموظفين والطلبات من مختلف مكوّنات الوطن، ليُعزز ذلك الثقة ويمنع الظلم، ورعاية الضوابط القائم على الكفاءة وتكافؤ الفرض.

الثالث: الشفافية المدعومة بالدلائل، ودعا على سبيل المثال إلى الكشف عن كافة التفاصيل المتعلقة بتوزيع البعثات الدراسية، بالأسماء والبيانات.

- الرابع: محاسبة كلّ منْ يثبت تجاوزه للمقرّرات القائمة على الكفاءة وتكافؤ بين المواطنين.

- الخامس: السماح للجمعيات السياسية لمراقبة الموظفين واللجان ومنحهم الصلاحية في المتابعة والمراجعة والتظلم وحقّ الحصول على الإجابات.

- السادس: السماح للصحافة للكشف التفصيلي عن أية تجاوز في أية جهة خدمية.

وقال الشيخ صنقور بأن “الوسيلة الضامنة” لحماية المجتمع من التمزيق هو “رعاية العدالة الاجتماعية وعدم التمييز في مختلف الشؤون.

................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك