المقالات

يستحق السوداني عاما اخر من الهدوء السياسي للانجاز / ج١


محمد فخري المولى || 

 

السيد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني مضى على تسنمه مقاليد رئاسة الوزراء عام . 

العام لو نظرنا له بعمق لنظرنا عمق التحديات والتناقضات والتضادات والاهم عدم الرضا التي تواجه اي حكومة ومنها حكومة السوداني .

اذن للنظر لما تم انجازه بهذا العام ... 

اولا الهدوء السياسي 

من اهم عناوين هذه الحكومة  برغم عدم وجود كتلة مهمة سياسيا بسبب انسحابها من العملية السياسية ، هذا الامر لو حدث بغير هذه الفترة لشهدنا تشكيك بالشرعية بل برفض كل قرار او اجراء حكومي وقد يتعدى الامر الى اعتصامات مفتوحه او محدودة . 

ثانيا الانجاز الوظيفي للكادر المتقدم 

الدرجات الخاصة التي تصل للتقديس الوظيفي للشخوص التي تتسنم المناصب وهي بمناى عن اي مساس او تساؤل او مسالة. 

الحكومة برغم وجود كتلة سياسية بسدة القرار تنظر وتمحص بعمل الحكومة لم تعترض او تمتعض من اي قرار لتغيير وظيفي للدرجات الخاصة مدراء عامين وكلاء وزارات قيادات طبعا وبالتاكيد على رغم التحفظ على تلك القرارات. 

تعدى الامر التغيير بل اصبحت نسبة انجاز كل مسؤول ضمن الدرجات الخاصة هي الشغل الشاغل فالكل يبحث عن رفع مستوى الانجاز لنسب تتجاوز ٧٥٪ من نسب انجاز البرنامج الحكومي . 

ثالثا الخطط والمشاريع 

توقفت المشاريع والخطط بعد نكسة وانتكاسة دخول داعش عام ٢٠١٤ وحتى بعد التحرير عام ٢٠١٧ كان العمل محدود جدا بما يرتبط باعمار المناطق المحررة ، ثم كانت احداث خريف ٢٠١٩ بما لها وعليها ويكفي ان تذكر اسم (تشرين) لتتذكر سجل يكون السجال فيه له اول بلا اخر ومن افرازته السياسية المستقلين ودخولهم كنواب بالتكك للقبة البرلمانية، لننتهي بكورونا وتوقف الحياة.

اليوم وهي كناية عن بدء اعمال حكومة السوداني 

نجد امامنا عمل كبير ومهم وفق الحاجات الانية ولو كان هناك مستشارين وهيكل اداري جيد لكان الانجاز مختلف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك