المقالات

عاجل عاجل عاجل عمار الحكيم يهدد أحمد عبد الحسين بالقتل أي سقوط هذا ؟؟

2481 18:54:00 2009-08-11

تحت هذا العنوان الفتنة الهزيل دخل احد المرتزقة الاشباه لينشر رابطا من موقعه الخاص مواقع لا تستحق سوى انها اقل مايقال عنها مستنقعات آسنة وهو ممن يدعون انهم شئ وانه احد تلامذة الفطاحل الفكرية و الذي لا استطيع وصفه واستاذه الا بهذه الكلمات :دنيا علا شأنُ الوضيع بها *** وهوى الشريفُ يحطُّه شرفُهْ كالبحر يرســــــــب فيه لؤلؤُهُ *** سُفلاً وتطفو فوقــــه جيَفُـــــــهُ *********ولهؤلاء واضرابهم اقول هزلت وبان هزالها وامتطاها اشباه الاشباه ادعياء القلم وادعياء الزمان الردئ زمان الرويبضة وزمان النفاق وزمان العهر بكل انواعه وهذا الدعي هو المسمى بالكرعاوي واحد رواد شبكة البالتالك باسم المختار احد الاشباه الذين ينتمون الى حركة الضال المجرم والفتنة القادمة الى الشارع العراقي المدعي انه اليماني وله قصة تقترب من النكتة لتفاهة ولسذاجة وحمق صاحبها الذي يهان وينفضح امره ولكنه يابى الا ان يكون الذيل الذليل المتسكع دوما ينال منا مايستحق من تعرية وفضح وبالدليل ولكنه يستمر في تعاطيه مع مايتعاطاه اشباه البعثيين المرتزقة ..

استمعوا اليه كيف يبايع الضال اليماني وكيف يتطاول على المراجع العظام وكيف يبيع نفسه بابخس الاثمان وكيف يعلن ولائه لسقط البعث والاجرام في ذات الوقت يدعي انه يدافع عن الزميل احمد عبد الحسين :http://al-imam-almahdy-ahmad.com/adilla-ghaybiya/125--------samy2009--.html

وهنا ايضا يعلن للمجرم البعثي المخضرم بالاجرام صلاح المختار وموقع العهر البعثي البصرة توبته عن البقاء في صف الشرف والعزة والكرامة ويطالبهم بقبوله للانظمام الى سماط القتل والارهاب و زاوية العفن والسقوط البعثي :http://www.albasrah.net/ar_articles_2008/0308/hamza_190308.htm

كتب هذا المسخ في موقعه هذا العنوان وهذا الخبر واضع رابطه للدعاية له ولكي يطلع عليه ال سعود ليزيدوا له السحت وهو الذي زار سفارتهم في كندا قبل ايام فهؤلاء المرتزقة حينما ينزلون الى هذا المنحدر من المؤكد ان ال سعود وعواهر البعث سيشتروهم كاي من العبيد المناكيد يستخدموهم وحال احتراق اوراقهم يرمون بهم في اقرب المزابل ويقول الكرعاوي في مستنقعه بالامس مدعيا الدفاع عن الزميل احمد عبد الحسين :http://www.iraq11.com/index.php?option=com_content&view=article&id=2601:2009-08-10-20-52-43&catid=1:news-world&Itemid=2

عاجل عاجل عاجل عمار الحكيم يهدد أحمد عبد الحسين بالقتلالاثنين, 10 أغسطس 2009وصلتنا الان معلومات من الكاتب أحمد عبد الحسين صاحب المقال الذي ارعب مجلس الحكيم ( 800000 ) بطانية ، أن عمار الحكيم إتصل على أحمد عبد الحسين شخصيا ، وهدده بالقتل، وقال له بالحرف الواحد : السماء لاتحميك أين تذهب ستقتل ، فرد عليه عليه أحمد عبد الحسين : هل انت تتحدى السماء ؟.هذا اتصال جاءنا الان الى كندا من أحمد عبد الحسين شخصيا ، وهو صديق لنا وأخونا ونعرفه منذ 10 سنوات .هذه هي الديمقراطية ، وها هم رجال الدين القتلة ، وتبين من خلال جريمة السطو على مصرف الزوية وتهديد عمار الحكيم للكاتب أحمد عبد الحسين أن ال الحكيم وراء الجرائم في العراق . .. انتهى .ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهذا الاحمق يعتقد انه يحسن صنعا حينما يكذب بهذه الصورة الغبية وانه يعتقد انه يبدع وانه يغني الفكر والساحة الاعلامية بالانتاج الثر حينما يكتب هكذا دجل ونفاق ودس للفتنة يعتقد انها ستؤتي له بما يريد وهذا الدعي وامثاله هم اليوم جوقة المطبلين للدفاع عن مايدعون انه قمع للحريات الصحفية وهذا وامثاله هم من يدعي الدفاع عن الزميل احمد عبد الحسين وهذا وامثاله هم من استخدم دماء شهداء جريمة الزوية البشعة باقذر صورة لاحبا وحزنا على الشهداء فحسب بل لتمرير مزايدات واجندات اسيادهم التسقيطية القذرة باسم الهدى يقتلون الهدى وينحرون الفضيلة , كلمات حق اريد بها فسق وفجور وباطل والمزيد من سيل الدماء وهؤلاء هم من يشحذون خناجرهم في ذات الوقت لقتل احمد عبد الحسين لانهم يستخدمون محنته المصطنعة لاغراض لا اقول انها دنيئة فقط بل هي قمة السقوط القيمي والاخلاقي والانساني الا تبا لهم ما اقذر افعالهم وتاريخهم ..

تحديت هذا المسخ ان يكون ما نشره في موقعه يمت للحقيقة بصلة واضع هذا التعاطي الوقح مع ملف الزميل احمد عبد الحسين امام الجمهور والاعلاميين ومن يدعون اليوم انهم يدافعون عن الحرية الاعلامية وعن حياة احمد التي لم يهددها احد سوى هذه الافعال الدنيئة واضعها ايضا امام الزميل احمد عبد الحسين للاطلاع عليها واعلم ويعلم هو انها مزايدات رخيصة ولكن و لكي تبرز الحقيقة الناصعة فالكرة اليوم هي في ملعب الزميل احمد عبد الحسين ليدلي برايه ويخرج عن صمته بكل الشجاعة المعهودة فيه وليقل قولته في ما يجري فهو الاحق بالدفاع عن نفسه وهو الاحق بقول الحقيقة وانا والجميع ننتظر رده على هذه الترهات والفتنة الخسيسة وهذا الادعاء وهذا التصعيد يقوده اوباش معروف تاريخهم واعطيتكم دليل على سقوطهم وانحدارهم وهؤلاء هم ثقافة الزمن الردئ كما قلت لا اتحدث عنهم من دون دليل دامغ واحتفظ بنسخ من تلك الادلة ان تم حذفها لدي الاصل احتفظ فيه فان كان صحيحا مايقال من ان السيد عمار اتصل بك ليهددك يا احمد بالقتل كما يدعي هؤلاء فلنا عندها كلمة وان كان كاذبا فلك يا احمد ان تبرز الحقيقة كما هي والعراق يستحق منك ان تحميه من هذه الفتن العمياء الدهماء يسوقها الى ارضنا خفافيش الظلام والموت وعبر هؤلاء المجرمين القتلة الذين يستخدمون حرية النشر باقذر صورة لايهمهم حياة احمد او اسالة الدماء في الشوارع لانهم تربية السقوط القيمي والاخلاقي لايعنينا شأنهم بل يعنينا ان يفرز انفسهم من ينساقون مع هذه الافعال الهزيلة والمقززة وهم لهم اسماء لامعة ينجرفون اليوم بتواقيع وبكائيات لا تمت الى القيم بصلة بل هي شعارات ومزايدات وتصيد بالمياه العكرة لاتمت الى الحرية والكلمة الصادقة والراي الرصين بصلة وهم اليوم يسيرون مع هذا التيار والتبرير دوما لانهم يريدون ويعتقدون باسقاط التيار الاسلامي من المعادلة السياسية والترويج لاجنداتهم ونقول لهم لاضير تنافسوا وانزلوا ببديلكم ان كان ناجحا وسنحترمه ولكن ان تتساوون مع هذا السقوط فهذه كارثة وجريمة اكبر من الجريمة التي تدعون الدفاع عنها وهنا لاتستحقون منا الاحترام .

هل اطلعت اخي احمد على مايجري باسمك ننتظر ردك الشافي عليهم واعلم اننا الذين نقف معك دوما واننا من سيحميك من غدر العقارب السامة فاحذر اخي العزيز وكن على يقين ان الذي يجري ماهو الا اختبار للرجال والرجل اليوم هو الموقف مهما كلف الثمن فمن يثبت ويصمد وبالحق فهو الفائز الاول والاخير اما الزبد فسيذهب جفاء وسيبقى التاريخ يسجل للخونة والمرتزقة عارهم وللاحرار عزهم .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
Sherzad
2009-08-13
الاستاذ اليسري تحية - الشخص الذي كتبت مقالك تفنده وتفند رأيه معروف. انما في الحدث العام موضوع الحديث ننتظر من الاستاذ احمد عبدالحسين ان يتكلم ويقول الحقيقة فعنده وعنده فقط الخبر اليقين . انا لا اتصور ان يصدر تهديد كهذا من السيد الحكيم بأعتباره شخصا سياسيا, مسؤلا ومن عائلة ووجاهة اجتماعية معروفة. ويحتمل ان تحويرا وتضخيما قد حدث لكلامه. نرجوا ان يخرج الاستاذ احمد عبدالحسين عن صمته وارجو منك استاذ الياسري ان لا تنزل الى مستوى ذلك الشخص الذي هو بوق ومعروف لمن هواه . مع تقديري لكم
احمد الربيعي
2009-08-12
اخي احمد الياسري الكرعاوي بموقعه يرد على كلامك في هذا المقال ويكول تروح فدوه للبعثيين هههههه شوف شكد يحب البعثيين لدرجه يمدحهم ولا يذكر مساوئهم وليس هذا فقط فالغبي الكرعاوي يقول شنو علاقه البعثيين بالضال الاجرب احمد الحسن هههههههه وانا اقولك ياكرعاوي احمد اسماعيل كاطع المشهور بالبصره (بابن بثينه) صنيعه تحالف البعث والوهابيه والدليل تتركون كل شئ وتتجهون بسبباكم للمرجعيه في النجف الاشرف..فيا كرعاوي يامسكين لو كنت فعلا مثقف لاكتشفت ان كل حركه ضاره بالمجتمع وخصوصا المجتمع الشيعي يصنعها موليك البعث
من الصباح
2009-08-12
نقول لاحمد عبد الحسين احذر من فلاح المشعل ولاتأمن له هو من سيقتلك بعد ان يسلمك لاعوانه في حزب البعث واحذر من رفاقه البعثيين في الجريدة خاصة حليم صالح
احمد الربيعي
2009-08-11
واضع شعاره لا للمرجعيه الدينيه اول شعاراته وهذا يكشف ويثبت انه من اتباع المدعي الدجال احمد اسماعيل كاطع السلمي مدعي المهدويه والمتعاون مع الوهابيه في هجومهم على المراجع العظام حيث اتحدت مصالحهم..وواضح من مقاله انه بدون دليل وللتضليل الاعلامي مثلما ضللهم الغبي الدجال احمد الحسن باموال الوهابيه لا لشئ الا محاربه المرجعيه وليس دفاعا عن العراق كما يدعون..واقول لعنه الله عليك ياكرعاوي وعلى احمد الحسن القذر صاحبك وعلى مموليك الوهابيه
ابو علي
2009-08-11
حقيقة هؤلاء الكذابين الدجالين المنافقين الخمارين الساقطين الفاسقين الذين يئسوا من رحمة الله ..والله امرهم بان لايياسوا فلم هذا الانحطاط المستمر والله قال "الم اعهد اليكم يابني ادم ان لاتعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين " توبو الى ربكم ..ولاتتمادوا اكثر في الكذب والدجل سيد عمار وال الحكيم تاج على رؤوسنا هؤلاء اهل التقى والصلاح والاخلاق ...ولم يلتق بهم احد الا ونقل ذلك عنهم اتمنى من هذا الاعلامي المسمى احمد عبد الحسين ان يثار لدينه وعقيدته واخلاقه وغيرته ليردع هؤلاء الذين استهتروا بسمعة الاخيار
عبد الناصر العراقي
2009-08-11
انا متاكد انهم يحفروا لاحمد عبد الحسين وسوف يتهمون آل الحكيم السادة الاشراف بكل فعل يقع على هذا الصحفي ثانيا لماذا اوقع هذا الصحفي نفسه في هذا المطب ومن هي الجهة التي حرضته على كتابة هكذا مقال نعم سيقف معه البعثيين وانجاس وايتام صدام وحتى آل سعود انفسهم سيروجون لهذه البضاعة الفاسده وسيتباكون على هذا الصحفي المسكين لاحبا بمعاويه بل بغضا لعلي
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك